الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خطة لتوعية طلبة المدارس والمواطنين ودعوتهم للابداغ عن وجودها: »الالغام الارضية« مخاطر يومية تهدد اهالي محافظة عجلون

تم نشره في السبت 14 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
خطة لتوعية طلبة المدارس والمواطنين ودعوتهم للابداغ عن وجودها: »الالغام الارضية« مخاطر يومية تهدد اهالي محافظة عجلون

 

 
عجلون - علي القضاة: تشكل الالغام الارضية والذخائر غير المنفجرة في محافظة عجلون هاجسا للمواطنين يزيدهم قلقا وخوفا يوما بعد يوم جراء عدد من الحوادث التي وقعت خلال السنوات الماضية وهذا العام » حادث رأس منيف الذي اودى بحياة ثلاثة طلاب« جراء انفجار قنبلة عمياء.
وتشير الاحصائيات الى انه وخلال الفترة من 1967 - 2004 تم العثور على 86 قنبلة وذخيرة غير متفجرة تقدر بالاطنان حيث وخلال السنوات الماضية قتل 8 اشخاص وجرح العديد واخرها قبل اربع سنوات حيث قتل 4 اشخاص ،وجرح ثلاثة بسبب هذه الالغام.
والاردن الذي بدأ حملة ازالة الالغام الارضية والذخائر غير المتفجرة منذ مطلع التسعينات ما زال يعمل بجهد مضاعف من خلال نشامى القوات المسلحة حيث تشير الاحصائيات الى انه تم حتى الان ازالة حوالي 170 الف لغم وهناك حوالي 200 الف يجرى العمل على ازالتها حيث ساهم توقيع الاردن على اتفاقية اوتاوا في 11 اب عام 1998 في تعظيم العمل للازالة وتمت الاشارة للاردن من قبل العالم بالكفاءة والقدرة على ذلك.
ويرى قائد كتيبة الهندسة في المنطقة العسكرية الشمالية المقدم جهاد ذنيبات ان لمحافظة عجلون خصوصية، سيما وانها ذات كثافة في الغابات وتشكل اكبر مساحة على مستوى المملكة لافتا لحملات التوعية لطلبة المدارس والمراكز الشبابية والاندية والمعسكرات والتي تمتاز بها المحافظة حيث ساهمت هذه الحملات الى حد كبير في نشر الوعي من خطر الالغام والذخائر غير المتفجرة مشيرا الى ان هناك تعاملا شبه يومي مع حالات يتم فيها العثور على قنبلة او الابلاغ عنها حيث يشكل هذا النوع من الذخائر النسبة الاكبر من الاصابات مقاونة مع الالغام المسيجة مثمنا تعاون المواطنين وحرصهم على السلامة العامة والذي اثمر فعليا عن كشف كميات ليست قليلة من الذخائر غير المتفجرة في اماكن متعددة من المحافظة.
واشار المقدم ذنيبات الى ان مسألة القنابل والذخائر غير المتفجرة تزداد خطورة في حال قربها من المناطق المأهولة بالسكان كالقرى والتجمعات السكنية وكذلك الاماكن السياحية والاثرية والاراضي الرعوية والزراعية، مبينا ان حجم المشكلة لا يقاس بعدد الذخائر والقنابل العمياء ولكن بأنواعها وطريقة واسلوب تواجدها والتقادم الزمني عليها والكلفة الباهظة لازالتها ومعالجة الاصابات الناتجة عنها مشيرا الى ان مثل هذه القنابل والذخائر غير المتفجرة تزداد حساسيتها مع طول المدة او تقادم الزمن عليها.
ولفت الى ان معاهدة اوتاوا ساهمت في تدمير كثير من المخزون ومساعدة ضحايا الالغام وقدمت الرعاية والتأهيل لهم حيث بينت دراسات متخصصة لما نتج عن الالغام والذخائر العمياء الى وقوع العديد من الاصابات بين المدنيين والعسكريين وبلغ عدد الاصابات 525 اصابة فيها 225 اصابة قاتلة والباقي اصابات تراوحت ما بين الشديدة والمتوسطة ومنها 223 اصابة بين مدنيين والباقي بين العسكريين.
واكد ان مسوحات مستمرة وميدانية تجري لكافة المناطق بالتنسيق مع مختلف الجهات للكشف عن مثل هذه الالغام والذخائر ان وجدت خاصة المواقع السياحية والاثرية واماكن التنزه والاصطياف والتي ثبت انها امنة تماما اضافة للمناطق التي يرتادها المزارعون وغيرهم.
وقالت مديرة التربية والتعليم فايزة المومني ان برامج حملة التوعية من خطر الالغام والذخائر غير المتفجرة حققت نجاحا جيدا لدى الطلبة والمدارس وساهمت في نشر الوعي الذي نفذ بالتعاون مع كتيبة الهندسة والهلال الاحمر مشيرة لاستمرار البرنامج للعام الدراسي الجديد في كافة المدارس وفق برنامج واضح بحيث تعم الفائدة للطلبة والهيئات التدريسية مثمنة الجهود التي تبذل في هذا المجال.
واشارت نبيهة سمردلي رئيسة جمعية الهلال الاحمر فرع عجلون الى ان انتشار الذخائر والقنابل غير المتفجرة في محافظة عجلون والتي تعثر عليها الاجهزة المعنية خاصة القوات المسلحة تشكل هاجسا خاصة تلك التي تكون في الكهوف والمغاور وبين المقاطع الصخرية والابار المهجورة وما يعثر عليه الرعاة والمزارعون والصيادون مشيرة للحوادث التي وقعت واودت بحياة العديد من الاطفال.
ولفتت الى ان الفرع ومن خلال تعاونه مع قطاعي التربية والشباب وضع خطة للتوعية والتثقيف بدعم من القوات المسلحة الاردنية بدأت في مطلع نيسان وتنتهي مع نهاية شهر تشرين ثاني المقبل، فقد تم تدريب فريق للتوعية من خلال عقد ورش العمل والدورات والمحاضرات وحلقات النقاش اضافة لمشاهدة معارض للذخائر غير المتفجرة مبينة انه تم شمول المدارس والمعسكرات الشبابية والمراكز والمؤسسات والجمعيات التطوعية.
من جانبها دعت الاجهزة الامنية المواطنين الى الابلاغ عن وجود اي قنبلة او جسم غريب حيث لا توجد اية تبعات او مساءلات قانونية تلحق بالمواطن عند ابلاغه بل سيكون مكان تقدير واحترام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش