الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحمود: «البحث الجنائي» تهدف الى الحفاظ على امن المجتمع واستقراره ووقايته من الجريمة

تم نشره في الأحد 24 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
الحمود: «البحث الجنائي» تهدف الى الحفاظ على امن المجتمع واستقراره ووقايته من الجريمة

 

عمان - الدستور - نايف المعاني

جاء تأسيس إدارة البحث الجنائي استجابة للتطور الامني الذي يشهده العالم ومن اجل مكافحة الجريمة فكان تأسيس هذه الدائرة لتنمي هذا التطور الذي يشهده الاردن في مجال مكافحة الجريمة حيث يعتبر البحث في الميدان الجنائي من الأعمال الصعبة التي يباشرها المحققون من ضباط الادارة.

ويرجع تاريخ نشأة البحث الجنائي إلى نشأة تكوين الجيش العربي الذي كانت أولى مهامه (منع الجرائم واكتشافها والقبض على المجرمين وحراسة السجناء وتوطيد الأمن العام وحماية الأفراد وأموالهم) وكان يعرف باسم دائرة تحري المجرمين واسند إليها واجبات كان من ضمنها التعميم عن المجرمين الفارين وحفظ البصمات للمحكومين وتبادل المعلومات عن المجرمين مع الحكومات المجاورة.

وقد تم تطوير البحث الجنائي في العاصمة من مساعد مدير الشرطة للبحث الجنائي إلى إدارة بحث جنائي العاصمة ثم تقرر استحداث إدارة للبحث الجنائي تضم شعب البحث الجنائي في كل من العاصمة والضواحي والزرقاء تتبع لمساعد مدير الأمن العام للبحث الجنائي الى ان تم ربط باقي شعب وأقسام المملكة بإدارة البحث الجنائي وباشرت العمل على مستوى المملكة بالصورة والشكل الحاليين.

والبحث الجنائي يعني في مفهومه العام التحري والتدقيق في البحث عن شيء ما في سبيل التأكد من وجوده، أو السعي للكشف عن غموض واقعة معينة، وينبغي لذلك استعمال طرق ووسائل محددة كفلها القانون لإجراء التحقيق، وأصبح مفهوم التحقيق منذ زمن طويل واقعاً ملموساً لعلم يسمى علم التحقيق الجنائي، وهو علم يختص بالتدقيق والبحث في الجرائم المقترفة من مختلف أفراد المجتمع، وكما هو معلوم في أي إجراء يسعى للكشف عن جريمة ما، فإن هذا الإجراء يؤدي بالطبع إلى المساس بما هو ثابت أصلاً من الحرية الشخصية للفرد، ذلك أن التحقيق ينطوي على التعدي المبرر قانوناً على هذه الحرية، إلا أن الغاية من وجوب صيانة مصلحة المجتمع والحفاظ على استقراره ووقايته من الجريمة تستدعي القيام بهذا الإجراء، حتى ولو أدى إلى التضحية لبعض الوقت بالحرية الشخصية للفرد، والتحقيق الجنائي منسوب أساساً للجنايات، والجناية في معناها هي فعل التعدي المحرم مشرعاً، ولذلك نجد أن التحقيق يغطي ويبحث في ما يعتبر جناية بموجب الشرع أو القانون.

وادارة البحث الجنائي في مديرية الامن العام يديرها العميد فاضل الحمود الذي يؤكد دائماً بان الاهتمام الكبير والجهد المتواصل الذي تبذله وتوليه القيادة الهاشمية لكافة شرائح المجتمع بتوفير سبل العيش الكريم يشكل للعاملين في مديرية الأمن العام نهج عمل نقتدي به جميعا. مبينا انهم ماضون في توفير الخدمة الفضلى للمواطنين, وان دور رجل الشرطة لم يعد يقتصر على دور الضبط القضائي, فقط بل تعدى ذلك ليشمل جميع الأدوار الاقتصادية والاجتماعية والانسانية وتطوير البنية التحتية الفنية والتكنولوجية بما يساعد على تسهيل العمل ويضمن استجابة سريعة لمتغيرات بيئة العمل الداخلية والخارجية والوصول إلى خدمة أمنية متميزة تلبي متطلبات ومقاييس الكفاءة والتميز في تقديم الخدمة حسب المعايير الدولية وتعزيز وتمكين قدرات وإمكانيات العاملين (ضباط وأفراد) لغايات امتلاك المعرفة والمهارات والدعم اللازم للعمل بأعلى درجات الكفاءة.

التاريخ : 24-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش