الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»التمييز« تؤيد قرار الجنايات الكبرى بتبرئة متهم من جنايتي الاغتصاب وهتك العرض

تم نشره في الخميس 13 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
»التمييز« تؤيد قرار الجنايات الكبرى بتبرئة متهم من جنايتي الاغتصاب وهتك العرض

 

 
عمان - الدستور

ردت محكمة التمييز الطعن المقدم من النائب العام لدى محكمة الجنايات الكبرى على القرار الصادر عن محكمة الجنايات الكبرى والقاضي باعلان براءة »المميز ضده« من جنايتي الشروع بالاغتصاب وهتك العرض المسندتين اليه وكذلك برأته من جنحة الايذاء المسندة اليه.
وايدت محكمة التمييز الحكم الصادر عن محكمة الجنايات الكبرى والقاضي باعلان براءة المميز ضده من الجنايتين والجنحة المسندتين اليه.
جاء ذلك خلال الجسة التي عقدتها محكمة التمييز برئاسة القاضي اسماعيل العمري وعضوية القضاة السادة نايف الابراهيم وعبدالرحمن البنا وكريم الطراونة ونسيم نصراوي وبحضور وكيل الدفاع عن المتهم المحامي محمد سلامة الدويك.
وتتلخص اسباب التمييز بالسببين التاليين:
1- جانبت محكمة الجنايات الكبرى الصواب بالنتيجة التي توصلت اليها اذ ان البيانات والادلة التي قدمتها النيابة تثبت ارتكاب المميز ضده لما اسند اليه.
2- وبالتناوب وعلى ضوء التقرير الطبي والوقائع الثابتة كان على المحكمة ادانته والحكم عليه بتهمة الايذاء.
لهذين السببين يلتمس المميز قبول التمييز شكلا ونقض القرار المميز موضوعا.
بتاريخ 7/3/2004 قدم مساعد رئيس النيابة العامة مطالعة خطية طلب في نهايتها قبول التمييز شكلا وموضوعا ونقض القرار المميز.
وجاء في قرار الحكم ان النيابة العامة لدى محكمة الجنايات الكبرى كانت قد احالت المميز ضده بالتهم التالية:
1- جناية الشروع بالاغتصاب خلافا للمادتين 292/1 و 68 عقوبات.
2- جناية هتك العرض خلافا للمادة 296/1 عقوبات.
3- جنحة خرق حرمة المنازل خلافا للمادة 347/1 عقوبات
4- جنحة الايذاء خلافا للمادة 334 عقوبات.
وقد جاء في اسناد النيابة ان المشتكية (أ) على معرفة بالمتهم بحكم العمل وانه ذات يوم دخل المتهم (ج. ن) عنوة الى منزل المشتكية وحصلت بينهما مشادة كلامية بسبب العمل حيث حاول المتهم الاعتداء عليها الا انها تمكنت من اغلاق الباب عليه وحضرت الشرطة والقت القبض عليه وقدمت الشكوى وجرت الملاحقة.
وفي شهر كانون الثاني اصدرت محكمة الجنايات الكبرى قرارها قضت فيه باعلان براءة المتهم من جنايتي الشروع بالاغتصاب وهتك العرض وكذلك براءته من جنحة الايذاء كما قررت عدم مسؤوليته عن جنحة خرق حرمة المنازل.
لم يرض المميز بالقرار المشار اليه فطعن فيه لدى محكمة التمييز.
وعن سببي التمييز:
عن السبب الاول: نجد ان ما ورد به طعن في الصلاحية التقديرية لمحكمة الموضوع من حيث معالجتها لبينات الدعوى.
وفي ذلك نجد ان المادة 147 من قانون اصول المحاكمات الجزائية امدت محكمة الموضوع في المسائل الجزائية بسلطة واسعة وحرية كاملة في تقدير الادلة وفي الاخذ بما تطمئن اليه وطرح ما لا يرتاح اليه وجدانها بلا رقابة عليها من محكمة التمييز.
وحيث ان محكمة الجنايات الكبرى لم تقنع بأقوال المشتكية وعللت سبب عدم قناعتها تعليلا مفصلا.
وحيث ان ما توصلت اليه محكمة الجنايات الكبرى يتفق والبينات المقدمة في الدعوى ومع العقل والمنطق فلا رقابة لنا عليها في التدخل في هذه القناعة ويكون قرارها متفقا والقانون وهذا السبب لا يرد عليه ويتعين رده.
عن السبب الثاني: نجد ان التقرير الطبي المعطى بحق المشتكية قد خلا من اية اصابات وان مدة التعطيل لا شيء وعليه فان ما ورد بهذا السبب يخالف الواقع مما يتعين معهد رد هذا السبب.
لذلك وعلى ضوء ما تقدم نقرر رد التمييز وتأييد القرار المميز واعادة الاوراق الى مصدرها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش