الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقيف الزميل الريماوي على ذمة التحقيق وتعليق صدور `المجد`

تم نشره في الثلاثاء 11 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
توقيف الزميل الريماوي على ذمة التحقيق وتعليق صدور `المجد`

 

 
عمان - الدستور - رياض منصور: اودع مدعي عام محكمة امن الدولة العقيد مهند حجازي رئيس تحرير اسبوعية »المجد« فهد الريماوي في سجن الجويدة لمدة 15 يوماً على ذمة التحقيق بتهمة تعكير صفو العلاقة مع المملكة العربية السعودية الشقيقة فيما رفضت الحكومة كل جهود الوساطة التي بذلها المجلس الاعلى للاعلام ونقابة الصحفيين لضمان تكفيله.
وكانت الحكومة حركت دعوى ضد الريماوي في اعقاب مقاله الاسبوعي الذي يكتبه في صحيفته تضمن اساءات الى المملكة العربية السعودية الشقيقة.
وقررت نيابة امن الدولة تعليق صدور صحيفة »المجد« الاسبوعية اعتباراً من امس.
ورفضت الناطق الرسمي باسم الحكومة اسمى خضر التعليق على توقيف رئيس تحرير اسبوعية »المجد« لافتة الى انها لا يمكن ان تعلق على قضية ينظر فيها القضاء مؤكدة في الوقت ذاته ان مشروع قانون الصحافة الذي يلغي المادة التي تجيز حبس الصحفيين ما زال قيد الدراسة وان القانون القديم ما زال ساري المفعول.
من جانبه اكد رئيس المجلس الاعلى للاعلام ابراهيم عز الدين ان المجلس تحرك على الفور لضمان الافراج عن الريماوي مشيراً الى انه اجرى اتصالاته مع الحكومة بهذا الشأن.
اما نقيب الصحفيين طارق المومني الذي حضر التحقيق مع الريماوي امام مدعي عام محكمة امن الدولة فقد اجرى اتصالات عديدة مع رئيس الحكومة لذات الغرض غير ان الامور لم تشهد اي انفراج لافتاً الى ان رئيس تحرير »المجد« اقر بما كتب واكد انه ملتزم به ولم يقصد الاساءة فيه الى احد.
واكد المومني ان مجلس نقابة الصحفيين ضد اعتقال الصحفيين لكنه في الوقت ذاته اكد على ضرورة التزام جميع الصحفيين بالقانون وميثاق الشرف الصحفي وعدم تجاوزهما وان لا يعطي الصحفي نفسه الحق بالاساءة لأي دولة شقيقة او صديقة.
واصدرت النقابات المهنية الاردنية بيانا امس اعتبرت فيه توقيف الزميل فهد الريماوي على خلفية نشره لاحدى مقالاته والتي يعبر فيها عن وجهة نظره في قضايا قومية هامة يخالف الدستور الاردني الذي اكد على حرية الرأي والرأي الآخر وحرية التعبير ويتعارض مع ما التزمت به الحكومة بضمان الحريات العامة والوعد بعدم اعتقال او توقيف اي صحفي على خلفية ما ينشره او يكتبه من مقالات تتضمن وجهة نظره في قضايا مختلفة.
وطالب مركز حماية الصحفيين بالافراج الفوري عن الريماوي وناشد في بيان له الحكومة التدخل من اجل ضمان الافراج عنه.
وجدد المركز موقفه المعارض لتوقيف و/أو حبس الصحفيين في قضايا النشر معتبرا التوقيف الاحتياطي هو عقوبة مسبقة بحق الصحفيين.
الى ذلك كرر المركز دعوته لوسائل الاعلام الالتزام بالمهنية الصحفية والدقة والموضوعية بعيدا عن كل اشكال الاساءة للافراد والدول.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش