الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الدفاع المدني يؤكد على أهمية الاستخدام الآمن للمصادر الكهربائية

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
الدفاع المدني يؤكد على أهمية الاستخدام الآمن للمصادر الكهربائية

 

عمان - الدستور

تعتبر الكهرباء من مصادر الطاقة ومن أهم وسائل الراحة التي تجعل حياتنا أكثر سهولة ويسر، وعلى الرغم من الفوائد الكثيرة للكهرباء في حياة الفرد والمجتمع إلا أنها قد تشكل خطورة على سلامة الأرواح والممتلكات وتكون سبباً في وقوع الحرائق والحوادث التي تؤدي في كثير من الأحيان إلى وقوع الإصابات أو الوفاة لا قدر الله ومن أخطر الحوادث الناتجة عنها حوادث الصعقة الكهربائية التي تؤثر بشكل كبير على عمل الجهاز العصبي والعضلي للجسم نتيجة مرور التيار الكهربائي الذي قد يؤدي إلى توقف عمل القلب والجهاز التنفسي بالإضافة إلى ما قد تحدثه الصعقة الكهربائية من حروق وجروح وكسور نتيجة السقوط أو الاصطدام بجسم حاد نتيجة دفع التيار الكهربائي لجسم الإنسان .

وتشير إحصائية إدارة العمليات في المديرية العامة للدفاع المدني إلى أن جهاز الدفاع المدني تعامل في عام 2010 مع 134 حادثا نتج عنها 131 إصابة مختلفة و 10 حالات وفاة في حين تم التعامل خلال النصف الأول من عام 2011 مع 75 حادث نتج عنها 74 إصابة مختلفة و9 حالات وفاة.

وقال العقيد فريد الشرع مدير الإعلام والناطق الإعلامي في المديرية العامة للدفاع المدني أن أهم الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الصعقة الكهربائية تعود إلى عدم إتباع متطلبات الوقاية والسلامة العامة من أخطار الكهرباء كعدم قطع التيار الكهربائي عن الآلة أو الجهاز المطلوب إجراء الصيانة له، وترك الأسلاك والتوصيلات الكهربائية مكشوفة وعدم وضع سدادات أو أغطية بلاستيكية على مفاتيح وأباريز الكهرباء، وتمرير الأسلاك بالقرب من مصادر المياه والحرارة، وتحميل الوصلات الكهربائية أكثر من طاقتها وترك الأجهزة الكهربائية موصولة بالتيار الكهربائي بعد الانتهاء من استعمالها.

وأكد العقيد الشرع على ضرورة إجراء الصيانة الدورية للتمديدات والأجهزة الكهربائية واستبدال التالف منها وفصل التيار الكهربائي أثناء إجراء عمليات الصيانة والإصلاح التي تحصل داخل المنازل للأجهزة الكهربائية والتمديدات الكهربائية إضافة إلى ضرورة مراقبة الأطفال لضمان عدم العبث بهذه الأجهزة والأباريز وعدم تركها مكشوفة لأنها غالباً ما تؤدي إلى حدوث الصعقة الكهربائية وبخاصة عندما يقوم الأطفال بوضع المسامير أو الدبابيس في هذه الأباريز وتوعيتهم كونهم لا يدركون مدى الخطر الذي قد تسببه الكهرباء.

وأضاف العقيد الشرع انه يقع على عاتق العاملين بقطاع الكهرباء من فنيين وغيرهم الدور الأكبر في التقيد بالنصائح والإرشادات التي توفر لهم قدراً أكبر من الأمان باعتبارهم الفئة الأكثر عرضة لخطر الكهرباء نتيجة التعامل اليومي معها حيث أن عدم التزامهم بتعليمات السلامة المهنية أثناء تأدية أعمالهم وعدم ارتداء ملابس الحماية والوقاية الشخصية وغياب الوعي الوقائي قد يؤدي إلى تعرضهم لمخاطر الكهرباء وقوع الحوادث والإصابات لا قدر الله.

أما فيما يتعلق بطريقة الإسعاف للمصاب بالصعقة الكهربائية فينبغي القيام بالخطوات التالية: إبعاد المصاب عن منطقة الخطر وذلك بفصل التيار الكهربائي من القاطع أو سحب المصاب بواسطة جسم عازل مثل الخشب أو البلاستيك أما اذا المصاب فاقداً للوعي يجب فحص التنفس والنبض ومن ثم إجراء الإنعاش القلبي الرئوي إذا لزم ذلك، ونقل المصاب للمستشفى بالسرعة الممكنة وتغطية الحروق الناتجة عن الصعقة الكهربائية بشاش معقم خوفاً من حدوث التلوث والتعامل مع الإصابات الأخرى مثل وقف النزيف وتثبيت الكسور إن وجدت وذكل ينصح بتدفئة المصاب ومن ثم النقل للمستشفى.

وخلاصة القول أن الحوادث الناتجة عن الصعقة الكهربائية تكاد تكون قاتلة أو تترك آثاراً تلازم الإنسان مدى الحياة ولذلك فلا بد من إتخاذ كافة التدابير الوقائية التي تحد من وقوع مثل هذه الحوادث وآثارها السلبية على الأرواح والممتلكات.

وتدعو المديرية العامة للدفاع المدني الأخوة المواطنين ضرورة عدم التردد بالاتصال على هاتف الطوارئ 911 في محافظات الوسط و 199 في جميع محافظات المملكة عند حدوث أي طارئ لا قدر الله.

التاريخ : 25-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش