الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفايز : حل القضية الفلسطينية اساس حل الصراع في المنطقة

تم نشره في الاثنين 24 كانون الثاني / يناير 2011. 02:00 مـساءً
الفايز : حل القضية الفلسطينية اساس حل الصراع في المنطقة

 

عمان - بترا

استعرض رئيس مجلس النواب فيصل الفايز خلال لقائه امس نائب رئيس مجلس النواب التشيلي ايفان باروس والوفد البرلماني المرافق بحضور النائب الاول لرئيس المجلس عاطف الطراونة مختلف الاوضاع الراهنة في المنطقة وبخاصة القضية الفلسطينية.

وأكد الفايز ان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد على الدوام ان حل القضية الفلسطينية هو اساس حل الصراع في المنطقة وهذا الامر لا يمكن ان يتأتى الا من خلال تمكين الشعب الفلسطيني من اقامة دولته المستقلة القابلة للحياة على التراب الوطني الفلسطيني ، وعودة كافة اللاجئين الفلسطينيين وتعويضهم ، مشيرا الى ان هذا الامر هو اساس الثوابت الاردنية تجاه القضية الفلسطينية.

وقال ان من شأن حل القضية الفلسطينية اعادة الامن والاستقرار للمنطقة والعالم ، مؤكدا خلال اللقاء حق الشعوب بالعيش بامن واستقرار.

وفيما يتعلق بالارهاب أكد الفايز ان آفة الارهاب اصبحت آفة عالمية وانه لا دين ولا دولة له ، ولذلك فان الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني يؤكد على الدوام وفي كافة المحافل على ضرورة توحيد الجهود العالمية لمحاربة هذه الآفة التي باتت تهدد المجتمع الدولي بأسره.

وحول العراق بين رئيس المجلس ان العراق يشكل البوابة الشرقية للاردن وان عودة الامن والاستقرار له يشكل مصلحة اردنية ، لافتا الى ان الاردن يؤكد على ضرورة وحدة العراق وعودة الامن والاستقرار له لتمكين العراق من بناء دولته القوية.

ودعا الفايز خلال اللقاء المجتمع الدولي ودول اميركا اللاتينية الى ممارسة دورها في تحمل المسؤولية لانهاء الصراع في المنطقة واجبار اسرائيل على تطبيق قرارات الشرعية الدولية لتمكين الشعب الفلسطنيني من اقامة دولته خاصة وان العرب في قمة بيروت تبنوا مبادرة السلام العربية التي تدعو الى الانسحاب الاسرائيلي من كافة لاراضي العربية المحتلة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الفلسطيني مقابل قيام سلام بين العرب واسرائيل.

واشاد رئيس مجلس النواب بالدعم التشيلي للقضايا العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وحول العلاقات الاردنية التشيلية اكد الفايز ان العلاقات القائمة علاقة قوية في مختلف المجالات ، داعيا الى ضرورة تعزيزها وخاصة في الجانب البرلماني.

وقال اننا في الاردن ومجلس النواب سنسعى لتكون العلاقات مع تشيلي علاقات متقدمة ومتطورة في مختلف المجالات خاصة واننا في الاردن لدينا قواسم مشتركة مع تشيلي حيال مختلف القضايا الراهنة.

وقال اننا نأمل بتعزيز علاقاتنا البرلمانية وتفعيل التنسيق بين برلماني البلدين الصديقين في مختلف المحافل البرلمانية الدولية حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك.

من جانبه عبر نائب رئيس مجلس النواب التشيلي ايفان باروس خلال اللقاء عن اعتزازه بالزيارة التي يقوم بها الى الاردن والتي تأتي في اطار السعي لتعزيز العلاقات مع الاردن في مختلف المجالات وخاصة البرلمانية.

وقال باروس اننا في تشيلي نثمن دور الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يسعى الى احلال الامن والاستقرار في المنطقة.

وقال ان تشيلي اعلنت اعترافها بالدولة الفلسطينية المستقلة عند اعلانها ايمانا منها بعدالة القضية الفلـسـطـيـنـيـة ولـعـلاقات الـصداقة التي تربط تشيلي مـع مختلف الدول العربية وخـاصـة الاردن ، مـشـيـرا الـى اننـا نـأمـل بـتـعـزيـز عـلاقـاتـنـا الـبـرلـمـانية في مختلف المحافل الدولية.

واضاف باروس انه والوفد البرلماني المرافق له سيقومون بزيارة الى الاراضي الفلسطينية المحتلة للوقوف عن قرب على المشاكل والتحديات التي تواجه الشعب الفلسطيني للمساهمة في حلها.

وجرى خلال اللقاء بحث مختلف الاوضاع الراهنة في المنطقة وسبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين الاردن وتشيلي.

من جهة ثانية التقى رئيس واعضاء لجنة الشؤون العربية والدولية النيابية رئيس واعضاء الوفد البرلماني التشيلي وجرى خلال اللقاء بحث مختلف العلاقات ذات الاهتمام المشترك.

واكد الطرفان اهمية تفعيل العلاقات البرلمانية وتعزيز التنسيق المشترك بينهما في المحافل الدولية حيال مختلف القضايا.

واعرب اعضاء لجنة الشؤون العربية والدولية عن تقديرهم لموقف تشيلي الثابت في دعم القضايا العربية وخاصة القضية الفلسطينية والذي تمثل مؤخرا في اعلان تشيلي اعترافها بالدولة الفلسطينية على حدود عام ,1967



التاريخ : 24-01-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش