الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«نصوص من المشهد الأخير» و «بوح عاشقة» إصداران جديدان لأنيسة درويش

تم نشره في الخميس 17 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

عمان - الدستور - ياسر العبادي
صدر حديثا عن دار الكاتب في رام الله كتابان جديدان للشاعرة والأديبة أنيسة درويش، هما: ديوان «بوح عاشقة»، وكتاب «نصوص من المشهد الاخير»، وهو نصوص قصصية وأدبية متنوعة.
ونقرأ من «بوح عاشقة»، بعنوان «ضياع الحقيقة»: عتبي على دنيا.. لم يعد فيها الصديق صديقا.. لا الجار لجاره رفيقا/ الدين فيها جملة من الاديان والتلفيقة.. والمصافحة اعتصار لما في الغور حريقه/ هذا يدعي الصديق في دربه.. يراه قريبا له زنديقا.
وفي نص آخر بعنوان «ذوب الحبيب»، نقرأ: رمز الجمال امراة.. فكيف نساء لجمال يوسف.. تقطع اصبعا/ اهو الجمال سحرن به.. ام انه سحر نبي/ من بعده جاء العظيم.. وعابر دربه دون الجمال/ تترعرع بالرجولة كاسها.. خرت على أرض الغياب/ فيها ألأنوثة تنحني.. عجبا لفعل العين/ يجرح تارة.. ويسعر الانثى بما يجتاحها/ لتخر في ذوب الحبيب.. كما النبي.
اما نصوصها القصصية من «المشهد الاخير»، فلقد قدمت لها بقولها: من هنا تمسكت انا بالحب، فهو ما حملني الى الفضاء واشعرني بخصوصية ملموسة، بعد ان ادمعتني بكم كاف لكوني امراة عليها اكثر مما لها بحكم الدين والقانون وما يتبعهما، لكل مخلوق تركيبة خاصة في المظهر والفكر، كل ما يتبع ولابد من تلامس الجنسين فهو الحياة وبنودها هنا يحصل ما يدمع وما يرفع الى الفضاء، واثقة ان الخالق خلقنا رجلا وامراة لنسعد رغم وجود بعض الخلاف، واثقة ان الحب هوالجنة، وان الفضاء اوسع من محدودية  المنحدر الى اسفل، واقتبس من مشهدها الاخير، سيدي.. يسعدني انني عرفتك، احترم اراءك في كل ما يطرح بيننا، واعتز بما يجمعني بانسان صاحب معرفة وعلم وثقافة واسعة متمسك بالمثالية في الستر والكشف،محافظة على قدسية المفردة والفعل، متمنية لك الفرحة ودوام العافية، استمد منك الرغية في تحدي وهن خيوط العمر بصخب الضحكة، والكلمة الحلوة، والالتماع حتى حتى لو كان سرابا.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش