الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحة» تنفي نقص الادوية وتعزو المشكلة لخلل بالتزويد ورفض «البديل»

تم نشره في الأربعاء 26 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
«الصحة» تنفي نقص الادوية وتعزو المشكلة لخلل بالتزويد ورفض «البديل»

 

 
عمان - الدستور - كوثر صوالحة

قال مدير مستشفى البشير الدكتور عبدالهادي بريزات ان ما يقال عن نقص الادوية مسألة مصطنعة ، لسبب ان الدواء الذي يوجد لديه بديل لا يعد نقصا كون الدواء موجودا بتوفر بديله الا ان المواطنين يرفضون "البديل" ويصرون على دواء محدد.

واضاف ردا على شكاوى تلقتها "الدستور" من مواطنين حول عدم توفر الادوية ، بان كافة الادوية الحياتية لا يوجد فيها نقص وتؤمن بشكل دوري ونعمل على تأمينها فور شعور المستشفى بقرب نفادها.

وقال ان استخدام كلمة نقص الادوية مصطلح غير صحيح والاجدى ان يقال تأخر الادوية او نقص في كمية بعض الادوية ، موضحا ان الدواء سيؤمن للمواطن ولا يوجد نقص نهائي للادوية وانما لبعض المرضى ولوقت محدد جدا وهو لا يدخل في اطار الادوية الحياتية.

واشار الى ان تأمين الدواء يتم ضمن اجراءات معينة ، من خلال اعادة طلب شراء جديد له في حال نفاد الكمية وهي اجراءات تاخذ وقتا الا انه من غير الممكن ان يكون هناك نقص كامل للادوية.

وتصاعدت شكاوى المواطنين اخيرا من عدم توفر الادوية اللازمة لهم منذ عدة اسابيع ، وهي شكوى تنفيها وزارة الصحة التي تؤكد على الدوام توفر الادوية وعلى الاقل بديلها.

وبحسب بريزات فان المشكلة الاخرى المتعلقة بالادوية ان كمياتها تنفذ احيانا قبل الوقت المتوقع لها بسبب حضور اعداد كبيرة من المرضى خصوصا المحولين من مؤسسات اخرى.

واشار الى ادوية غير متوفرة في الاردن وهي ادوية يمنع تداولها في المملكة للعديد من الاسباب ويمكن احضارها من قبل الدول المجاورة وياتي المريض ويريد هذا الدواء وهو غير متوفر وغير موجود.

ولفت بريزات الى ان الية تزود مستشفى البشير بالدواء يتم عن طريق رفع حاجياته الى مديرية التزويد في الوزارة من خلال ارسال مندوبه الى الدائرة ويطلب الكميات التي يريدها والمستشفى يطلب حاجاته من الادوية بواقع كبير كونه يخدم شريحة كبيرة من المواطنين الا ان المستشفى لا يحصل على كامل الكمية مما يؤدي الى انتهاء الكمية الموجودة في بعض الادوية ونخبر المريض ان عليه العودة بعد يوم او يومين لاستلام دوائه الا ان المواطن يعتبر هذا الاجراء نقصا في الدواء.

مديرة التزويد الدكتورة ازدهار بشارات تؤكد ان معظم الادوية متوفرة وما زالت الوزارة تتسلم كافة العطاءات الجديدة للادوية المختلفة والمقررة الا ان المشكلة تكمن في ان الدائرة غير مسؤولة عن التوزيع ، ومسؤوليتها تنحصر بالتزويد وعلى المستشفيات والمراكز الصحية ان تقوم برفع مطالباتها وحاجتها من الادوية والحضور لاخذها.

مدير مستشفى الامير حمزة الدكتور علي الحياصات اكد ان حدوث النقص بالنسبة للمستشفى كان محدودا جدا واستطاع المستشفى تأمينها كون النظام الخاص يمنح سهولة التحرك ، مشيرا الى ان مستشفى الامير حمزة يقوم بشراء ادويته بشكل مباشر من دائرة الشراء الموحد ولا يتم اخذها من قبل وزارة الصحة وفي حال حدوث اي نقص يتم تعويضه بشكل فوري عن طريق الشراء المباشر والعطاءات المحلية.

واشار الى معاناة المستشفى في العام الماضي من نقص محدود في الادوية الا انه في العام الحالي قام المستشفى بشراء ادويته مباشرة من دائرة الشراء الموحد وفي حال وجود نقص يكون ليوم او يومين فقط ونؤمنه مباشرة.



Date : 26-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش