الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال مؤتمر صحفي * زعبلاوي: اخضاع كافة مؤسسات التعليم العالي لمعايير الاعتماد العام والخاص

تم نشره في الأحد 12 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
خلال مؤتمر صحفي * زعبلاوي: اخضاع كافة مؤسسات التعليم العالي لمعايير الاعتماد العام والخاص

 

 
هيئة الاعتماد جهة مستقلة هدفها تطوير العملية التعليمية
عقد مؤتمر وطني للتعليم نهاية كانون الثاني المقبل
عمان - الدستور - امان السائح
أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي د. عصام زعبلاوي ان الوزارة لن تتهاون بعملية اخضاع كافة مؤسسات التعليم العالي الرسمية والخاصة لمعايير الاعتماد العام والخاص من خلال مجلس اعتماد مؤسسات التعليم العالي الى حين انشاء »الهيئة المستقلة« المعنية بمتابعة قضايا الاعتماد والموافقة على مشروع نظامها من قبل مجلس التعليم العالي، وذلك من خلال التركيز على معايير القبول بالجامعات، وشروط فتح تخصصات جديدة، اضافة الى تحفيز الجامعات للحصول على الاعتماد الدولي لبرامجهم الدراسية وجامعاتهم بشكل عام.
واشار د. زعبلاوي في مؤتمر صحفي عقده يوم الخميس الماضي ان الوزارة أرسلت لكافة رؤساء الجامعات الرسمية كتبا لموافاة وزارة التعليم العالي بتفاصيل معايير الاعتماد والملاحظات الواجب تغييرها وأخذها بعين الاعتبار لاعادة دراستها بما يتوافق مع الجامعات، ومعرفة مدى قدرتهم للالتزام بها، وتطبيقها بشكل كامل وصولا الى مستوى رائد ومميز لمؤسسات التعليم العالي الاردنية بالمنطقة والعالم.

هيئة الاعتماد..
وكشف د. زعبلاوي عن ابرز ملامح مشروع هيئة الاعتماد المستقلة الذي اصبح متكاملا باستثناء بعض الملاحظات التي ستحسم من قبل اعضاء مجلس التعليم العالي لرفعه الى مجلس الوزراء واعطائه صفة الاستعجال لاقراره والبدء بتطبيق بنوده بالسرعة الممكنة.
وقال د. زعبلاوي ان هيئة الاعتماد ستكون جهة مستقلة بشكل كامل عن اية جهة رسمية لتقوم بدورها بكل شفافية وتتبع الاسس ذاتها على كافة المؤسسات دون تمييز مبينا ان الهيئة ستضم في تشكيلتها القطاع الخاص وصلاته وبين د. زعبلاوي اعتماد الهيئة اصدار تقرير سنوي سيعلن عنه بشكل رسمي يتحدث عن انجازات كل جامعة على حدة من خلال برامجها الدراسية واعضاء هيئتها التدريسية ومستوى خريجيها.
وأكد د. زعبلاوي ان تطبيق معايير الاعتماد وضبط الجودة يهدف الى تطوير العملية التعليمية وتحسين واقع مؤسسات التعليم العالي الرسمية والخاصة.

المؤتمر الوطني للتعليم العالي..
وكشف د. زعبلاوي عن الموعد المقترح للمؤتمر الوطني للتعليم العالي المتوقع عقده نهاية كانون الثاني للعام ،2005 وتحدث د. زعبلاوي عن ورقة تم اعدادها من قبل عشرة من المحترفين بمجال التعليم العالي، تطرقت لكافة التفاصيل والآليات الخاصة بمؤسسات التعليم والجامعات والاعتماد وضبط الجودة.

تطوير البيئة الجامعية!!
كما تحدث د. زعبلاوي عن الموضوع الاكثر اهمية ويكمن في البحث عن تطوير فاعل للبيئة الجامعية داخل الجامعات الاردنية للسعي الجاد لخلق بيئة سليمة للطلبة والاساتذة والانشطة غير المنهجية، مبينا ان قضية البيئة الجامعية في غاية الاهمية لخلق مجتمع اكاديمي منتم متكاثف يسعى لخلق تفاعل مع اجوائه الجامعية خلال سنوات دراسته من خلال الاحتكاك مع الانشطة الجامعية بكفاءة.

امتحان الكفاءة...
وحول آليات امتحان الكفاءة والشكل الذي سيتم اتباعه، قال د. زعبلاوي ان الامتحان سيبدأ نهاية الفصل الجامعي الثاني وبشكل اختياري على بعض الجامعات ومجموعة من التخصصات الامتحان شكل المعلومات الرئيسية والعامة عن كل تخصص، مؤكدا ان الامتحان لن يتسم بالصعوبة وسيكون ضمن المنهاج الذي درسه الطالب في الجامعة، وان نتيجة الامتحان سترفق مع نتيجة الشهادة الجامعية والتي تشكل لدى الطلاب فرصا للالتحاق بالدراسات العليا في جامعات داخل وخارج الاردن.
وأبدى د. زعبلاوي تفاؤله بمبدأ امتحان الكفاءة واهدافه والمصلحة التي ستؤول على الطالب وتغذي مستقبله بكل تفاصيله، مؤكدا ان النتائج ستكون ممتازة باذن اللّه وستقيس مدى المام الطالب بالمعلومات الاساسية في تخصصه الامر الذي سيكون منسجما مع دراسته وسنواته الاكاديمية.

الخطط المستقبلية...
وتحدث د. زعبلاوي عن تطوير قطاع التعليم العالي وتحديثه ليغدو اكثر قدرة على تخريج طلبة مؤهلين قادرين على تلبية الاحتياجات المختلفة من الانشطة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والثقافية، مزودين بالمؤهلات الاكاديمية التي تنسجم مع الاحتياجات الحالية والمستقبلية للمجتمع، وأضاف ان الوزارة تعتمد اجراءات وسياسات لازمة لتوفر البيئة المناسبة لتطوير قطاع التعليم العالي والبحث العلمي ورفع سويتهما، من خلال دور اكبر للقطاع الخاص للمشاركة في صناعة مستقبل التعليم العالي، اضافة الى ادخال مفاهيم ضبط الجودة والنوعية من خلال انشاء مؤسسة مستقلة تطبق المعايير العالمية مبينا ان الاستراتيجية ستؤدي الى اعادة النظر بسياسات القبول في الجامعات لتحقيق اكبر قدر من المواءمة بين رغبات الطلبة والتخصصات المتاحة لهم من خلال تسهيل الانتقال من تخصص الى آخر ضمن الكلية، وتوفير الآليات اللازمة لاحتضان الطلبة الذين يملكون القدرة على التميز والابداع.
وحول الاستراتيجية وتكنولوجيا المعلومات قال د. زعبلاوي انه سيتم تحديث مساقات الحاسوب العامة بشكل مستمر في ضوء زيادة معرفة طلاب الثانوية العامة بهذه المواد، اضافة الى استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جميع البرامج من حيث المحتوى وأساليب التدريس والتقويم.
وأشار الى توجه الوزارة لانشاء هيئة عليا للبحث العلمي في وزارة التعليم العالي تضم ممثلين عن مؤسسات التعليم العالي والقطاع الخاص والمجلس لأعلى للعلوم والتكنولوجيا والمؤسسات التي تعنى بالبحث العلمي، مبينا ان هذه الهيئة ستعمل على توحيد الجهود العلمية والبحثية في مؤسسات التعليم العالي والمؤسسات الاخرى، اضافة الى انشاء صندوق خاص لتمويل البحث العلمي في الوزارة، ودعم الباحثين الجادين ومنحهم الجوائز التشجيعية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش