الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سمح بترخيص الابنية والمحلات التجارية القديمة وزاد عدد الطوابق: نظام الابنية الجديد للعاصمة يحل العديد من المشاكل العالقة

تم نشره في الثلاثاء 31 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
سمح بترخيص الابنية والمحلات التجارية القديمة وزاد عدد الطوابق: نظام الابنية الجديد للعاصمة يحل العديد من المشاكل العالقة

 

 
* كتب نايف المعاني
بعد ان وافق اعضاء مجلس امانة عمان الكبرى على مشروع نظام الابنية الجديد لمدينة عمان فإن هذا المشروع وبعد اقراره سيحل الكثير من المشاكل العالقة في العاصمة من حيث البناء.
فليس معقولا ان يكون بناء منشأ منذ عشرات السنين وبدون ترخيص وخاصة بيوت العديد من المواطنين الذي يعتبر نظام الابنية الجديد قد انصفهم وجعل من مساكنهم او محلاتهم قانونية.
هذه الخطوة الجريئة ستسجل لامانة عمان والهدف منها انصاف هذه الفئة التي قامت بالبناء قبل ان يكون هناك رخص انشاء او غيرها.
»الدستور« تابعت هذه الموضوع الهام والتقت مع المهندس مروان المالحي عضو مجلس امانة عمان الكبرى /رئيس اللجنة المحلية لمنطقة بسمان ممثل حزب جبهة العمل الاسلامي في المجلس حيث قال: الحقيقة ان هذا النظام طال انتظاره لانه يحقق مصلحة كبرى في ترخيص الابنية التي لم يكن يسمح بترخيصها وفق النظام السابق ثم ان هذا النظام سمح بزيادة النسبة المئوية للبناء مثل سكن »أ« من 36% الى 38% سكن »ب« من 42% الى 44% سكن »ج« من 48% الى 50% سكن »د« من 52% الى 54%.
ومن ناحية مواقف السيارات فقد عدل الابعاد من حيث العرض والطول وسمح بمواقف السيارات في الارتدادات الامامية للابنية مما فسح المجال لزيادة عدد مواقف السيارات.
وبين المهندس المالحي في تصريح لـ»الدستور« ان هذه التعديلات على النظام بمجملها جاءت لتحل المشاكل المعلقة بين الشركاء في المنطقة الواحدة حيث كان بعضهم مرخصا والآخر غير مرخص بنائه، وكان ذلك يحول دون فرز الابنية.
واضاف ان التعديلات سهلت هذا الامر وخفضت بالتالي الاعباء المالية في ما يخص مواقف السيارات اضافة الى السماح بزيادة ارتفاع طابق التسوية عما كان عليه سابقا والتسهيلات في مسألة الارتدادات المخالفة.
وأوضح المهندس المالحي ان ذلك كان بجهود كبيرة ومتابعة حثيثة من قبل المهندس نضال الحديد امين عمان ونائبه المهندس عبدالرحيم البقاعي ووكيل الامانة المهندس فلاح العموش ومديرية دائرة الابنية.
وبين المهندس المالحي ان هذا النظام شمل رسوما اضافية جديدة وتعود عوائدها على الخدمات المقدمة من الامانة لسكان العاصمة.
وقال ان النظام الجديد الذي آمل ان يقر قريبا من ديوان التشريع ورئاسة الوزراء حتى يفسح المجال امام التعديلات الخاصة بالابنية العالية التي اصبحت عمان بحاجة لها كونها اصبحت مدينة كبيرة ومتطورة وحضارية ومركزا ثقافيا في العالم العربي.
وقال ان هذه الابنية في حال انشائها ستكون مراكز تجارية كبيرة ومرافق سياحية على المستوى العالمي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش