الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في جلسة سادها انتقادات حادة لتأخر الحكومة في الرد على اسئلة النواب * الفايز: المناطق المؤهلة ساهمت بتعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير الاف فرص العمل

تم نشره في الاثنين 27 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
في جلسة سادها انتقادات حادة لتأخر الحكومة في الرد على اسئلة النواب * الفايز: المناطق المؤهلة ساهمت بتعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير الاف فرص العمل

 

 
* النواب يطالبون بالرقابة على الاسعار ووضع حد لتغول الحيتان على قوت المواطنين
* المجلس يحظر التدخين تحت القبة ويدعو الحكومة للتصدي للادعاءات الصهيونية حول البنك العربي
* الهنداوي: لم تسجل حالة اختراق واحدة للاسواق العربية منذ توقيع الاتفاقية مع اسرائيل
عمان- الدستور- مصطفى الريالات: قال رئيس الوزراء فيصل الفايز ان الحكومة تتعامل مع كل دول العالم والتوقيع على اي اتفاقية مرهون بالمصلحة الوطنية لافتا الى ان التوقيع على اتفاقيات التجارة الحرة ينطلق من حرص الحكومة على تعزيز الاقتصاد الوطني.
واكد الفايز ان اتفاقية المناطق المؤهلة جرى التوقيع عليها من اجل مصلحة الوطن مشددا على ان الشعارات لا تطعم خبزا.
وقال الفايز في معرض رده على مداخلة للنائب علي ابو السكر في جلسة يوم امس حول التوقيع على الاتفاقية التجارية الاردنية والاسرائيلية لتحديد السلع المتبادلة المعفاة من الرسوم الجمركية، ان المناطق الصناعية المؤهلة كان لها الاثر الايجابي على الاقتصاد الوطني حيث استطاعت توفير الالاف من فرص العمل للاردنيين و عززت صادراتنا الى الولايات المتحدة الاميركية ودول الاتحاد الاوروبي واضاف قائلا: لا يمكن ان اقوم بتشريد »40« الف مواطن يعملون في المناطق الصناعية المؤهلة.
وتحدث وزير الصناعة والتجارة احمد الهنداوي عن الاتفاقية فيما استمع النواب لردود الحكومة على مداخلاتهم التي تناولت في بند ما يستجد من اعمال، جملة من القضايا من ضمنها مطالبة الحكومة الالتزام بقرار مجلس النواب بخصوص تقديم الحكومة مشروع قانون يتضمن احتساب سنتي خدمة العلم كخدمة تحتسب من سنوات التقاعد اضافة الى المطالبة بتفعيل الاتفاقية القضائية الموقعة بين الاردن وسوريا ودعم مربي المواشي والمزارعين والعمل على حل مشكلتي الفقر والبطالة.
وطالب نواب الحكومة العمل على محاسبة كل شخص يتطاول على الاردن انطلاقا من ان الاردن لا يستحق الجحود والنكران داعين الحكومة الى اعادة النظر في اسس اعتماد الجامعات وخاصة الرومانية وكذلك اعادة النظر في اسس ايصال التيار الكهربائي واخراج جامعة الطفيلة التقنية الى حيز الوجود فضلا عن دعوة الحكومة لتفنيد الادعاءات الصهيونية المجحفة بحق البنك العربي ومطالبتها بتزويد المجلس بتفاصيل بيع القناة الثانية في التلفزيون الاردني.
واحال المجلس مشروع قانون معدل لقانون التربية والتعليم لعام 2004 الى لجنة التربية والثقافة والشباب لدراسته فيما قرر المجلس بالاغلبية على منع التدخين تحت القبة، استنادا الى مذكرة »58« نائبا طالبوا بتفعيل نظام وقاية الصحة من اضرار التدخين الصادرة استنادا الى قانون الصحة العام.
وشرع المجلس في مناقشة ردود الحكومة على »24« سؤالا نيابيا وسط انتقادات نيابية لتأخر الحكومة في الرد على اسئلة النواب، فيما اعلن عدد من النواب عدم قناعتهم بالردود الحكومية على الاسئلة.
ودعا رئيس مجلس النواب المهندس عبدالهادي المجالي الحكومة الى عدم التأخير في الرد على اسئلة النواب لافتا الى انه سيتم تزويد وزير الشؤون البرلمانية بقائمة تتضمن اسئلة النواب التي لم يتم الرد عليها وفق المدة المحددة في النظام الداخلي »8« ايام.

ما يستجد من اعمال
وتحدث في بند ما يستجد من اعمال (21) نائبا، تناولوا في مداخلات لهم العديد من القضايا ذات الاولوية محليا، وخدماتيا وتضمنت انتقادات للحكومة والاحتجاج على توقيع اتفاقية تجارية لتعدد السلع المتبادلة المعفاة من الرسوم الجمركية مع اسرائيل.
وانتقد نواب عدم التزام الحكومة بتقديم مشروع قانون لمجلس النواب يتضمن احتساب مدة خدمة العلم كخدمة خاضعة للتقاعد بناء على اقتراح نيابي وقع عليه (67) نائبا في الدورة الماضية. كما طالب نواب الحكومة اعادة النظر في اسس ايصال التيار الكهربائي للتجمعات السكنية ضمن مشاريع فلس الريف كما طالبوا باعادة النظر بخصوص اعتماد الجامعات الاجنبية وخاصة الجامعات الرومانية متهمين وزارة التعليم العالي بعدم الاهتمام بهذا الامر والحكومة كذلك حيث لا يوجد ملحق ثقافي اردني في رومانيا لمتابعة الطلبة الاردنيين في الجامعات الرومانية والتي يبلغ عدد الخريجين منها 11 الف خريج موضحين ان هناك 1500 رومانية متزوجة من اردنيين ويحملن الجنسية الاردنية ويدرس ابناؤهن في جامعات رومانيا وانهم بحاجة الى العناية والرعاية ومتابعة شؤونهم.
وتحدث نواب عن مشكلة مزارعي التبغ ومعاناتهم من الديون موضحين ان رئيس الوزراء وعد بحل مشكلتهم من خلال تشكيل لجنة لهذا الامر غير ان اللجنة لم تصل الى نتيجة مطالبين الحكومة بسرعة اتخاذ الاجراءات لتعويض هؤلاء المزارعين، كما تحدث نواب حول الاتفاقية القضائية الاردنية - السورية سيما ما يتعلق بتأخير اجراءات تنفيذ الاحكام القطعية في سوريا.
وتساءل نواب في مداخلاتهم عن تأجير القناة الثالثة في التلفزيون الاردني بدون طرح عطاء، وطالب نواب الحكومة باخراج مشروع قانون جامعة الطفيلة بعد ان انهى مراحله الدستورية، اضافة الى تناول الحديث حول تبرع قدمته شركة الاسمنت بمبلغ 60 الف دينار لشراء عيادة بيطرية متنقلة لخدمة اصحاب المواشي في لواء بصيرة في الطفيلة.
وطالب نواب الحكومة ان تقدم دعمها للبلديات كافة دون تخصيص لكي تقوم بواجباتها، وكما طالبوا بالغاء اذن الاشغال لايصال المياه الصالحة للشرب لكافة المواطنين، والاسراع بصرف تعويضات للمزارعين الذين تضررت مزروعاتهم من موجة الصقيع الاخيرة.
ودعا نواب الى ان يقوم التلفزيون الاردني بالتخلص من الاعباء التي يحملها، سيما ما وصفوه بالوجوه التي تخرج على الشاشة التي اصبحت حمولة زائدة مطالبين باجراء تغييرات في هذا الصدد وطالبوا بتشديد الرقابة على الاسعار ووضع حد »لتغول« الحيتان على »قوت« المواطنين.
وطالب نواب الحكومة مخاطبة البرلمانات العربية والدولية لادانة وشجب الحملة الظالمة على البنك العربي وكذلك مخاطبة النواب للحكومة ان تقوم بتفنيد المزاعم الصهيونية تجاه البنك والدفاع عن هذه المؤسسة.
ودعا نواب الحكومة الى انشاء فرع لجامعة البلقاء التطبيقية في لواء دير علا واستنكروا عدم الموافقة على ان يقوم الدكتور خالد الكركي بالقاء محاضرة في نادي معلمي الكرك مؤخراً.
وفي الوقت الذي طالب فيه نواب اعادة النظر في قرار تسريح بعض مهندسي وزارة البلديات طالب نواب الحكومة اعفاء ابناء غزة المقيمين في الاردن من رسوم تحويل بطاقات الجسور ومن تكاليف العلاج وعدم رفع الرسوم على جوازات السفر الخاصة بهم ومنحهم حق امتلاك الاراضي وامتلاك رخص السوق دون الرجوع الى الدوائر الامنية.
كما تحدث نواب عن قرار للهيئة الادارية لجمعية شؤون الحجاج يتضمن اغلاق مدرسة وروضة نور الهدى التابعة للجمعية وان هذا القرار ادى الى انهاء عمل 24 موظفاً في المدرسة، بينما طالب نواب بتخصيص عدد كاف لأبناء البادية والاقل حظاً من المنح الجامعية اضافة الى انتقاد قرار لصندوق المعونة الوطنية بوقف صرف رواتب منذ عدة اشهر لعدد كبير من العائلات في مناطق مختلقة من المملكة.
واحتج نواب على ممارسات لدائرة التنفيذ القضائي وطالبوا باعادة النظر في قروض الاسكان العسكري وزيادة قيمة القرض، كما تساءل النواب عن قرار لمؤسسة الضمان الاجتماعي يستهدف المشتركين الذين يريدون شراء بعض سنوات الخدمة برفع سعر الشراء »350%«.
وتحدث نواب حول قيام بعض مدرسي وزارة التربية والتعليم بالطلب من الطلاب القيام باعداد بحوث ودراسات من خلال الانترنت الامر الذي يرهق كاهل ذويهم اضافة الى انتقاد تغيير لون جواز السفر الى اسود فيما اقترح نواب على الحكومة انشاء لجنة نيابية حكومية لزيارة الفقراء.

ردود الحكومة
ورد عدد من الوزراء على بعض المداخلات النيابية، حيث اكد وزير الصناعة والتجارة الدكتور احمد الهنداوي ان اتفاقية التبادل التجاري بين الاردن واسرائيل تم التوقيع عليها في العام ،1995 موضحاً ان ما تم التوقيع عليه مؤخراً بين الاردن واسرائيل هو قوائم السلع ومدخلات الانتاج التي سيسمح بتراكمية منشئها لغايات التصدير لدول الاتحاد الاوروبي وفق قواعد المنشأ الاوروبية.
وقال ان الطلب الاردني الاولي المقدم للاتحاد الاوروبي قبل عام الذي تضمن زيادة التصدير للسوق الاوروبية من المناطق الصناعية المؤهلة واستمر التباحث بين الاطراف المعنية مدة عشر اشهر، انتهت مؤخراً بتوقيع كل الاطراف المعنية على الاتفاقية.
واضاف ان المناطق الصناعية المؤهلة كان لها الاثر الايجابي على الاقتصاد الوطني ولها قيمة مضافة كبيرة موضحاً ان اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة مع الولايات المتحدة الاميركية تم من خلالها استقطاب استثمارات تقدر بحوالي 400 مليون دينار خلال آخر ثلاث سنوات وتم إنشاء 88 مصنعاً في هذه المناطق وتوظيف نحو 30 الف عامل اردني وتصدير ما قيمته 900 مليون دينار اضافة الى وجود العديد من الخدمات المساندة التي وفرتها المناطق من اتصالات وخدمات مالية ومصرفية وانشاءات.
ونفى الهنداوي ان تكون قد سجلت حالة اختراق واحدة للاسواق العربية منذ توقيع الاتفاقية التجارية مع اسرائيل لافتا الى الاجراءات المحددة والمحكمة لغرفة صناعة الاردن والاجراءات الرقابية الشديدة لوزارة الصناعة والتجارة بهذا الخصوص، للتأكد من صحة المعلومات الواردة على شهادات المنشأ بهدف التأكد من ان البضائع المصدرة الى الدول العربية هي بضائع اردنية على اعتبار ان صادرات المناطق الصناعية المؤهلة هي فقط لدول الاتحاد الاوروبي.
وشدد على ان الاتفاق الموقع مع اسرائيل هو اتفاق اقتصادي بمضمونه ومحتواه ومواده وقوائمه لافتا الى انه بالرغم من كل ذلك فان الحكومة تؤكد ان هذا الاتفاق واي اتفاق اقتصادي لن يحقق نتائجه الايجابية كافة ما لم يكن هناك حل عادل وشامل لكل القضايا في المنطقة وعلى رأسها القضية العادلة للشعب الفلسطيني.
من جانبه اكد وزير التعليم العالي الدكتور عصام زعبلاوي ان هناك اسسا محددة وضعها مجلس الاعتماد تتعلق بمنح تراخيص لفتح جامعات اجنبية داخل المملكة، وبين بخصوص جامعة الطفيلة ان الارادة الملكية السامية ستصدر قريبا مشيرا الى ان الجامعة ستبدأ مباشرة اعمالها وافتتاحها وستستقبل الفوج الاول من الطلبة في العام الدراسي 2005/2006 وانه جرى رصد مخصصات لها في موازنة جامعة البلقاء التطبيقية.
اما وزير الزراعة شراري الشخانبه فقد اكد ان موجات الصقيع امر مستمر يرافق المزارعين في كل المواسم، وبالتالي فان رئيس الحكومة شكل لجنة عليا تضم ممثلين عن كل الجهات المسؤولة مهمتها الاجتماع دوريا والعمل على ايجاد السبل الكفيلة التي من شأنها ان تحد من الاخطار التي تخلفها موجات الصقيع وكذلك التعامل بنجاح مع الكوارث.
وقال ان الحكومة ستعمل ايضا على اصدار نظام صندوق التأمين الزراعي المنصوص عليه في الاستراتيجية الزراعية والذي سيكون الخلف لدور الحكومة في التأمين على الاضرار التي تلحق المزارعين لضمان استمرارية عملهم وزراعتهم.
بدوره قال وزير التربية والتعليم الدكتور خالد طوقان ان الوزارة تعمل حاليا على ربط كل المدارس بشبكة الانترنت وتعمل في نفس الوقت على تصميم نظام خاص يمكن الطلبة من استخدام الشبكة لاجراء الدراسات وعمل البحوث العلمية مجانا دون ان تلحق بهم اي اثار سلبية.
من جهته اكد وزير التنمية الاجتماعية رياض ابوكركي ان صندوق المعونة الوطنية يقوم بالاعمال المنوطة به بشكل ناجح موضحا ان الصندوق زاد من عدد الحالات التي يمنحها معونات مادية شهرية.
واضاف ان الصندوق قام في شهر آب الماضي باجراء عملية مسح شملت نحو 44 الف اسرة تتقاضي مساعدات من الصندوق من اصل 72 الف اسرة، ونتيجة لهذا المسح فقد الصندوق تقديم المساعدات من حوالي »10%«من الذين شملتهم عملية المسح بعد ان ثبت انهم يتقاضون رواتب تقاعدية من جهات مختلفة موضحا ان عملية المسح اعطت عشرة الاف حالة جديدة مساعدات من الصندوق وبالتالي فان هناك زيادة في عدد الاسر التي تتقاضى مساعدات من الصندوق وانه جرى وقف المساعدات عن الاسر التي لا تستحقها.
واكدت وزير الشؤون البلدية والقروية الدكتورة امل الفرحان ان الوزارة وبفضل جهودها استطاعت حتى الآن تسديد مديونية »72« بلدية من الفئين الثالثة والرابعة وهي الاكثر مديونية والاكثر حاجة للمساعدات.
واضافت ان هناك بعض البلديات وبسبب تضخم جهازها الاداري غير المؤهل لا زالت تعاني من المديونية وانه يجري العمل حاليا على تصويب اوضاعها خاصة بعض البلديات في محافظتي المفرق والزرقاء.

منع التدخين
وكان المجلس في بداية الجلسة، قرر احالة مشروع القانون المعدل لقانون التربية والتعليم لسنة ،2004 الى لجنة التربية والثقافة والشباب في المجلس، وشرع في مناقشة الامور المدرجة على جدول اعماله والتي تضمنت، مذكرة نيابية موقعة من »58« نائبا تطالب بتفعيل نظام وقاية الصحة من اضرار التدخين الصادر استنادا الى قانون الصحة العامة، ليكون نافذا تحت قبة البرلمان. حيث وافق النواب بالاغلبية على ما ورد في المذكرة.
وخلال الجلسة، لم يستطع نواب رغم موافقتهم على منع التدخين تحت القبة، الا وان يقوموا بالتدخين وهو ما دفع رئيس مجلس النواب الى التنبيه عليها اكثر من مرة للالتزام بقرار المجلس.
بعد ذلك شرع المجلس في مناقشة ردود الحكومة على »24« سؤالا نيابيا، حيث تم عرض الردود على النواب الموجهين للاسئلة وجرى التعليق عليهم ووسط انتقادات نيابية لتأخر الرد على الاسئلة، وهو الامر الذي دفع برئيس مجلس النواب المهندس عبدالهادي المجالي الى الحديث حول تأخر ردود الحكومة على بعض الاسئلة، لافتا الى انه سيتم تزويد وزير الشؤون البرلمانية بقائمة تتضمن الاسئلة التي لم يتم الرد عليها خلال المدة المحددة ووفق النظام الداخلي لمجلس النواب »8« ايام.
وقرر رئيس مجلس النواب، رفع الجلسة الى صباح يوم الاربعاء المقبل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش