الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشيدا بالعلاقات المتميزة بين الاردن والكويت...الخرافي لـ `الدستور`: نقدر للملك دوره في خدمة القضايا العربية

تم نشره في الثلاثاء 11 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
مشيدا بالعلاقات المتميزة بين الاردن والكويت...الخرافي لـ `الدستور`: نقدر للملك دوره في خدمة القضايا العربية

 

 
الكويت- الدستور- احمد ابو سيدو: اشاد رئيس مجلس الامة الكويتي جاسم الخرافي بحكمة وحنكة القيادة في الدولتين الشقيقتين الاردن والكويت في تخطي كافة العقبات والصعوبات السابقة.
واكد ان تطور العلاقات بين البلدين على كافة الاصعدة والتي اعطت ثمارها في كافة المجالات الاقتصادية والثقافية والعلمية والتربوية لاكبر دليل على ذلك.
وقال جاسم الخرافي في تصريح خاص لـ »الدستور« بمناسبة زيارته للاردن »اليوم« اننا في الكويت نشعر بالدور الايجابي للاردن الشقيق في كافة المحافل العربية والدولية لعودة الاستقرار للامة العربية ومنطقة الشرق الاوسط.
واضاف اننا استطعنا من خلال حكمة الملك عبدالله الثاني وامير دولة الكويت الشيخ جابر الاحمد الجابر تخطي كل العقبات والصعوبات التي سببها الغزو العراقي للكويت، واضاف: ان التطور الذي حدث في العلاقات بين البلدين الشقيقين في المجالات الاقتصادية والصحية والثقافية والتربوية لهو اكبر دليل على ذلك، وقال: اننا نشعر بدور الاردن الشقيق الايجابي في المحافل العربية والدولية لعودة الامن والاستقرار في المنطقة.
وردا على سؤال حول المؤسسات العربية ودورها بالمرحلة الحالية قال الخرافي: اننا بحاجة الى اعادة النظر في مؤسساتنا العربية لاعادة تقويم النظر بها ومعالجة السلبيات الماضية لتنظيم استخدام الاليات المتواجدة بشكل افضل وان الاردن بقيادة جلالته له دور فاعل مع الاشقاء العرب في هذا الاتجاه.
وقال: اننا نأمل ان تتم معالجة مختلف الاوضاع العربية بشكل سليم والقضاء على مختلف الهموم التي تواجهنا.
وطالب الاعلام العربي بضرورة التركيز على اهمية الكلمة العربية في هذه الظروف الصعبة.
وعن التجربة الديمقراطية في الكويت قال الخرافي: ان الكويت تنتهج ديمقراطية خاصة ومتميزة منذ سنوات طويلة، وقطعت شوطاً كبيراً في الممارسات الديمقراطية. واننا نعمل على ممارستنا الديمقراطية ممارسة بناءة نكرس من خلالها ثوابتنا ونحفظ استقرارنا السياسي وعلينا ان ندرك عوامل النجاح ونعمل على تكريسها.
وعن العمليات الارهابية التي تجتاح المنطقة قال السيد الخرافي: ان الارهاب لا يعرف بلداً او ديناً او اخلاقاً .. وقد ذاق الشعب الكويتي قسوة ومرادة العنف والارهاب الذي مارسه النظام العراقي السابق خلال فترة الاحتلال للكويت.
ادانة الارهاب

وقال: اننا ندين الارهاب الذي يمارس في منطقتنا وما تقوم به السلطات الاسرائيلية من ممارسات قمعية وعدوانية ضد الشعب الفلسطيني والذي تجاوز كل الحدود. ووضع مسيرة السلام في مفترق الطرق.. واصبح ينذر بكارثة لا يعلم مداها الا الله.
وهو ما يفرض علينا جميعا ضرورة العمل الجاد لوضع حد لهذه الممارسات.
وختم حديثه بقوله: ان العلاقات الكويتية - العراقية ستبقى قوية وستزداد منعة بعد زوال النظام السابق.. واعرب عن الامل في ان يتمكن العراق من تحقيق سيادته الكاملة على ارضه، وان الشعب العراقي احوج ما يكون لدعم ومساندة اشقائه وامته ليتمكن من بناء عراق مستقل موحد ويشكل ملاذاً امنا للعيش بكل امن واطمئنان ليسهم في استقرار الوطن العربي الكبير.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش