الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير الدفاع المدني يفتتح ورشة »تقييم الكوارث والحوادث الطبيعية« * اللواء العبادي: وقوع 7665 حادث سير نتج عنها وفاة 378 شخصا اي زيادة نسبتها

تم نشره في الأربعاء 3 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
مدير الدفاع المدني يفتتح ورشة »تقييم الكوارث والحوادث الطبيعية« * اللواء العبادي: وقوع 7665 حادث سير نتج عنها وفاة 378 شخصا اي زيادة نسبتها

 

 
عمان - بترا
قال المدير العام للدفاع المدني اللواء محمود العبادي أن المديرية تعاملت العام الماضي مع 7665 حادث سير نتج عنها وفاة 378 شخصا وجرح 10462 اخرين0
وأضاف في الكلمة التي افتتح بها أعمال ورشة العمل التي تنظمها المديرية بالتعاون مع الوكالة السويسرية للانماء في عمان حول »تقييم الكوارث والحوادث الطبيعية والاخرى التي هي من صنع الانسان« أن المديرية كانت تتعامل مع حادث سير واحد كل 5ر52 دقيقة0
وأكد أن احصائيات الدفاع المدني تشير الى ارتفاع عدد حوادث السير خلال العام الماضي بنسبة 6ر9 بالمائة مقارنة مع العام الذي سبقه بمعدل حالتين ما بين قتيل وجريح من بين كل عشرة الاف نسمة0
وقال أن جهاز الدفاع المدني تعامل بسهولة مع الهزة الارضية التي ضربت المملكة مؤخرا والتي بلغت قوتها 9ر4 درجة على مقياس ريختر والتي تعتبر من الهزات القوية الى حد ما اضافة الى التعامل بشكل متكامل مع موجات العواصف الثلجية الشديدة التي ضربت المملكة في شتاء العام الماضي وأدت الى تعطيل سير الحياة الطبيعية لعدة أيام0
وقال اللواء العبادي أن الاردن معرض لشتى أنواع الكوارث الطبيعية أو التي هي من صنع الانسان الامر الذي يضع الجميع من مسؤولين ومواطنين في موضع المسؤولية للمحافطة على أرواح الموطنين وممتلكاتهم والعمل على ايجاد الحلول والبدائل الكفيلة بمعالجتها0
وأشار الى أن جهاز الدفاع المدني وضع نصب عينيه تطوير قدراته وامكانياته بما يوازي أحدث الاجهزة والمعدات العالمية للمحافطة على حياة المواطن وممتلكات الوطن وفق رؤية وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني0
كما بين أن المنظمة الدولية للحماية المدنية اختارت شعار »الحماية المدنية على الطرق« لتوجه الانظار الى خطر صامت يهدد حياتنا وسلامة طرقنا بشكل يومي ومتكرر باعتبارها كارثة حقيقية يومية توقع الضحايا وتلحق خسائر مادية جسيمة بالممتلكات علاوة على الاثار النفسية والاجتماعية المؤلمة والمحزنة المرافقة لها0
والقى مدير ادارة الكوارث في المديرية العامة للدفاع المدني المقدم ابراهيم الحتاملة كلمة في الحفل قال فيها أن مشكلة حوادث السير أصبحت تمثل في الاونة الاخيرة وبدرجة كبيرة واحدة من المخاطر التي تعمل على استنزاف الطاقات البشرية والممتلكات لما تسببه من وفيات وتشويه وعجز ومشكلات نفسية واجتماعية مختلفة0
وأكد أن مواجهة الكوارث تحظى باهتمام دولي نظرا للاثار التدميرية التي تخلف الدمار بمختلف أنواعه وأصبحت هذه الكوارث مع اختلاف أسبابها وتعدد أنواعها ظاهرة شبه يومية0
وأشار الى أن الزلازل والهزات هي واحدة من أخطر الكوارث التي تهدد العالم لما تلحقه من خسائر فادحة في الارواح والممتلكات والتي تتم بشكل مفاجىء ودون سابق انذار مما لا يتيح اتخاذ اجراءات الوقاية المسبقة0
وقال المقدم الحتاملة أن الموقع الجغرافي يجعل الاردن والمنطقة عرضة للزلازل حيث أنها تقع على الجزء الشمالي لما يعرف جيولوجيا بالصفيحة العربية0
وأضاف أنه حرصا من المديرية العامة للدفاع المدني على ايلاء هذه القضية أهمية كبيرة نظمت هذه الورشة للتركيز على الجوانب المهمة والرئيسية في مواجهة المخاطر الكبرى وكيفية الحد والتخفيف من الاثار الناجمة عنها وبالتالي اتخاذ سبل الوقاية والاستعداد لها0
ويناقش المشاركون على مدى يومين مختلف الامور المتعلقة بالكوارث والزلازل وتقييم المباني المتضررة بسببها وادارة الازمات في أوقات الكوارث وادارة عمليات الانقاذ والتخطيط 0
كما يناقش المشاركون الذين يمثلون مختلف الوزارات والاجهزة المعنية في الاردن اجراءات ادارة عمليات الدفاع المدني في التعامل مع الكوارث وحوادث الطرق والسيطرة على الحوادث وتقييم حوادث السير في المملكة والوقاية منها الى جانب ادارة حوادث المواد الخطرة والدور الاعلامي المطلوب في التوعية والتثقيف0
وسيتم خلال الورشة استعراض مشاهدات من زلزال الجزائر في محاولة للاستفادة من عمليات البحث والانقاذ وحماية المواطنين والاجهزة والمعدات التي يمكن استخدامها في هذ المجال0
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش