الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يشمل ترجمة لمعانيه الى 20 لغة عالمية * شبوح: مؤسسة آل البيت تنفذ مشروعا لتفسير القرآن الكريم على الانترنت

تم نشره في الاثنين 2 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
يشمل ترجمة لمعانيه الى 20 لغة عالمية * شبوح: مؤسسة آل البيت تنفذ مشروعا لتفسير القرآن الكريم على الانترنت

 

 
عمان - الدستور
اعرب مستشار سمو الرئيس الاعلى لمؤسسة آل البيت للفكر الاسلامي ومدير المؤسسة ابراهيم شبوح عن بالغ اعتزازه بالرعاية الكريمة التي يوليها عميد آل البيت جلالة الملك عبداللّه الثاني بن الحسين لمؤسسة آل البيت، مثمنا حرص جلالته على تقديم الدعم لها لتستمر في عطائها، ولتكون منبرا اسلاميا لخدمة الامة والانسانية جمعاء.
وقال: ان المؤسسة ستعقد الدورة الثالثة عشرة لمؤتمرها العام، بمشيئة اللّه، في الحادي والعشرين من الشهر الجاري، وسيكون موضوعها: »نظام الحكم الاسلامي والديمقراطي: الفروق وامكانية التعايش«. بمشاركة نحو ثمانين عالما ومفكرا من اعضاء المؤسسة من اكثر من 40 دولة في العالم، مشيرا الى ما تحظى به المؤسسة من رعاية واهتمام من سمو الامير حمزة بن الحسين، ولي العهد الرئيس الاعلى للمؤسسة، ومن متابعة واشراف من سمو الامير غازي بن محمد المبعوث الشخصي والمستشار الخاص لجلالة الملك، رئيس مجلس امناء المؤسسة، وذلك لتواصل مسيرتها في تأدية الامانة وتحقيق رسالة آل البيت الاطهار في خدمة الحضارة الاسلامية وتراثها، وابراز عطائها واثره في التقدم العالمي والحضارة الانسانية.
واضاف الاستاذ شبوح في حديث »للدستور« ان مؤسسة آل البيت للفكر الاسلامي اذ تستشرف عامها الخامس والعشرين ما تزال تواصل مسيرتها الخيرة لتكون -كما ارادها مؤسسها جلالة المغفور له الملك الحسين طيب اللّه ثراه، حين قدمها هدية للامة العربية والاسلامية بمناسبة دخول القرن الخامس عشر الهجري- منارة علم وقاعدة معرفة لتصحيح صورة الاسلام مما الصق بها من تشويه، ومواجهة قضايا المسلمين ومشكلاتهم في هذا العصر، ووضع ما يناسبها من حلول، الى جانب اهداف نبيلة اخرى، خطت المؤسسة خطوات كبيرة على طريق تحقيقها ومن ابرزها النهوض بالدراسات والبحوث الاسلامية في مختلف فروع المعرفة الانسانية، واحياء التراث العربي الاسلامي ونشره، وتحقيق اواصر التعارف بين علماء ومفكري الامة.
واكد ان المؤسسة نهضت لتنفيذ مشروعات جديدة من ابرزها المشروع الكبير لتفسير القرآن الكريم على الانترنت الذي قدمه سمو الامير غازي بن محمد، وعهد الى المؤسسة بإنجازه، ويشتمل على مئة من اهم التفاسير العربية للقرآن الكريم، من كافة المذاهب الفقهية الاسلامية وعلى ترجمات لمعاني القرآن الكريم لنحو عشرين لغة من لغات المسلمين والاجانب، لتمكين جميع المسلمين من الاطلاع عليها على شبكة الانترنت، كما يتضمن مجموع مختارة من ترجمات للتفاسير الى اللغة الانجليزية تولى ترجمتها للمشروع كبار العلماء العالميين، وترجمة لمعاني القرآن الكريم الى اللغة الانجليزية ايضا، وصمم الموقع ليتمكن المستخدم من قراءة الآية الكريمة واستعراض اكثر من نص من التفاسير المختلفة الى جانبها في آن واحد، كما صمم لاستقبال مائة مليون زائر في السنة ليكون اكبر موقع اسلامي علي شبكة الانترنت في العالم. وجدير بالذكر ان الدخول الى الموقع مجاني كي يستفيد مما فيه جميع المسلمين وخاصة جيل الشباب منهم.

الفهرس الشامل
وفي اشارة الى المشروعات التي تنهض المؤسسة لانجازها تحدث شبوح عن الفهرس الشامل للتراث العربي الاسلامي المخطوط الذي يهدف الى حصر المخطوطات العربية الاسلامية بالاستناد على الفهارس المطبوعة للمكتبات العامة والخاصة، حيث اصدرت المؤسسة دليلا وملحقين بما تجمع لديها من الفهارس والدراسات, بلغ عدد م، تضمنته من فهارس نحو 1506 فهارس و 214 دراسة و 56 مرجعا وتجمع بعد هذا ما يزيد على 600 فهرس ودراسة ومرجع يصدر فيها دليل جديد، وتعد مجموعة الفهارس الموجودة لدى المؤسسة والتي تزيد على الالفين من اكبر المجموعات من نوعها التي يجمعها مكان واحد.
وقد كتبت بنحو 17 لغة، ومن ابرز ما صدر عن هذا المشروع فهرس الفقه واصوله في اثني عشر مجلدا.
وعن الفهارس التحليلية للاقتصاد الاسلامي قال الاستاذ شبوح ان هذا المشروع قدم للباحثين قاعدة من المعلومات عن كافة الموضوعات التي تتعلق بالمعاملات الاقتصادية الاسلامية من خلال استخراج مواد هذه الموضوعات من مصادرها الاصلية، واصدارها في اجزاء كبيرة عنوانها » الجامع لنصوص الاقتصاد الاسلامي«، صدر منه ثلاثة مجلدات حتى الآن.

مشروع الترجمة
اما عن مشروع الترجمة المشترك ما بين المؤسسة و معهد الفنون الاسلامية بجامعة البلقاء التطبيقية، فقد اوضح شبوح ان هدف هذا المشروع اثراء المكتبة العربية بالكتب المتعلقة بفهم الفن الاسلامي وفلسفته واصوله وتعريف المهتمين والباحثين بما نشر عن هذه الفنون باللغات غير العربية.
وحول جائزة الملك عبداللّه الاول بن الحسين العالمية قال: ان المؤسسة انشأت هذه الجائزة عام 1985 بهدف تشجيع الابداع والتميز لمواطني الدول العربية في ميادين التكنولوجيا والعلوم التطبيقية والعلوم الانسانية والاجتماعية والفنون، ثم جرى تطويرها مؤخرا بحيث فتحت ابوابها للمشاركة من كافة الاجناس والبلدان وحدد موضوعها بالعلوم الانسانية كما تم رفع قيمتها المادية، وهي تقدم لافضل بحث في الموضوع المحدد لكل دورة من دورات الجائزة ويشارك المؤسسة في تنظيمها مركز دراسات الشرق الاوسط والدراسات الاسلامية في جامعة درم بالمملكة المتحدة.
كما تقوم المؤسسة بالمشاركة في اللجنة العليا لكتابة تاريخ الاردن وتوفير المقر والمساندة الادارية للجنة وقد اصدرت نحو ستة وستين كتابا عن تاريخ الاردن منذ اقدم العصور حتى الآن، واشتملت على دراسات كتبها باحثون ومتخصصون عن كافة الجوانب التعليمية والثقافية والاعلامية والسياسية والصحية.. الخ. التي يتشكل منها تاريخ الاردن. كما ان المؤسسة تقوم من خلال لجنة تراث الاردن الباقي (تراب) التي يرأسها سمو الامير غازي بن محمد بنشر ما يتعلق بالتراث الاردني والعربي الاسلامي، وقد اصدرت عددا من الكتب عن (المواقع المقدسة في الاردن) وعشائر الاردن، وترجمت للغة العربية كتاب (دليل الشباب المسلم في العالم الحديث) للدكتور سيد حسين نصر، وتنهض المؤسسة الى انجاز مشروع (القدس 5000) الذي يهدف الى اصدار كتاب مرجعي يؤرخ للقدس منذ اقدم العصور وحتى الان، الى جانب اصدار مدونة بالنقوش القديمة الخاصة بالقدس.
وعن ندوات الحوار بين المسلمين اشار شبوح الى ان المؤسسة نظمت منذ عام 1992 ست ندوات شارك فيها علماء من جميع المدارس الفكرية والمذاهب الاسلامية من السنة والشيعة والاباضية والزيدية، وعقدت ثلاثة منها في عمان وواحدة في كل من المملكة المغربية وسلطنة عمان وبريطانيا وذلك لتعزيز التآلف بين علماء المسلمين وتمتين اواصر اللقاء بينهم.

لقاءات اسلامية مسيحية
كما نظمت المؤسسة بالتعاون مع عدد من الهيئات العالمة والدينية في اوروبا سلسلة من اللقاءات الاسلامية المسيحية بلغت العشرين بهدف بحث المشترك على صعيد القيم والمصالح الانسانية بعيدا عن اي جدل عقائدي.
وحول موسوعة الحضارة العربية الاسلامية، اكد شبوح ان المؤسسة بدأت بتنفيذ هذا المشروع العلمي الطموح للتعريف بالحضارة الاسلامية في كافة حقولها المعرفية، فاصدرت الطبعة النهائية لمواد الموسوعة في ثلاثة مجلدات اشتملت على نحو 12 الف مادة، ثم اصدرت فصلية تجريبية من مواد الموسوعة حرف الالف، لكن العمل جمد في هذا المشروع حتى يصار للبحث عن المصادر اللازمة لتمويله.
ويذكر ان مؤسسة آل البيت للفكر الاسلامي هي هيئة عالمية اسلامية مستقلة انشئت عام 1980 وتضم 129 من الاعضاء العاملين والمراسلين واثنين من اعضاء الشرف من اكثر من 44 دولة في العالم، ويتم اختيارهم من كبار علماء المسلمين المعروفين ببحوثهم ومؤلفاتهم وارائهم العلمية في احد ميادين المعرفة التي نشأت او ازدهرت في ظل الحضارة الاسلامية، ويشرف على عمل المؤسسة مجلس امناء من 19 عضوا من كبار العلماء والمفكرين والشخصيات الاسلامية في الاردن، وتشارك المؤسسة بالتنسيق مع اكثر من 40 مؤسسة ثقافية وعلمية عربية واسلامية وعالمية تقيم معها علاقات علمية لترسيخ منهج العمل المشترك في البحوث واللقاءات، وقد اصدرت في هذا السياق عددا كبيرا من الكتب والدراسات التي كانت ثمرة لهذا التنسيق. وقد تجاوزت منشورات المؤسسة في مختلف الموضوعات الثمانين عنوانا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش