الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ناقش 29 ورقة بحثية في المجالات الطبية: العوران يفتتح اليوم العلمي لاطباء اربد

تم نشره في الجمعة 1 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
ناقش 29 ورقة بحثية في المجالات الطبية: العوران يفتتح اليوم العلمي لاطباء اربد

 

 
اربد - الدستور - نزيه الشواهين: رعى نقيب الاطباء الاردنيين الدكتور محمد العوران صباح امس حفل افتتاح اليوم العلمي الرابع الذي نظمته اللجنة الفرعية لنقابة الاطباء فرع اربد في قاعة مجمع النقابات المهنية بحضور حشد من اطباء الاختصاص من مختلف القطاعات الطبية.
واشاد الدكتور العوران بدور الاطباء الذين عملوا في المجال النقابي منذ تأسيس نقابة الاطباء الاردنيين والذين اسهموا بتطوير العمل المهني والنقابي مؤكدا اهمية عمل الفريق الواحد والذي ادى الى التطور الطبي والمهني في الاردن.
واشار الى دور النقابة في التفاعل مع القضايا المحلية والعربية لافتا الى ان ما يحيط بالامة من اخطار يؤثر على الساحة العربية والمحلية داعيا الى التفاعل والتواصل مع الاطباء العرب ونقاباتهم.
ولفت الى اهمية البحث العلمي والطبي واثره في منعة الامة في ظل ما يواجهها من اخطار محدقة تستهدف حريتها وكرامتها داعيا الى ضرورة توفير الدعم المالي في البحث العلمي والتكنولوجي لمواكبة التطورات العالمية والتصدي للتطور التكنولوجي العسكري الدولي الذي يهدد الامة.
واكد اهمية العمل المشترك على مختلف القضايا المهنية خاصة في كل ما يتعلق بقضايا الاطباء والمهنة والمرض والعمل على حل مختلف القضايا والمشاكل الملحة التي تواجه العمل الطبي في شتى المواقع.
واكد رئيس اللجنة الفرعية لنقابة الاطباء فرع اربد الدكتور احسان العثمان اهمية اليوم العلمي الرابع الذي يجمع الاطباء من مختلف القطاعات الطبية والذي يسهم في الاستفادة من الخبرات العلمية والطبية لدى الاطباء مؤكدا اهمية العمل الجماعي في الحفاظ على ثوابت الامة من عزة ومنعة وتقدم علمي.
ولفت الى الخطر الذي يواجه الامة ويهدد كيانها مشيرا الى ما يجري في فلسطين والعراق على يد اعداد الامة مشيدا بجهود المجاهدين في فلسطين والعراق وصمودهم امام اعداء الامة.
واكد رئيس اللجنة العلمية الدكتور محمد هزايمة اهمية عقد مثل هذه اللقاءات بين النخب الطبية ودورها الفعال والمتواصل في خدمة المجتمع مشيدا بالجهود التي قدمتها اللجنة التحضيرية للمؤتمر.
واشتمل حفل الافتتاح على محاضرة تذكارية بعنوان الاخلاق الطبية، قدمها الدكتور كامل العجلوني رئيس المركز الوطني للغذاء والصحة والسكري والوراثة واشار فيها الى ما تواجهه الامة هذه الايام من هجمة حضارية تعتبر اكثر خطورة واشد من الاعتداء الامريكي البريطاني الصهيوني مشيرا الى المؤامرة التي تحاك ضد الامة والتي يشارك فيها للأسف فئة من ابناء الامة بقصد او دون قصد جراء نقاشات وحوارات عقيمة بعيدة عن جوهر الحضارة العربية الاسلامية.
ولفت الى دور الحضارة العربية الاسلامية واسهامها من خلال مبادئها وقواعدها وتثقيفها الطبي في تطور المجال الطبي في العالم اجمع.
وقارن د. العجلوني ما بين المستوى الطبي الذي يمارس اليوم والمستوى الطبي الذي مارسه اجدادنا في السابق لافتا الى ان العرب هم أول من وضع الحرية في العلم والتقيد بالأصول العلمية والطبية وتطبيقها.
واشار الى شروط العمل في المستشفيات وشروط الادوية واهمية الرقابة التي وضعها العرب في المجال الطبي لافتا الى اهمية الالتزام بالضوابط الذاتية في العملية الطبية ومراقبة النفس في الاداء التي تعتبر اكثر نجاعة من الرقابة الخارجية.
وتطرق الى الضوابط الطبية التي وضعها الاطباء العرب في السابق واخلاقيات المهنة والمبادىء الاساسية في عمل الطبيب التي لا يجوز تجاوزها مهما ارتفعت الدرجة العلمية للطبيب.
واشار الدكتور العجلوني الى دور النقابة في ضمان حقوق اطراف المعادلة من اطباء ومرضى ومسؤوليتها في الدفاع عن مهنة الطب والعمل على تطويرها موضحا ان العرب هم اول من وضع خططا انسانية شاملة لأسس الطب وتدريسه وتدريس الطب السريري وتجربة الدواء وتطبيقه واستنتاج فوائده.
واشتمل اليوم العلمي على خمس جلسات تناولت 29 ورقة عمل وبحث ودراسة في مختلف المجالات الطبية والقانونية في مجال الطب شارك في تقديمها اطباء اختصاص من مختلف القطاعات الطبية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش