الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بلغت كلفتها منذ عام 98 ستة ملايين و 643 الف دينار: مشروعات »الامان الاجتماعي وتعزيز الانتاجية« ساهمت في تحسين مستوى الدخل والحد من نسبة البطالة في عجلون

تم نشره في الأربعاء 18 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
بلغت كلفتها منذ عام 98 ستة ملايين و 643 الف دينار: مشروعات »الامان الاجتماعي وتعزيز الانتاجية« ساهمت في تحسين مستوى الدخل والحد من نسبة البطالة في عجلون

 

 
عجلون - علي القضاة: نفذت في محافظة عجلون مشروعات تنموية وخدمية بدعم من حزمة الامان الاجتماعي وتعزيز الانتاجية بكلفة ستة ملايين و 643 الف دينار خلال الفترة من 98 وحتى نهاية حزيران من العام الحالي.
وقد ساهمت هذه المشروعات في تحسين مستوى الدخل وتشغيل الايدي العاملة حيث كانت المشروعات اما خدمية نفذت من خلال البلديات والمؤسسات الاخرى كالصحة وغيرها او مشروعات انتاجية صغيرة نفذت من قبل افراد او جماعات وخاصة القطاع النسائي.
واجمع رؤساء البلديات والجمعيات التعاونية اللاتي استفادت من هذا الدعم على نجاح المشاريع ومساهمتها في تشغيل الايدي العاملة المحلية.
وقال رئيس بلدية العيون المهندس نايف ذنيبات ان حزمة الامان الاجتماعي شملت مناطق البلدية الاربع راسون وعرجان وباعون واوصرة وتم من خلال الدعم المقدم اقامة مشروعات تتعلق بالطفولة كالحدائق واماكن للهو الاطفال ومكتبات وانارة الشوارع وفتح وتعبيد الشوارع والخلطات واقامة الجدران الاستنادية، الامر الذي وفر على البلدية اموالا طائلة ولم تتحمل ديونا بذلك.
ولفت الدكتور زياد الفيصلي رئيس بلدية كفرنجة الى ان حزمة الامان الاجتماعي شملت مناطق الحرث والعامرية وعين البساتين وراجي وبلاص والسفيتة وكفرنجة وقد مولت الحزمة مشروعات تتعلق بالسلامة العامة وتصريف مياه الامطار وانشاء اطاريف وخلطات وفتح وتعبيد شوارع وتركيب وحدات الانارة وانشاء الادراج مشيرا الى ان الحزمة ساهمت في تشغيل العمالة المحلية وانجاز الاعمال ضمن مواصفات عالية.
وبين رئيس بلدية الشفا المهندس عوني العتوم بأن حزمة الامان الاجتماعي خفضت من البطالة المحلية وانجزت مشروعات اتخذت صفة الاولوية بالنسبة للبلديات دون المساس بخطة البلدية الرئيسية في مجال تقديم الخدمات مبينا ان ما قدم من خدمات ساعد المواطنين في تقديم الخدمة لهم بصورة افضل.
ولم تقتصر الخدمات على البلديات بل تعدت ذلك الى الخدمة الصحية حيث تم اضافة مركزيين صحيين احدهما في اشتفينا والاخر في الجبل الاخضر بكلفة 340 الف دينار وقريبا سيتم تشغيلهما حال توفر الاثاث اللازم.
واشارت زينب المومني الى ان مشروعات تعزيز الانتاجية لم تفتقر فقط على المؤسسات الرسمية، والمشروعات الخدمية للدوائر المختلفة بل تعدت ذلك الى تقديم العون والمساعدة لمشروعات انتاجية صغيرة عززت قدرات المرأة الاردنية نحو العمل والانجاز ومنحتها الفرصة للمشاركة الى جانب الرجل مبينة انه تم اجراء دراسات وتمويل لمشاريعها من قبل التخطيط كمعمل الالبان ومشغل الخياطة وغير ذلك وقد وفر المشروعان سبع فرص عمل لسيدات وفتيات.
واكد المزارعون تيسير عبد العزيز واحمد فريحات وعلي المومني ان مشروع تعزيز الانتاجية ساهم في تحسين اوضاع المزارعين لاستغلال اراضيهم بشكل افضل من خلال فتح الطرق الزراعية في كافة المواقع وضمن مواصفات عالية الامر الذي حفز المزارعين لاستغلال الاراضي وزراعتها وتسويق المنتجات دونما تلف.
وبدعم من وزارة التخطيط تعزيز الانتاجية فقد شارف العمل على الانتهاء من مشروع المجمع الزراعي في منطقة رأس منيف/ صخرة باشراف من مؤسسة نهر الاردن وميرس كور وقد بلغت كلفة المشروع بحسب نائب رئيس جمعية قرى عجلون حوالي 760 الف دينار ويضم مجموعة من البرادات لحفظ الفواكه ومعامل للتجفيف وغير ذلك اضافة الى انجاز بركة الحصاد المائي في بلدة عبين.
هذه المشروعات وغيرها كانت نقطة الانطلاق لمشروعات اخرى نفذت من خلال الموازنة والتمويل الذاتي للدوائر والمؤسسات وجميعها صبت في بوتقه الوطن وازدهاره.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش