الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصحابها يطالبون بالتدخل لالغاء القرار او تأمين البديل * المجالي: لا رجعة عن قرار ترحيل معامل الطوب الواقعة على اطراف سيل الزرقاء

تم نشره في الأحد 8 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
اصحابها يطالبون بالتدخل لالغاء القرار او تأمين البديل * المجالي: لا رجعة عن قرار ترحيل معامل الطوب الواقعة على اطراف سيل الزرقاء

 

 
الزرقاء - من زاهي رجا
قال رئيس بلدية الزرقاء المهندس رأفت المجالي ان قرار ترحيل معامل الطوب والبلاط الواقعة على اطراف سيل الزرقاء وغيرها وخاصة الواقعة داخل الاحياء السكنية امر لا رجعة عنه مبينا ان الصفة التنظيمية لهذه المناطق المتواجدة عليها المعامل تغيرت عن السابق منوها الى ان البلدية ستطبق قرارها فور التغلب على بعض القضايا القانونية رغم انها وجهت الانذارات لاصحاب هذه المعامل للرحيل تطبيقا لقرارات المحاكم وقرارات المجالس البلدية التي كانت تصدر في السابق ولم تنفذ.
جاء ذلك في معرض حديثه »للدستور« ردا على سؤال حول اجراءات البلدية لتنظيم الواقع السكني للاحياء الجنوبية للمدينة مؤكدا ان البلدية سوف تؤمن المواقع البديلة لهذه المعامل داخل حدودها.
وكان اصحاب المعامل قد تقدموا بمظلمة للحكومة طالبوا فيها بالتدخل لدى البلدية لعدم ترحيلهم جاء فيها انهم اصحاب 72 مصنعا يزاولون المهن في المنطقة الواقعة جنوب مدينة الزرقاء منذ عشرات السنين ويعيلون مع عمالهم اكثر من الف عائلة طالبين مد يد العون ومساعدتهم على الغاء القرار الذي سيلحق بهم ضررا كبيرا بعد ترحيلهم بدون تأمين البديل.
واختصر الموقعون على المظلمة وقائع قضيتهم مبينين ان المادة 10 فقرة (ب) من قانون رخص المهن لسنة 1979 تنص على انه على رئيس البلدية بعد تأمين الخدمات العامة للاماكن المخصصة لممارسة اي مهنة ان يمهل لمدة لا تقل عن سنتين ولا تتجاوز خمس سنوات الاشخاص الذين رخصّ لهم قبل نفاذ احكام هذا القانون.
وقالوا ان هذه القضية بدأت عام 1990 حيث اوقفت البلدية ترخيص مصانعهم لمدة 4 سنوات، وفي عام 1994 صدر قرار عن المجلس البلدي بضرورة ترحيل كافة المصانع الموجودة في المنطقة الجنوبية الى منطقة تقع جنوب المدينة لم يتم رفدها بالخدمات الضرورية للعمل وخاصة المياه من مصادرها الرسمية.
ونوهوا في مظلمتهم الى القرار الصادر عن محكمة العدل العليا بالغاء القرار الصادر بضرورة الترحيل بتاريخ 14/5/1994 حيث بدأت البلدية بمنح التراخيص لمصانعهم ومنذ ذلك الحين لم تقم البلدية بتأمين الخدمات الضرورية للمنطقة الحرفية الجنوبية وبخاصة المياه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش