الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بكلفة 600 الف دينار: انجاز المرحلة الاولى من مشروع تطوير مقام الحارث بن عمير الازدي في الطفيلة

تم نشره في الخميس 5 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
بكلفة 600 الف دينار: انجاز المرحلة الاولى من مشروع تطوير مقام الحارث بن عمير الازدي في الطفيلة

 

 
لواء بصيرا - الدستور - سمير المرايات: تسلمت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية اليوم وضمن مشروعات اعمار مساجد ومقامات الصحابة والتابعين والشهداء المرحلة الأولى من مشروع تطوير وتوسعة مقام الحارث بن عمير الازدي في لواء بصيرا ليكون مركزا للإشعاع الديني والثقافي والتربوي ونقطة جذب للسياحة الدينية بكلفة 600 آلف دينار..
وتشتمل المرحلة الثانية من مشروع التطوير لمقام الحارث بن عمير الازدي اقامة ديكورات داخلية لاعطاء المعالم الجمالية للمقام حيث تبلغ كلفتها قرابة 70 الف دينار.
والتقى فريق ضم مندوبين من وزارة الاوقاف وديوان المحاسبة والمنفذين اليوم محافظ الطفيلة ونس الحراحشة حيث تم اطلاعه على مخططات المشروع واليات العمل التي ستنفذ قبل الاستلام النهائي للمشروع بحضور مدير اوقاف الطفيلة حسني المرايات .
وقال مدير أوقاف محافظة الطفيلة حسني المرايات إن هذا المشروع الذي ينفذ ضمن التوجيهات الملكية السامية لأعمار مساجد ومقامات الصحابة والشهداء يشتمل على العديد من الأبنية والمرافق الخدمية للمصلين وزوار المقام كمصليات النساء ومواقف السيارات إضافة إلى المسجد الواسع الذي يحتضنه الصحن والأروقة والمئذنة وسكن خاص للامام وحديقة ومسطحات خضراء .
وتبلغ مساحة ارض المشروع 2000 متر مربع قابلة للزيادة في حين ان المساحة المسقوفة تتجاوز 1000 متر مربع على ارض المقام الذي يقع بالقرب من قرية أثرية غسانية المعالم وعلى الشارع الرئيس النافذ باتجاه لواء بصيرا ومدينة البتراء حيث روعي في تصميمه النمط المعماري الإسلامي والزخارف الإسلامية .
ويعد مقام الحارث بن عمير الازدي أحد المعالم التاريخية الإسلامية الذي تحتضنه ارض الطفيلة حيث بعث رسول الله عليه الصلاة والسلام بالحارث رسولا إلى ملك بصرة فقتله شرحبيل بن عمرو الغساني الذي يقال بأنه أمير مدينة السلع في الطفيلة وعلى اثر مقتله حدثت معركة مؤتة الشهيرة.
ويشهد المقام الذي كان يتكون من غرفة فيها مسجد يحوي مقام الحارث وقبورا لخدام المقام الذين كان آخرهم حذيفة وحماد حركة سياحية من قبل الأفواج السياحية المتجهة إلى ضانا والبتراء تقدر بحوالي 15 الف زائر سنويا.
وثمن المحافظ ونس الحراحشة دور الرعاية الملكية السامية لاعمار المساجد والعناية بمقامات الصحابة تكريما لتضحيات الصحابة والشهداء الذين قضوا نحبهم في سبيل نشر الإسلام في كافة بقاع الدنيا.
وبين انه تم إدراج مقام فروة الجذامي ضمن مشروعات الاعمار ليصار الى تنفيذه خلال السنوات المقبلة في حين تحتضن محافظة الطفيلة عدة مقامات للانبياء والصحابة والشهداء الابرار والتي تحتاج الى الرعاية والاهتمام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش