الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طالبوا الحكومة بالغاء مديونيتهم * فنادق الثلاثة نجوم في البتراء.. ديون متراكمة والتزامات مالية

تم نشره في الأربعاء 4 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
طالبوا الحكومة بالغاء مديونيتهم * فنادق الثلاثة نجوم في البتراء.. ديون متراكمة والتزامات مالية

 

 
البتراء -الدستور - موسى خليفات
مازالت قضية الفنادق السياحية في منطقة البتراء والتي يملكها مستثمرون صغار من ابناء المنطقه تراوح مكانها دون توفر حلول جذرية لهذه القضية .
وتعاني هذه الفنادق من فئة ثلاثة نجوم فما دون من قلة الزوار وكثرة الالتزامات المترتبة عليها بحيث اصبحت هذه الفنادق معرضة للانهيار بسبب ما تتعرض له من ضغوط كبيره من البنوك الدائنة في وقت اصبحت فيه هذه الفنادق مصابة بالعجز الكامل والشلل التام كما يؤكد اصحابها .
وبسبب ما يعتبره اصحاب هذه الفنادق تقصيرا من الجهات المعنية في تسويق البتراء في الاسواق السياحية العالمية وعدم قدرة هذه الجهات على تغيير نظرة المواطن الاوروبي والامريكي نحو الاردن وفلسطين كنطاق امني واحد اصبحت البتراء والسياحة فيها رهينة الاوضاع والمستجدات السياسية العالمية والاقليمية وخاصة ما يحدث في الاراضي الفلسطينية المحتلة مرورا باحداث الحادي عشر من ايلول والحرب ضد افغانستان وانتهاء باحتلال العراق الذي اصبح القشة التي قسمت ظهر البعير وما نتج عن هذه الاحداث مجتمعة من تداعيات ساهمت بشكل كبير في تراجع السياحة في البتراء.
ويؤكد صاحب فندق طريق الحرير احمد الهلالي انه وزملاءه من ابناء البتراء كانوا اول من استجاب لدعوات القيادة والحكومة للاستثمار في القطاع السياحي رغبة منهم في المساهمة في مسيرة الاقتصاد الوطني الواعد واستطاعوا انشاء حوالي 30 مؤسسة فندقيه من مختلف الدرجات لاستيعاب التنوع في مستويات الزاور بحيث اصبحت هذه الاستثمارات مدعاة للفخر والاعتزاز واصبحت سلسلة من الانجازات التي رعتها القياده ودعت اليها .
ويضيف الهلالي ان السياحة في البتراء تختلف عنها في عمان اوالعقبة حيث تعتمد السياحة في البتراء السياحة الاجنبية بالدرجة الاولى مما يعد خللا في توازن البنية التحتية للسياحة التي لا تتوافر مقوماتها بشكل كامل في البتراء كالمهرجانات ومدن الملاهي وحركة الترانزيت والمؤتمرات وورش العمل والندوات كما هو الحال في عمان العقبه.
وبين الهلالي انه وزملاءه قد بذلوا جهودا مكثفة واجروا اتصالات عديدة مع الجهات المعنية وذات العلاقه كوزارة السياحة والاثار وجمعية الفنادق وقدموا الكثير من الحلول والمقترحات والمبادرات الا ان أي منها لم يلق اهتماما عدا تدخل الحكومة لدى بعض البنوك الدائنة من اجل جدولة الديون المستحقة على الفنادق في البتراء لفترة سنة وسنتين وتحمل الخزينة للفوائد المترتبة على هذه الديون .
ولخص الهلالي الاوضاع التي الت اليها الفنادق في البتراء الى عدم امتلاكها راس المال الكافي للتشغيل مما دعاها الى تسريح اعداد كبيرة من الموظفين والعاملين فيها و لجأ البعض الاخر الى سياسة تخفيض الاسعار املا بحدوث انفراج في مسيرتها الا ان هذا التخفيض قوبل بالمثل من قبل فنادق الخمسة واربعة نجوم وتتبع الى سلسلة فنادق عالمية الامر الذي لم تعد تحتمله الفنادق الصغيرة وجعلها في مهب الريح .
ودعا الهلالي وزارة السياحة والاثار للتدخل وتحمل مسؤولياتها ووضع حد ادنى للاجور ومراقبته للحيلولة دون ابتلاع الفنادق الكبيرة زبائن الفنادق الاخرى .
كما طالب الحكومة مساعدتها في الغاء المديونية المستحقة على فنادق البتراء الصغيرة واعطائها حصة جزيلة من تعويضات القطاع السياحي بعد الحرب على العراق منوها الى ان ما حصلت عليه فنادق البتراء المتضرره من الحرب هو تسديد مستحقات الضمان الاجتماعي المستحقة على بعض الفنادق لشهر حزيران الماضي والتي تراوحت ما بين 8 دنانير وتسعون دينارا .
وطالب اصحاب هذه الفنادق ايضا وزارة السياحة والاثار منحهم الحق في الاستفادة من برنامج البتراء بالليل (بترا باي نايت) اسوة بالمكاتب السياحية من خلال تخصيص ليلة واحده في الاسبوع لفنادقهم وليلة اخرى للمكاتب السياحية وذلك للمساهمة في تخفيف الاعباء الكبيرة التي باتت تتحملها هذه الفنادق .
وفي اللقاء الاخير الذي جمع اصحاب هذه الفنادق بامين عام وزارة السياحة والاثار سلطان ابو جابر وعد الامين العام ان الوزاره ستطلب من الحكومة التدخل لدى البنوك الدائنة لتاجيل الديون المستحقة على فنادق البتراء المعنية عاما اخر وكذلك وضع صيغة اتفاق ما بين هذه الفنادق من جهة والمكاتب السياحية من جهة اخرى يضمن استفادة الطرفين من برنامج البتراء بالليل .
من جهة اخرى بدات الحركة السياحية في البتراء وخاصة الاوروبية منها بالتراجع بشكل كبير في حين ارتفع عدد زوار المدينة الوردية من المواطنين الاردنيين الذين زاروا المدينة من خلال برنامج سحر البتراء الذي تنفذه هيئة تنشيط السياحة بالتعاون مع فنادق المنطقة نتيجة الاسعار المنافسه التي تقدم من خلال البرنامج والذي من المتوقع ان ينتهي العمل به الشهر الحالي .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش