الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يوعز بدعم جامعة مؤتة بعشرة ملايين دينار

تم نشره في الخميس 28 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
الملك يوعز بدعم جامعة مؤتة بعشرة ملايين دينار

 

الكرك (بترا) من صالح الدعجة ومؤيد الحباشنة.

وجه جلالة الملك عبدالله الثاني الحكومة خلال لقائه وجهاء وشيوخ وأبناء محافظة الكرك اليوم، لتنفيذ مشاريع تنموية وخدمية وصحية وتعليمية للنهوض في واقع المحافظة وتحسين المستوى المعيشي لابنائها.

وأوعز جلالته بدعم جامعة مؤتة بعشرة ملايين دينار وإجراء دراسة شمولية للقطاع الصحي والتعليمي في المحافظة للنهوض يهما.

كما أوعز جلالته للمعنيين بتنفيذ المطالب التي تقدم بها أبناء المحافظة، خصوصا إنشاء مدينة حرفية، وتنفيذ المرحلة الأولى من تطوير مجمع الأمير فيصل الرياضي ، وإنشاء مساكن للأسر العفيفة واستكمال طريق مؤتةـ كثربا ـ الأغوار، إضافة إلى فتح باب التجنيد في القوات المسلحة والأجهزة الأمنية لأبناء المحافظة لتحسين واقع الخدمات الأساسية في المحافظة.

وخرج أبناء المحافظة إلى الشوارع والساحات وعلى امتداد الطريق الذي سلكه الموكب الملكي ترحيبا بزيارة جلالة الملك ولحرصه الموصول على تفقد أحوالهم.

وخلال اللقاء أكد شيوخ ووجهاء وأبناء المحافظة في كلماتهم التفافهم حول قيادة جلالة الملك عبدالله الثاني، في جهوده المستمرة لتحقيق الإصلاح الشامل ومكافحة الفساد، وتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين في شتى مواقعهم، مقدرين عاليا مبادرة جلالته بانشاء صندوق لتنمية المحافظات بقيمة 150 مليون دينار.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور خالد الكركي ، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر سيادة الشريف فواز زبن عبدالله، ومستشار جلالة الملك لشؤون الاعلام والاتصال امجد العضايلة، والمستشاران في الديوان الملكي الهاشمي عامر الحديدي ويوسف العيسوي.



وقال العين الدكتور نزيه عمارين في كلمته، ان الإصلاح الذي رسم جلالة الملك معالمه وقدم رؤية كريمه شجاعة لصناعته انموذج عز مثيله، مؤكدا ان هذا الإصلاح هو منطق الأقوياء والواثقين.

وأضاف ان قوة مؤسسات الدولة ركن أصيل من أركان الإصلاح الشامل، كما ان السعي الجاد لإيجاد حلول لمشكلات المجتمع الاقتصادية والاجتماعية وإرساء العدل ومحاربة الفساد هي عناوين مهمة لإقامة دولة المؤسسات والقانون وهي أهداف تعد جزءا من رؤية القائد الشاملة التي عمل ويعمل لتحقيقها وزرع الفكر الإصلاحي السليم في كل المجالات منذ تولي جلالته سلطاته الدستورية.

وقال ان وحدتنا الوطنية ليست شعارا نرفعه بل واقعا نعيشه وهي سلاح نواجه به التحديات من خلال تماسك جبهتنا الداخلية وحرصنا على وحدتنا الوطنية لا يقل عن حرصنا على قواتنا المسلحة الباسلة وأجهزتنا الأمنية.

وأشار إلى جهود جلالة الملك عبدالله الثاني الدولية ومساعيه لتمتين العلاقات العربية، مثمنا في الوقت ذاته للسعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين دعمها المتواصل والمباشر للاردن.

وقال نائب رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة في كلمته "ان اهلك وعشيرتك ومحط املك وموضع ثقتك واعتزازك يؤكدون التفافهم حول قيادتكم الحكيمة التي تتقدم الركب بعزيمة وهمة ووعي تعلي الراية وتصنع مستقبل الوطن".

وأضاف "ان شباب الوطن وشاباته من فرسان التغيير يجوعون ولا يهونون وهم الأوفياء الانقياء المخلصون للعرش الهاشمي وعلى العهد باقون، فهاهي الكرك القابضة على الجمر الماضية على العهد الباقية على عهد الوفاء والانتماء لقيادتكم آن لأبنائها وبناتها ان يكون لهم نصيب من مكاسب التنمية وان يسهموا في مواكبة الإصلاح وإحداث التغيير استجابة لداعي الوطن ونداء القائد".

وعرض النائب الطراونة عددا من مطالب المحافظة والمتمثلة بتأسيس صندوق تنمية في محافظة الكرك، وذلك بتخصيص جزء من أرباح الشركات في إقليم الجنوب لرفد الصندوق وان تستمر جامعة مؤتة في جناحها العسكري في أداء رسالتها الوطنية المقدسة وان يحظى بالرعاية والعناية والإسناد.

كما تمثلت المطالب بتطوير وتأهيل مجمع الأمير فيصل الرياضي ليصبح مدينة رياضية متكاملة واستحداث مستشفى تعليمي تحويلي يخدم محافظات الجنوب، وتنفيذ شبكة للصرف الصحي خدمة للبنى التحتية والبيئة والسكان وتطوير محطة التنقية الحالية.

وفي كلمة الحراك الشعبي في المحافظة عبر التربوي مصطفى الرواشدة عن شكر معلمي الوطن لجلالة الملك على صدور قانون نقابة المعلمين الذي أنصف مهنة التعليم وأعاد لها الاعتبار، مؤكدا ان النقابة ستكون رافعة للإصلاح وبيتا لكل معلمي الأردن لتطوير المهنة والارتقاء بها، مطالبا بزيادة حصة أبناء المعلمين في المكرمة الخاصة بقبول الجامعات.

وقال ان محاربة الفقر والجوع والمرض والبطالة وبسط عباءة العدالة وتكافؤ الفرص والمساواة بين المواطنين هي أولى درجات سلم الإصلاح التي من شأنها تعميق دور الدولة المدنية وتحصين الوحدة الوطنية، مشيرا إلى ان أي حديث عن الإصلاح خارج تحقيق هذه الثوابت هو حديث خارج سياق الحياة السياسية والاجتماعية.

وعرض الرواشدة مطالب الحراك الشعبي في الكرك، والتي من أبرزها إجراء تعديلات دستورية تحقق الفصل بين السلطات الثلاث وتشكيل حكومات برلمانية وهذا يتطلب مجلس نواب يمثل إرادة الشعب بموجب قانون انتخاب عصري يكون فيه للأحزاب السياسية حصة مكفولة والاهتمام بقطاع الشباب وتوفير فرص العمل لهم ومنحهم فرص الانخراط في الأحزاب وإصدار قوانين جديدة تضمن مجانية التعليم الجامعي ودعم صندوق التعليم الجامعي.

وقالت الدكتورة سلوى المجالي في كلمة القطاع النسائي ان محافظة الكرك تعانى من واقع مؤلم بسبب الأوضاع الاقتصادية وقلة الخدمات فيها بحيث أصبحت بيئة طاردة ليس للعمالة فحسب بل للسكان أيضا.

وبينت ان المحافظة بحاجة إلى مشروعات تنموية وأخرى خدمية تساهم في الحد من الهجرة عبر تفعيل المسؤولية الاجتماعية للشركات والمؤسسات الوطنية الكبيرة وتشجيع المستثمرين للتوجه إلى مناطق الجنوب.

وقالت إننا نتطلع إلى المزيد من دعم جلالتكم لبرمج تعمل على بناء قدرات الأسرة خاصة المرأة والطفل، وأننا كأمهات قمنا بواجبنا تجاه العديد من أبنائنا من خلال تنفيذ مشروع تمكين الطلبة المبدعين والعلماء في محافظة الكرك انطلاقا من دورنا المهم في بناء المجتمع.

وقال رئيس ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية خالد الضمور في كلمته إننا نحن في الكرك كما كل محافظات المملكة نتطلع إلى مشروعات تنموية وخدمية تحد من مشكلتي الفقر والبطالة وتسهم في النهوض بالمستوى المعيشي للمواطنين.

وأضاف ان الصور الجميلة في وطننا كثيرة وعظيمة وللحفاظ عليها لابد من إلزام من يتحمل المسؤولية بالعمل ضمن برامج وخطط وتقارير سنوية للانجاز، مؤكدا ضرورة تفعيل نهج اللامركزية في التنمية والإدارة.

وأشار الضمور إلى حاجة المحافظة إلى مستشفى تعليمي ودعم القطاع الزراعي ومربي المواشي ودعم القطاع السياحي عبر إقامة المشروعات التي تجذب السياح وتوجيه الجهود للنهوض بالواقع التنموي بالمحافظة.

وفي كلمة القطاع الشبابي أشار المحامي هشام المعايطة في كلمته إلى ان القطاع الشبابي والرياضي هو محط تقدير جلالة الملك الذي عمل على تهيئة البنى اللازمة لتفعيل دور الشباب وتمكينهم وإطلاق طاقاتهم وإيجاد المناخات المناسبة لهم للمشاركة في صنع القرار ورسم مستقبل الوطن.

وقال ان الشباب في هذا الوطن اقسموا ان لا يفسحوا مجالا لأصحاب الأجندات الخاصة ان يزاودوا على هذا الوطن وان يستغلوا المواطنين الذي تشربوا حب الوطن وقيادته الحكيمة.

وعرض المعايطة عددا من مطالب واحتياجات الشباب في المحافظة والتي تمثلت في انشاء مدينة رياضية متكاملة وبيت شباب نموذجي في قصبة الكرك ومتنزه في غابة اليوبيل وملعب رياضي في لواء المزار الجنوبي وملعب شتوي في لواء الاغوار الجنوبية ودعم الاندية الرياضية.

التاريخ : 28-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش