الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مدير مياه اللواء لـ »الدستور«: لا تلوث في ابار المحاسي في الرمثا ولا تأثير لمحطة التنقية على المياه الجوفية

تم نشره في الثلاثاء 10 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
مدير مياه اللواء لـ »الدستور«: لا تلوث في ابار المحاسي في الرمثا ولا تأثير لمحطة التنقية على المياه الجوفية

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجة: نفى مدير مياه لواء الرمثا المهندس خالد السرحان وجود تلوث في آبار المحاسي القريبة من محطة التنقية لافتاً الى ان قرب المحطة من الآبار لا يمكن ان يؤثر او يلوث المياه الجوفية للآبار. وقال ان ابار المحاسي اعلى من محطة التنقية بواقع 40 متراً وهذا مؤشر على عدم حدوث اي تلوث، مؤكداً ان الحفر الامتصاصية في الرمثا ربما تعرض ابار المحاسي للتلوث حسب قوله.
وقال مدير المياه لـ »الدستور« التي حاورته في عدد من القضايا ان هناك متابعات مستمرة لكافة الشكاوى المتعلقة بوضع المياه في اللواء مشدداً انه لا يوجد اهمال لأي شكوى مهما كانت صغيرة ام كبيرة.
وحول تأخير معاملات انجاز الصرف الصحي اشار الى انه لا علاقة للمياه بمشروع الصرف الصحي وتنحصر علاقة المياه بمتابعة حسن التنفيذ والاشراف فقط وتبقى علاقة المواطن بمشروع الصرف مباشرة مع المقاول.
وحول المطالب التعجيزية التي تطلبها المديرية من المواطنين لتنفيذ مشاريع اشتراكات المياه الجديدة اكد السرحان ان السلطة توفر كل متطلبات القطع اللازمة للخطوط المنزلية الجديدة خاصة اذا كان المشترك داخل التنظيم والقطعة لا يوجد اشتراك اخر عليها واذا كانت القطعة مخدومة لا تقدم للمشترك الا العداد خاصة اذا كان هناك اشتراك آخر.
وحول الضبوطات والمخالفات وفرض الغرامات على المواطنين رغم عدم ثبوت المخالفة في بعض الاحيان قال مدير المياه ان هناك اصولا للضبوطات وتعليمات واضحة ولا يؤخذ الضبط الا ضمن اجراءات معينة مشيراً الى انه توجد لجان للاعتراضات ولا يتم محاسبة اي عبث الا ضمن الاسس المتبعة.
وحول عملية الحفر للخطوط الجديدة اكد ان المواصفات المطلوبة 60سم عمقا و40سم عرضا وخلاف ذلك ترفض الحفرة لأن الخطوط الجديدة عبارة عن انابيب بلاستيك وبحاجة الي طمر بعمق 60سم حفاظا عليها.
ولفت الى ان عدد الابار الارتوازية في اللواء (11) بئراً تغذى قرى سهل حوران والحي الشمالي من مدينة الرمثا اما الآبار المعطلة منذ سنوات فقد اكد السرحان ان هذه الآبار لا يمكن الاستفادة منها او اعادة تشغيلها لسقوط المضخات في بعض والبعض الاخر مياهها ضعيفة ومالحة.
وبين ان مصانع مدينة الحسن الصناعية بالرمثا تتغذي بحوالي (2000)م3 اسبوعيا من مياه الزعتري اضافة الى وجود بئرين ارتوازيين في المدينة.
واعترف السرحان بوجود مشكلة في بعض الاحياء السكنية في الرمثا حيث لا تصل المياه الى منازلهم مبيناً ان المشكلة ستحل من خلال تجديد شبكة المياه الواصلة الى المناطق المرتفعة.
وقال ان الخط المغذي لقرى سهل حوران سيىء جداً وتالف مشيراً الى ان نسبة الفاقد فيه حوالي 60% ولفت الى ان هناك مخاطبات مستمرة مع الوزارة لاستبداله بقطر 12 انشا.
واشار السرحان الى ان الجهات المعنية في السلطة تتابع يوميا عمليات التفتيش على عدادات المياه مشيراً الى ان معدل الضبوطات الشهرية حوالي (100) عداد عبث الى جانب تركيب »حنفيات« على المحبس قبل العداد منوهاً ان المخالفات بحق هؤلاء تتم ضمن معادلة تقديرية تحتسب بأعلى المقطوعية اضافة الى احتساب اربع دورات مياه سابقة وحسب اعلى مقطوعية عند المواطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش