الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكم على سويديين اثنين بالمؤبد بتهمة ارتكاب «عمل إرهابي»

تم نشره في الثلاثاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً


ستوكهولم -  حكم القضاء السويدي بالسجن المؤبد أمس على سويديين اثنين اتهما بارتكاب «عمل ارهابي» عبر الاضطلاع بدور رئيسي في جريمتين ارتكبتا في سوريا في ربيع 2013.
ومثل حسن المندلاوي (32 عاما) والامين سلطان (30 عاما) امام محكمة غوتبورغ (جنوب غرب) لاتهامهما بالمشاركة في الاعدام التعسفي لشخصين في حلب بشمال سوريا عبر قطع رأسيهما. وضبطت اشرطة مصورة في منزل سلطان تظهر هاتين الجريمتين وكانت مخزنة على مفتاح «يو اس بي».
وفي هذه الاشرطة يتحدث المحكومان بالسويدية ويبديان سرورهما بعد قطع رأس احدى الضحيتين ورفعه.
ويسمع في الاشرطة احد المحكومين يهتف «الى جميع الكفار الذين يحاربوننا (...) سيلقون المصير نفسه». وقال مسؤول في الاجهزة الامنية السويدية دعي للادلاء بشهادته ان هاتين الجريمتين ارتكبتا في احدى المناطق الصناعية بشمال حلب بين 27 نيسان والثاني من ايار 2013. ورغم ان المحكومين دفعا ببراءتهما، اكدت المحكمة انهما اضطلعا بدور «رئيس» في عمليتي الاعدام.
وقال حسن المندلاوي انه توجه الى سوريا «دعما للسكان ضد نظام (الرئيس بشار) الاسد. وهو يستخدم كرسيا نقالة بعدما اصيب بالرصاص في راسه في سوريا بحسب الاتهام وفي تركيا بحسب الدفاع. وكان مثل حرا امام المحكمة لكنه اوقف فور صدور الحكم. واعتبر محاميه لارس سالكولا ان الشلل الذي اصيب به هو اكبر دليل على براءته، مشككا في ما توصل اليه الخبراء الذين تعرفوا على صوته في الاشرطة المصورة. واكد الاتهام ان المندلاوي كان موجودا فعلا في سوريا حين حصلت الوقائع مشككا في خطورة وضعه الصحي. واشار الى شريط مصور التقط في ماليزيا في حزيران 2015 يظهره واقفا في حوض سباحة وقادرا على تناول الطعام من دون مساعدة. اما الامين سلطان فاعتقل في نهاية تموز وهو موقوف مذذاك. واعلنت محاميته انها ستستانف الحكم علما بانه اعترف بانه كان في سوريا. ولم يتمكن التحقيق من تحديد هوية الضحيتين اللذين قتلا «بطريقة وحشية جدا» بحسب المحكمة.(أ.ف.ب).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش