الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عودة الهدوء والاستقرار إلى معان والاجهزة الامنية تبدا بالقبض على المطلوبين المتسببين

تم نشره في الأربعاء 5 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
عودة الهدوء والاستقرار إلى معان والاجهزة الامنية تبدا بالقبض على المطلوبين المتسببين

 

عمان - بترا

أكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية سعد هايل سرور انه لن يكون هناك أي تهاون لكل من يحاول استغلال احداث محافظة معان والاساءة لامن واستقرار ابنائها.

وقال في تصريح للتلفزيون الاردني ووكالة الانباء الاردنية (بترا) مساء امس الثلاثاء انه يتم متابعة كافة الاحداث التي جرت في المحافظة للحيلولة دون اعطاء الفرصة للقلة القليلة لاستغلالها مؤكدا ان الاوضاع فيها هادئة ومستقرة.

واضاف ان مجلس الوزراء أعرب عن اسفه لما حصل من احداث في جلسته امس حيث استعرض ما جرى في المحافظة امس وامس الأول مقدما تعازيه والمجلس لذوي الضحايا في الجريمة النكراء.

وقال ان اجهزة الامن العام وقوات الدرك باشرت فورا بضبط موقع الجريمة وبدأت التحقيق كما تعرفت على المجرمين وأسعفت المصابين لافتا الى ان الكثير من ابناء واهل معان من وجهاء وشيوخ ونواب ابدوا كل التعاون مع اجهزة الامن العام وقوات الدرك الموجودة في معان للمحافظة على الانضباطية وامن وسلامة المواطنين.

واضاف ان هناك للاسف قلة قليلة ممن يحاولون باستمرار استغلال الاحداث لاثارة الشغب والاعتداء على الممتلكات وامن المواطنين على الرغم من الموقف الايجابي والمميز لابناء المحافظة لافتا الى ان قوات الامن العام والدرك قد تدخلت لحماية المؤسسات العامة والممتلكات داخل المدينة وخارجها والمحافظة على الطريق العام لتبقى سالكة.

وقال وزير الداخلية ان يد القانون لن تسمح او تتهاون مع المعتدين وان الامن العام وقوات الدرك والاجهزة المعنية ستتعامل بكل حزم للمحافظة على ابنائنا وسلامة ممتلكاتهم حيث ستتابع هؤلاء القلة الذين يسعون لاثارة الشغب وتحقيق مآرب خاصة وتلاحقهم لايداعهم للقضاء في ظل سيادة القانون ومظلته.

وشكر وزير الداخلية جميع ابناء معان على تعاونهم المعتاد عليه مع الامن العام وقوات الدرك وجميع الاجهزة المعنية للمحافظة على الامن وحماية الممتلكات والذي يؤكد حرصهم علالاجهزة الامنية تلاحق المتسببين في احداث معان

من جهة اخرى بدات الاجهزة الامنية المختصة في محافظة حملة للقبض على المطلوبين مناطق الحسينية والمريغة على اثر الاحداث التي شهدتها هذه المناطق

وقال الوشاح لوكالة الانباء الاردنية اليوم ان تعليمات صدرت للاجهزة المختصة في المحافظة للالقاء القبض على كافة المتورطين في الاحداث والاعتداءات التي طالت عددا من المؤسسات الرسمية في معان مؤكدا انه سيتم تحويل كل من يثبت تورطه في هذه الاحداث الى الجهات القضائية المختصة .

واضاف الوشاح انه تم منذ مساء امس لقبض على 20 شخصا في مدينة معان ومناطق الحسينية والمريغة مؤكدا ان الحملة مستمرة وستطال جميع المطلوبين على خلفية الاحداث الاخيرة .

وبين انه تم وضع نقاط غلق مشتركة من الامن العام وقوات الدرك على كافة مداخل ومخارج مدينة معان تقوم بالتدقيق على الاسماء المطلوبة فيما انتشرت دوريات اخرى داخل المدينة وعند المؤسسات الرسمية . وعادت الحياة الى طبيعتها في مدينة معان حيث فتحت المحال التجارية والمخابز والمطاعم ابوابها امام المواطنين والتحق الطلبة بدراستهم في جامعة الحسين وكلية مجتمع معان ومدارس المدينة في وقت بدات فيه لجان مختصه بتقدير الاضرار التي لحقت بمحكمة بلدية معان ومحكمة البداية .

وبدات فرق بلدية معان ازالة مخلفات اعمال الشغب التي شهدتها المدينة يوم امس وتنظيف الشوارع لتسهيل حركة المرور عليها فيما توقع رئيس البلدية خالد الشمري ال خطاب ان يلامس حجم الاضرار التي لحقت بمحكمة البلدية بنحو 100 الف دينار ى سلامة الوطن وابنائه.

التاريخ : 05-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش