الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بتمويل اردني فرنسي وتفتتح مطلع العام القادم: 3.6 مليون دينار كلفة مشروع توسعة وتطوير محطة تنقية الرمثا

تم نشره في الخميس 26 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
بتمويل اردني فرنسي وتفتتح مطلع العام القادم: 3.6 مليون دينار كلفة مشروع توسعة وتطوير محطة تنقية الرمثا

 

 
* انتاج مياه عالية الجودة وصالحة للاستخدام الزراعي
الرمثا - محمد ابو طبنجة: قال مساعد الامين العام/ مدير ادارة قطاع المياه في اقليم الشمال المهندس خلدون الخشمان ان مشروع توسعة وتطوير محطة معالجة المياه العادمة في الرمثا جاءت ضرورة ملحة نظراً للتطورات التي طرأت على المحطة فيما يتعلق بتدفق المياه العادمة من المحطة الى الوادي وازدياد المياه المنزلية الواصلة الى المحطة ولم تستطع الاحواض الحالية من استيعابها مما حدا بتوسعتها وتحويلها الى محطة ميكانيكية.
واضاف المهندس الخشمان في حديث خاص »للدستور« ان اهمية هذا المشروع المزمع افتتاحه رسمياِ بداية العام القادم تكمن في انتاج مياه معالجة عالية الجودة وصالحة للاستخدام الزراعي غير المقيد وحماية البيئة المجاورة - حيث شكلت المحطة في وضعها السابق مشكلة بيئية - الا انها ستحل بعد تحويلها الى ميكانيكية هذا الى جانب التخلص من الروائح الكريهة التي كانت تصدر عنها وتصل الى القرى المجاورة.
وقال الخشمان ان تكلفة المشروع بحدود 3.6 مليون دينار منها 4.2 مليون دينار تمويل من الحكومة الاردنية و9.3 مليون دينار تمويل من الحكومة الفرنسية وبنسبة 63% منها على شكل قرض ميسر طويل الامد.
واوضح ان المشروع يتكون من اعمال تنقية للمياه العادمة بطاقة (5400 متر مكعب) يوميا ويتكون من التصميم والانشاء لكافة الاعمال المدنية وتوريد وتركيب وتشغيل الاعمال الميكانيكية والكهربائية وكذلك الدعم اللازم لاعمال الصيانة والتشغيل والتدريب لاعضاء الجهاز العامل في المحطة، لافتاً ان طاقة المحطة الحالية تبلغ (8.1) مليون متر مكعب يوميا وسيتم رفعها الى ثلاثة اضعاف لتصبح (4.5) مليون متر مكعب يوميا وتحويل الية عمل المحطة الحالية ذات احواض التنقية الطبيعية الى تنقبة ميكانيكية باستخدام نظام التهوية المطولة.
وقال ان تنفيذ هذا المشروع في الرمثا سوف يؤدي الى زيادة عدد المشتركين في المنطقة في شبكات الصرف الصحي ويؤمن للسكان خدمة متكاملة.
ولفت الى ان المشروع يتكون من اعمال المدخل وتتكون من المياه الداخلة في محطة استقبال المياه العادمة، وكذلك قياس التدفق بالاضافة الى بحيرات التوازن، والتنقية الابتدائية وتتكون من الشبك الناعم والخش ووحدات ازالة الرمال والدهون، والتنقية البيولوجية وتتكون من خزانات التهوية والترسيب ومحطة ضخ المياه وكذلك من مكوناتها، التقنية الثلاثية لازالة بيوض الديدان المعدية والكلورة للتعقيم ومعالجة المياه، وتتكون من المكثفات واحواض التجفيف وخزان المياه الزائد ووحدة معالجة الهواء مشيراً الى انه سيتم تبطين البرك القائمة بالاضافة الى الفلتر الحجري وبركة ري جديدة بمضخاتها ووحدة المولد والكهرباء ومبنى الادارة واعمال الموقع العام.
واشار الى انه تم التشغيل التجريبي للمحطة الجديدة الشهر الماضي ومن المتوقع تسليم المشروع وافتتاحه رسمياً في مطلع العام القادم وانه لم يبق من المشروع سوى بحيرات الموازنة والطرق الداخلية لافتا انه سيتم استخدام المياه المعالجة الخارجة من محطة التنقية في ري ما مساحته (695) دونماً من الاراضي المزروعة بالاعلاف الخضراء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش