الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في محاضرة بمجمع النقابات المهنية في اربد * الحموري: نجاح التنمية السياسية يتطلب مزيداً من الحريات ودعم استقلال القضاء

تم نشره في الخميس 11 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
في محاضرة بمجمع النقابات المهنية في اربد * الحموري: نجاح التنمية السياسية يتطلب مزيداً من الحريات ودعم استقلال القضاء

 

 
اربد - الدستور - نزيه الشواهين
القى وزير الثقافة ووزير التعليم العالي الاسبق الدكتور محمد الحموري محاضرة باربد امس الاول حول الحقوق الدستورية والحريات والتنمية السياسية بدعوة من اللجنة الثقافية في مجمع النقابات المهنية.
وثمن الدكتور الحموري في بداية كلمته جهود الحكومة في طرح موضوع التنمية السياسية الذي اعتبره اعترافاً بوجود خلل في المجتمع لا بد ن تصويبه وسعي الحكومة لعلاجه.
وقال ان الحديث عن التنمية السياسية يدفعنا للخوض في موضوع اجتماعي انساني غير قابل للحسبة على غرار التنمية الاقتصادية التي تعتمد على الحساب والارقام لبلوغ غاياتها وبالتالي يمكن الحديث عن مشاعر المواطنين التي تعيش في مجتمع تحكمه قواعد معينة تلتزم بالدستور والقوانين لافتا الي ان الحقوق والحريات مصدرها الرئيسي داخل المجتمع هو الدستور نافيا وجود حقوق او حريات خارج النصوص المكتوبة.
واشار الى الدستور الاردني المكون من (131) مادة منها (127) مادة موضوعية تتكون من جناحين حقوق وحريات للمواطنين، وسلطات تمارس عليه من قبل حكومات واجهزة بهدف صيانة هذه الحريات وتنميتها.
ولفت الدكتور الحموري الى اجراء (32) تعديلا على الدستور منذ العمل به اصابت هذه التعديلات العمود الفقري للدستور واخلت بتوازنه منوها الى وجود مواد في الدستور غير مطبقة وانه في تطبيقها صون للحقوق والحريات.
واوضح ان ادخال التعديلات على الدستور اضاعت الكثير من الضمانات للمواطنين وركزت السلطات للسلطة التنفيذية دون غيرها.
وتطرق الدكتور الحموري الى دور الحكومات السابقة واصدار القوانين المؤقتة خاصة قانون الانتخاب وحل مجلس النواب واضعاف الاحزاب والهجوم على النقابات المهنية مؤكداً بأن دور التنمية السياسية التي رفعت لواءها الحكومة الحالية يكمن في رفع الاعتداءات عن الحقوق والحريات من خلال القضاء واستقلاليته.
واشار الى دور القضاة في التصدي لمسؤولياتهم والغاء القرارات التي فيها تجاوز على حقوق المواطنين وحرياتهم مؤكداً ان نجاح التنمية السياسية يأتي من خلال مزيد من الحريات والعدل واستقلال السلطة القضائية.
وفي نهاية المحاضرة التي ادارها الدكتور هاني غرايبة وحضرها حشد من المهتمين والمواطنين جرى حوار مفتوح اجاب خلاله المحاضر على اسئلة واستفسارات الحضور.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش