الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتلاف 12 طنا من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية * د. الدغمي: اكتشاف مصنع في بلعما يصنع مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري

تم نشره في الأحد 9 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
اتلاف 12 طنا من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية * د. الدغمي: اكتشاف مصنع في بلعما يصنع مواد غذائية غير صالحة للاستهلاك البشري

 

 
المفرق - الدستور - علي العرقان
استطاعت الاجهزة الامنية، ولجان الصحة والسلامة العامة، كشف مصنع في منطقة بلعما، يقوم بتصنيع مواد منتهية مدتها، حيث يعيد تعبئتها بعبوات تحمل علامات تجارية مقلدة، او غير مسجلة لدى وزارة الصناعة والتجارة، وقدرت كمية هذه المواد باكثر من 12 طنا باكثره من المواد التموينية والغذائية.
د. ضيف الله الدغمي، مدير صحة محافظة المفرق قال: ان هذا المصنع مغلق منذ سنوات، ويعد مصنعا، بل مجرد مبنى، ومع ذلك لم يغب عن عيون الاجهزة المسؤولة والمراقبة للمصانع والملاحم والمطاعم وغيرها، وعند مراقبة المبنى، شكت الاجهزة بظروف استعماله، وعند اقتحام المصنع وجد مليئا بمواد تموينية وغذائية، شملت العسل السعودي، والمعسل والكاكاو، والارز والسكر، والكاسترد والجلي والمنظفات بانواعها، والباكنغ باودر ومساحيق شرابات جاهزة، وجميد، وسمنة نباتي، وغيرها، مما يقدر بحوالي 15 طنا، وقد تم التحفظ على هذه المواد، وتبين لنا من خلال الفحوصات المخبرية والفنية ان جميع هذه المواد، غير صالحة للاستهلاك البشري، وان مدة صلاحيتها منتهية، ما عدا مادتي الارز والدخان، حيث ما زالت نتيجة الفحص المخبري لم تصلنا، مشيرا الى انه تم اتلاف جميع هذه المواد.
مدير قضاء بلعما غالب السرحان قال: لقد كان المبنى يستعمل مصنعا للحلاوة، ولكن لاختلاف الشركاء، او لعدم مقدرتهم على الاستمرار بالانتاج، تم اغلاقه، وتم نقله الى محافظة اخرى، وتم تحويل المبنى الى سكن، وقد تم الكشف على المبنى اكثر من مرة، من قبل لجان الصحة والسلامة العامة، وكان مغلقا، ولم يلاحظوا حركة في المبنى، وهذا موثق بمحاضر لجنة السلامة العامة، ولكن في احدى الجولات الامنية المسائية، لرجال الامن العام، شوهد المبنى مضاء، مما لفت نظرهم، وعند مراقبته لاحظوا حركة، مما استدعى اخبار جميع الاجهزة المسؤولة، حيث قامت الاجهزة المعنية باقتحام المبنى، الذي وجد مليئا بمواد تموينية وغذائية تم التحفظ عليها، وعند فحصها وجدت جميعها منتهية الصلاحة، وغير صالحة للاستهلاك البشري، حيث يقوم اشخاص، باعادة تعبئتها بعبوات تحمل ماركات تجارية، وتاريخا جديدا للصلاحية، وقد تم اتلاف هذه المواد التي تقدر باكثر من 12 طنا.
وتم تحويل الاشخاص الذين قاموا بهذا العمل الى القضاء، لينالوا جزاءهم.
وقال: يوجد في منطقة بلعما عشرة مصانع، وجميعها خاضعة للرقابة اليومية، من خلال لجان الصحة والسلامة العامة، وان ادارات هذه المصانع متعاونة جدا مع كافة الاجهزة المعنية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش