الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إزالة المنشآت السياحية في الحمة الأردنية يشطب اسم المنطقة و«يَشلُّ» الحركة السياحية فيها

تم نشره في الأحد 9 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
إزالة المنشآت السياحية في الحمة الأردنية يشطب اسم المنطقة و«يَشلُّ» الحركة السياحية فيها

 

 
بني كنانه ـ الدستور ـ بكر عبيدات

غابت البسمة عن وجوه مواطني منطقة المخيبة الفوقا - الحمة الاردنية - التابعة لبلدية خالد بن الوليد في لواء بني كنانه إثر قيام شركة استثمارات خاصة بهدم المنشآت السياحية المقامة حول "حمامات المياه المعدنية "الموجودة في تلك المنطقة ، واتبعتها وزارة السياحة بالضربة القاصمة بعد قيامها بشطب اسم المنطقة التي كانت لسنوات قليلة ماضية تعتبر واحدة من أهم الأماكن السياحية في المملكة بعد قيام الشركة المالكة للمياه المعدنية بما قامت به من عمليات تجريف لغيات إنشاء فندق ومنتجع سياحي في المنطقة.

الدستور.. زارت المنطقة والتقت عددا من مواطنيها الذين أكدوا ان المنطقة باتت عبارة عن مدينة أشباح تغلغل الفقر بين جنباتها وعاثت البطالة بمنازلها ولم تعد تقوى على فعل شيء ، وهم يواجهون ظروفا معيشية واقتصادية غاية في الصعوبة بعد قيام شركة استثمارية خاصة بتجريف المرافق السياحية التي كانت تحيط بحمامات المياه المعدنية الساخنة وقضت بذلك على كافة أشكال السياحة التي تعتبر مصدر دخل للمواطنين.

المواطن احمد عبد الله وصف الحالة السياحية في المنطقة بالمشلولة تماما ، داعيا وزارة السياحة إلى العمل الجاد للترويج للمكان وإعادة هيكلة البنية التحتية بشكل يتناسب مع أهمية المنطقة ، لافتا إلى أهمية موقع "الحمة الأردنية" الغنية بالمياه المعدنية بالقرب من منطقة أم قيس السياحية.

عضو المنطقة ببلدية خالد بن الوليد يوسف محارب بين بانه ومنذ قيام احدى الشركات الخاصة بهدم المرافق السياحية حول الحمامات المعدنية في الحمة الاردنية لغايات بناء منتجع وفندق سياحي دخل مواطنوها في صراع حقيقي مع الحياة ، حيث حرمت عائلات عديدة من مصدر رزقها الأساسي ذلك انها كانت تعتمد على السياحة من خلال ما تبيعه للزوار من منتجات يدوية وحرفية وغيرها ، وباتت تعيش ظروفا معيشية صعبة ، مناشدا الجهات المعنية ضرورة إيلاء المنطقة العناية والاهتمام المناسبين.

من جانبه اشار مدير سياحة محافظة اربد هاني شويات إلى أن الشركة المالكة للحمامات المعدنية في المنطقة قامت بهدم المرافق السياحية حول هذه الحمامات لغايات إنشاء فندق ومنتجع سياحي ما ينفي صفة السياحة عنها لذا قامت الوزارة بشطبها من على الخارطة السياحية ، معربا عن أسفه الشديد للخطوة التي قامت بها الشركة المالكة للحمامات المعدنية ، مستغربا في ذات الوقت عدم قيام الشركة بتنفيذ ما وعدت به سابقا.

واشار رئيس بلدية خالد بن الوليد رافع خليف العقلات إلى أن البلدية بصدد القيام بتنفيذ مشروع حمة شعبية على قطعة أرض تعود ملكيتها للبلدية ويشمل هذا المشروع إنشاء مرافق سياحية متكاملة مثل مطاعم وشاليهات ومواقف سيارات وملاعب اطفال وغيرها بقيمة تصل الى نصف مليون دينار ، مبينا ان عملية التنفيذ ستتم بعد إجراء العديد من الإجراءات المطلوبة في هذا السياق.

Date : 09-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش