الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استنكاف عن العمل في التخصصات الرئيسية:صرف علاوة خاصة ومجزية للمعلمين يساهم في استقرار الهيئات التدريسية في العقبة

تم نشره في السبت 4 أيلول / سبتمبر 2004. 03:00 مـساءً
استنكاف عن العمل في التخصصات الرئيسية:صرف علاوة خاصة ومجزية للمعلمين يساهم في استقرار الهيئات التدريسية في العقبة

 

 
العقبة - الدستور - ابراهيم الفراية
اعتبر مدير التربية والتعليم في محافظة العقبة بدر العسوفي ظاهرة استنكاف المعلمين عن العمل بالعقبة بانها مزعجة خاصة وانها تتمثل في التخصات الرئيسية كالرياضيات واللغة الانجليزية والعلوم والحاسوب.
وحدد مدير التربية والتعليم ثلاثة اسباب رئيسية لظاهرة الاستنكاف بالعقبة، وهي ان محافظة العقبة لا تشكل جذبا حقيقيا للمعلمين بسبب قراها المترامية الاطراف.. وغلاء المعيشة المرتفع في العقبة في ظل عدم وجود علاوات خاصة للمعلمين بالمدينة ومحدودية السكن الوظيفي للمتزوجين وعدم قدرتهم على دفع ايجارات عالية.
واوضح العسوفي ان نسبة المستنكفين من المعلمين بلغت 40% في حين بلغت للمعلمات 31% مؤكدا ان هذه النسب تعتبر عالية مقارنة مع المحافظات الاخرى.
وبين مدير التربية والتعليم لمحافظة العقبة اننا نعاني من نقص في المعلمات وخاصة بالقرى.. في حين نعاني من نقص بالمعلمين بالمدينة مشيرا الى ان 11 قرار تعيين صدر لمحافظة العقبة وقال: لذلك سنبدأ في عمليات التعيين الاضافي اعتبارا من هذا الاسبوع لتعبئة شواغرها.
واوضح العسوفي ان ظاهرة الانتقال من العقبة للمدن الاخرى واضحة بسبب ان معظم المدرسين بالعقبة من خارج المحافظة مشيرا لانتقال 107 معلمين ومعلمات (نقل خارجي) هذا العام وما يترتب على ذلك من اعادة تعبئة شواغر وتنقلات داخلية تأخذ حيزا كبيرا من عمل المديرية.
واوضح مدير التربية والتعليم بالعقبة انه يوجد في المحافظة 59 مدرسة فيها 31 الف طالب منهم 1300 طالب في الصف الاول الابتدائي وهناك 1100 معلم ومعلمة بالعقبة.
واضاف: العقبة تشهد تزايدا سكانيا ملحوظا بسبب البحث عن فرص العمل فيها، وبالتالي فان قطاع التربية والتعليم يتحمل العبء الاكبر في هذه الزيادة السكانية على اعتبار ان التعليم هو قاسم مشترك للجميع لذلك فان (كل مدارس العقبة تستوعب الان الطاقة القصوى لها) بالاضافة الى اننا نعاني من هجرة معاكسة للطلبة من التعليم الخاص الى المدارس الحكومية حيث انتقل الى المدارس الحكومية هذا العام اكثر من 1000 طالب مما سبب اكتظاظا بالمدارس التي هي اصلا مكتظة بالطلاب.
وبين العسوفي ان مديرية التربية ابلغت الوزارة بهذه المشكلة، وكان من الحلول اضافة غرف صفية جديدة تمثلت في 8 غرف صفية في مدرسة الامير فيصل والاميرة بسمة و8 غرف في الهاشمية و 8 غرف في الثورة العربية، بالاضافة لبدء انشاء مدرستين في المنطقة العاشرة والثامنة كل مدرسة تحتوي على 24 غرفة صفية داعيا الى السرعة في انجاز مدرسة عبدالله بن ابي السرح وخديجة بنت خويلد لمواجهة اعداد الطلبة المتزايد في محافظة العقبة.
وقال ان التعاون ضعيف جدا مع الشركات والمؤسسات الخدمية في العقبة متسائلا (ما الذي يمنع مؤسسات وشركات من عمل مؤاخاة مع بعض المدارس ودعمها) او حتى انشاء مدارس تخدم ابناء العاملين والموظفين في تلك الشركات والمؤسسات الكبيرة بالعقبة خاصة وان قطاع التربية والتعليم هو الارحب والاوسع ويقدم الخدمة للجميع.
وفي مشكلة العلاوة المصروفة للمعلمات في قرى الخط الشرقي وعدم صرفها للمعلمات في قرى وادي عربة قال: مدارس وادي عربة تتبع اداريا للواء قصية العقبة واي معلمة مكان اقامتها العقبة لا تمنح هذه العلاوة متمنيا ان تمنح العلاوة للمدرسة بعينها بغض النظر عن مكان الاقامة مؤكدا ان هناك متابعة للموضوع مع الوزارة.
وفي سؤال حول الخريجين من طلبة العقبة وتعيينهم فورا بمدارس العقبة اوضح ان قرار التعيين يحدده ديوان الخدمة، ونحن بالتربية نحدد الشواغر المطلوبة فقط وان كل من دفتر عائلته مثبت فيه العقبة فانه ينافس على حصة العقبة، مؤكدا ان الباب مفتوح لطلب التعيين على حساب التعليم الاضافي لسد الشواغر.
واعتبر مدرسون في محافظة العقبة التقتهم »الدستور« ان صرف علاوة خاصة للمعلمين الذكور والاناث في محافظة العقبة تكون »مجزية« ستساهم بشكل ملفت في استقرار الهيئات التدريسية في المحافظة بالاضافة لترغيب الخريجين على التعيين في المدينة موضحين ان كثيرا من المؤسسات الحكومية والخاصة تمنح علاوات اضافية تفوق رواتب المعلمين بالمدينة، وهذا بحد ذاته يشكل حافزا للمعلمين للاستنكاف بل والاستقالة والتوجه نحو المؤسسات والشركات بالمدينة مما يخلق فراغا مذهلا في قطاع التربية الذي هو الاساس في جلب الاستثمارات والكفاءات لمحافظة العقبة حاليا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش