الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحرائق والرعي والتحطيب والسموم ابرز اسبابها* تشوه وتدهور الغابات والموائل البيئية في غابات عجلون

تم نشره في السبت 18 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
الحرائق والرعي والتحطيب والسموم ابرز اسبابها* تشوه وتدهور الغابات والموائل البيئية في غابات عجلون

 

 
عجلون - من علي القضاه
تعاني محافظة عجلون اكثر من غيرها العديد من المشاكل البيئية التي تؤثر سلبا علي التنوع الحيوي الموجود فيها خاصة مناطق الغابات في مناطق اشتفينا والصفصافة وراسون وعرجان وعين جنا وعنجره.
وتتميز هذه المواقع بكثافة الغابات وكثرة اشجار البلوط والسنديان .
واشار مدير محمية عجلون المهندس ناصر عباسي ان ابرز المشاكل البيئية مشكلة قطع وتحطيب الاشجار لاغراض التدفئة او البيع حيث يؤدي هذا الامر الى تناقص مساحة الغابات وانقراض بعض الانواع من النباتات وتشوه وتدهور الغابات والموائل البيئية للاحياء البرية المختلفة.
ومن المشاكل الاخرى رمي النفايات في مناطق التنزه حيث يؤدي هذا الامر الى تلوث البيئة والغابات وتكون هناك مناظر غير حضارية مشيرا الى الرعي الجائر من قبل اصحاب المواشي حيث يؤدي هذا الجانب الى انقراض بعض الانواع النباتية المهمة في خارج المحمية وداخلها وتدهور للموائل والمراعي معا لا سيما ان هناك العديد من النباتات المهددة بالانقراض عالميا موجودة في المحمية مثل بخور مريم وخمسة انواع من الاوركيدا.
واضاف المهندس عباسي ان من بين المشاكل جمع الاطبقة السطحية للتربة (الدبال) من قبل اصحاب المشاتل الزراعية والمفاحم وهذا الامر يساعد على انجراف التربة وعدم الاستفادة من مياه الامطار وتكشف جذور النباتات وموت الاشجار والقضاء على الموائل المناسبة لحياة انواع معينة من الحشرات وغيرها مبينا ان من المشاكل الاخرى المحاجر (المقالع) والمفاحم مما يؤدي الى هجرة الطيور وتناقص اعدادها وتلوث البيئة وتشوه الغابات وازدياد التحطيب وتدهور الموائل المناسبة للحيوانات والنباتات.
وقال المهندس عباسي ان من بين المشاكل الاخرى جمع الثمار والنباتات البرية من قبل السكان المحليين وغيرهم لما هو موجود في الغابات لغايات التداوي وللبيع مبينا انه يترتب على ذلك مشاكل تؤدي لتناقص بعض الانواع المهددة بالانقراض وانقراض الانواع النادرة وتناقص الاصول البرية لبعض الانواع من النباتات.
واشار عباسي الى ان هناك بعضا من المزارعين من يستخدم السموم للتخلص من الخنزير البري الذي هو احد المشاكل الامر الذي يؤدي الى قتل الطيور وغيرها من الحيوانات ويسبب اختلالا في التوازن البيئي.
ولفت المهندس عباسي ان الحرائق هي احد اهم المشاكل البيئية في عجلون من قبل الرعاة واصحاب الاراضي ومجهولين مبينا ان هذه الحرائق تؤدي الي القضاء على اعداد كبيرة من الاشجار والنباتات وتلوث البيئة وتدهور التربة وتناقص مساحة الغابات مشيرا الى ان الاشجار البرية والغابات ثروات وطنية يجب ان نسعى جميعا الى الحفاظ عليها من مجموعة المشاكل التي ذكرت.

صور
قطع الاشجار
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش