الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وفر 130 فرصة عمل في مرحلته الاولى * بدء العمل في اول مصنع للالبسة يقيمه القطاع الخاص في الطفيلة

تم نشره في الاثنين 27 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
وفر 130 فرصة عمل في مرحلته الاولى * بدء العمل في اول مصنع للالبسة يقيمه القطاع الخاص في الطفيلة

 

 
الطفيلة- الدستور- ماجد القرعان
في الوقت الذي بدأ فيه العمل التجريبي في اول مصنع للالبسة يقيمه القطاع الخاص في مدينة الطفيلة والذي وفر نحو 130 فرصة عمل للفتيات لا زال سكان محافظة الطفيلة يتطلعون الى مزيد من استثمارات القطاع الخاص على اعتبار انهم شركاء في تنمية الوطن والنهوض بمواطنيه حيث يبلغ عدد سكان المحافظة نحو خمسة وسبعين الف نسمة ولا زال الاعتماد الرئيس فيها على ما كانت توفره الدوائر والمؤسسات من فرص عمل غالبها مكتبي.
وقال صاحب المشروع النائب ابراهيم العطيوي ان تنفيذ المشروع يأتي استجابة لدعوة جلالة الملك عبدالله نحو بناء شراكة حقيقية بين القطاعين العام والخاص للنهوض بالوطن ومواطنيه وهو اول مشروع بهذا الحجم يقام في مدينة الطفيلة حيث بلغت كلفته نحو نصف مليون دينار لافتا الى انه من ثلاث مراحل وقد وفرت المرحلة الاولى نحو 130 فرصة عمل للفتيات وسيوفر بعد حال اكمال جميع مراحله نحو 600 فرصة.
واضاف ان القطاع الخاص يتحمل جانبا رئيسيا لمساعدة الدولة على تعميم المكاسب لتشمل كافة ارجاء الوطن غير ان الحكومة مطالبة بمزيد من الاجراءات التي من شأنها تشجيع اصحاب رؤوس الاموال على الاستثمار في المناطق التي تعاني من مشكلات اقتصادية واجتماعية جراء ندرة المشروعات التنموية فيها مثل محافظة الطفيلة وغيرها مؤكدا ان مجموعته الاستثمارية تدرس حاليا اقامة مشروع صناعي اخر في الطفيلة في مجال صناعة السجاد الذي يتوقع له ان يوفر نحو 100 فرصة عمل للشباب.
واعربت العاملات في المصنع عن سعادتهن لاقامة المشروع الذي سيسهم في تخفيف حدة البطالة بين الفتيات في المحافظة.
وقالت العاملة ليلى المراحلة ان تنفيذ المشروع اسهم في استقطاب جزء من الباحثات عن العمل كون محافظة الطفيلة من المناطق التي لا تتوافر فيها مجالات عمل مناسبة للقطاع النسائي.
واضافت: لا مكان لثقافة العيب بيننا فرغم ان غالبية الباحثات عن العمل في المحافظة من مستويات تعليمية مختلفة الا ان لديهن الاستعداد للعمل في اي مجال كان ما دام عملا شريفا.
وقالت العاملة دنيا الكلالدة: اشعر بسعادة بالغة جراء قبولي للعمل في المصنع وهي فرصة لي لابدأ حياتي لكن ما اتمناه توجه مزيد من اصحاب رؤوس الاموال لاقامة المشروعات الكبيرة في هذه المحافظة، فالبطالة الموجودة فيها تتزايد يوما بعد يوم.
من جانبه اشار مدير مركز التدريب المهني في الطفيلة المهندس عبدالسلام القيسي الى وجود تنسيق ما بين ادارة المصنع ومركز التدريب المهني لرفد المصنع بالكوادر المدربة وقال: ان من اولى اولويات مؤسسة التدريب المهني رفد سوق العمل بحاجته من الكوادر المدربة في مختلف المجالات ومنذ البداية كنا على تنسيق تام مع ادارة المصنع حيث لدينا مشغل لتدريب الفتيات على الخياطة الصناعية وقد تم عقد عدة دورات تخرج منها نحو 220 فتاة وسنستمر في ذلك ما دام هنالك طلب على هذه المهنة، لافتا الى ان غالبية العاملات حاليا في مصانع الالبسة بمدينة التجمعات الصناعية في منطقة سحاب من فتيات محافظة الطفيلة من خريجات مركز التدريب المهني.

شرح صور
العاملات في المصنع
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش