الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هددوا باستقالة جماعية: الاعضاء المنتخبون في مجلس بلدي عجلون يرفضون موازنة العام المقبل

تم نشره في الخميس 2 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
هددوا باستقالة جماعية: الاعضاء المنتخبون في مجلس بلدي عجلون يرفضون موازنة العام المقبل

 

 
عجلون - الدستور - علي القضاة: رفض الاعضاء المنتخبون في بلدية عجلون موازنة البلدية للعام المقبل نظراً لعدم وجود اي مشروع خدمي او تنموي او استثماري في تفاصيلها وتركيزها فقط على التحصيل وجمع الضرائب وارهاق المواطنين.
وهدد الاعضاء المنتخبون وعددهم 8 اعضاء بالاستقالة الجماعية في حال استمرار وحرمان بلدية عجلون الكبرى من العون والمساعدة سيما وأنها تعتبر ذات طبيعة سياحية ومن الطراز الاول وبحاجة الى الدعم الحكومي لتحقيق رؤية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين.
وقال الاعضاء ان رفض الموازنة من قبلهم جاء خلال الجلسة الاستثنائية والعادية مؤكدين ان رفض الموازنة ليس من اجل الرفض بل لواقع وحال البلدية ولا يجوز ان نساهم في هذا الوضع ونحن نمثل المواطنين لافتين الى أن البلديات ستعاني الامرين فلا موارد لها سوى جمع الضرائب والايرادات الاخرى البسيطة.
وقال العضوان احمد الصمادي وزيد الصمادي ان هناك ترهلاً في البلدية وبحاجة الى حل جذري وحقيقي من حيث زيادة عدد الموظفين الذين يشكلون عبئاً على البلدية حيث تشكل الرواتب والاجور حوالي 50% من موازنة البلدية فماذا يتبقى للخدمات والمشاريع بأنواعها؟
واشاروا ايضاً الى عدم التزام مدراء وموظفي المناطق بالدوام الرسمي مما يتطلب اجراء متابعة ورقابة تامة حفاظاً على اهمية خدمة المواطنين وانجاز معاملاتهم لافتين ايضاً الى عدم الوضوح والازدواجية في منح صعوبة العمل لموظفين وحرمان آخرين منها ومزاجية بعض مدراء المناطق في اتخاذ القرارات بالنسبة للمعاملات وخاصة منح تراخيص الابنية وهناك مخالفات حقيقية فالرخص التي منحت شيئا والواقع على الارض شيء آخر بالنسبة للمساحات.
واكد العضوان عاطف القضاة/ منطقة الروابي وعدنان القضاة/ عين جنا أن الرسالة موجهة للحكومة للنظر الى واقع بلدية عجلون الكبرى ومعاناة المواطنين.
وبين عاطف القضاة ان منطقة الروابي لم تحصل منذ الدمج الا على خدمات بسيطة جداً تتعلق بجمع النفايات وصيانة شبكة الانارة مع قلة عدد وحدات الانارة مشيراً الى ان المنطقة تضم 6 قرى.
ولفت الى ان هناك توجهاً لدى سكان المنطقة في قرى (سامتا ورأس منيف ومحنا والطياره واشتفينا وام الينابيع) لكتابة عريضة للانفصال عن بلدية عجلون الكبرى مبيناً انه قبل الدمج كانت الخدمات افضل وأحسن بكثير.
واشار عدنان القضاة الى ان ما قامت به اللجنة في بلدة عين جنا من اجراءات فتح وتوسعة الشوارع لم ينجز بعد بسبب سوء الاحوال المالية للبلدية.
وقال العضوان عبد المجيد قريشات من منطقة الصفا وعصام الزغول من عنجره ان البلدية عاجزة عن تقديم الخدمة المثلى والحقيقية للمواطنين.
كما أن موازنتها للعام المقبل تخلو من اي مشروع يميل ويعبر عن رؤية البلدية وطموحها باستثناء جمع الضرائب والتحصيل الذي بات كابوساً بالنسبة للمواطنين مشيرين الى ان منطقتي الصفا وعنجرة وطبيعتهما واتساعهما تحتاجان الى خدمات اضافية.
رئيس البلدية المهندس وليد طعيمه اشار ان الخلافات مع الاعضاء على الموازنة ليس شخصياً وهناك اساسيات عند اعداد اية موازنة مبيناً خطة الوزارة لهذا العام التي تركز على تحصيل اموالها من المواطنين وبالتالي تنفيذ بعض المشاريع التي ترى البلدية اهمية وضرورة لها.
واكد ان البلدية انجزت خدمات جيدة منذ دمج البلديات في مجالات ادارية وفنية وتوفير الآليات وانجاز مشروعات جيدة ولكن دون الطموح الذي نريد لمنطقة مثل عجلون الكبرى تمتد مسافة حوالي 40كم ومناطقها متناثرة وتشكل حوالي 60% من سكان المحافظة مشيراً الى أنه تم العام الحالي تسديد 406 آلاف دينار من الأقساط والفوائد والعام المقبل سيصار الى تسديد حوالي 369 الف دينار في خطة البلدية للتخلص مما عليها.
وأكد ان تقريراً سيرفع الى وزارة البلديات حول ظروف وملابسات رفض الاعضاء للموازنة مبيناً ان البلدية لن تستطيع الحصول على اي مرض الا اذا كانت قادرة على تسديد التزاماتها.
وتشير موازنة البلدية للعام المقبل 2005 ان الايرادات المقدرة تبلغ مليون و 322 الف دينار وتشمل ضرائب ورسوم 907 الاف دينار ورخص مهن 36 الف دينار ورخص ابنية وانشاءات 43 الف دينار وعوائد 24 الف دينار ورسوم مختلفة 17500 دينار وايرادات مختلفة 182 الف دينار وايجارات 108 آلاف دينار وايرادات فوائد 500 دينار وايرادات الاستثمارات المالية 4 آلاف دينار.
اما النفقات المقدرة فتشمل الرواتب حوالي 628 الف دينار، وغيرها في الوقت الذي اظهرت فيه الموازنة عجزاً بلغ 70 الف دينار ومديونيتها حوالي مليون و 800 الف دينار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش