الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المتحدثون : القيادة الهاشمية للجميع وتمثل صمام أمان وحماية للوحدة الوطنية

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
المتحدثون : القيادة الهاشمية للجميع وتمثل صمام أمان وحماية للوحدة الوطنية

 

ازدانت بالأعلام وصور جلالة الملك ويافطات حملت عبارات الترحيب بجلالة الملك كما نحرت الابل عند وصول جلالته الى موقع اللقاء.

ورافق جلالة الملك في الزيارة رئيس الوزراء معروف البخيت، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي الدكتور خالد الكركي، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر الشريف فواز زبن عبدالله.

وعبر المتحدثون من أبناء الحويطات عن التزامهم بثوابت الدولة الأردنية بقيادته الهاشمية ومؤسساتها الدستورية، وحصرهم على المشاركة الفاعلة في الإصلاح وصنع القرار وبما يعزز مسيرة التنمية والتطوير والتحديث.

وأكدوا أن الإصلاح والتطوير والتحديث هونهج الهاشميين ومشروعهم منذ انطلاق الثورة العربية الكبرى، مشددين على ثوابت الدولة الأردنية القائمة على دولة المؤسسات والقانون وان القيادة الهاشمية التي هي للجميع تمثل صمام أمان وحماية للوحدة الوطنية.

الشيخ سلطان فيصل الجازي قال إن ارض البادية التي عقدت راية التحرير وكانت أول أنصار الثورة العربية الكبرى كانت وما زالت على عهدها للقادة من أبناء هاشم الأبرار. وأضاف ان الأردن عبر مسيرته واجه العديد من التحديات واستطاع أن يمضي بمسيرته إلى الأمام بفضل قيادته الحكيمة وحرص أبناء الوطن على الإنجاز والبناء. ولفت إلى أن الأردن كجزء من محيطه العربي يتأثر بما يحدث حوله إلا إننا سنبقى متيقضين للقلة القليلة التي طغى على آرائها التفرد والادعاء بأنهم حماة الوطن في حين أنها لا تمثل إلا نفسها. وقال « انتم سيدي حامي الوحدة الوطنية وجهودكم في تحسس مشاكل وهموم المواطنين هي محط تقدير من الجميع».

وأكد أهمية المحافظة على مكتبسات الوطن خصوصا الأمن والأمان ونؤمن بنظام الحكم ولا نقبل غيره وهوما عقدنا عليه عقدنا مع الاباء والأجداد من ملوك بني هاشم. يدروه، قال الشيخ فهد حمد الجازي إن قبيلة الحويطات التي تشرفت باستقبال الركب الأول من أبناء هاشم وجنود الثورة العربية الكبرى ستبقى على عهدها الأول مخلصين للوطن وعرشه الهاشمي.

واستعرض الشيخ فهد احتياجات منطقة البادية الجنوبية في قطاعات الصحة والتعليم والزراعة، مطالبا بإنشاء مستشفى عسكري في لواء الحسينة، وإقامة كلية جامعية تتبع لجامعة الحسين بن طلال وتخصيص منح دراسية لأبناء القبيلة.

وطالب بإنشاء السدود والحفائر المائية ومشاريع الحصاد المائي لتجميع المياه وخدمة القطاع الزراعي إلى جانب دعم الأعلاف والجمعيات التعاونية الزراعية وإشراكها مع شركات الجنوب.

من جانبه قال الدكتور علي الذيابات إن أبناء القبيلة يحملون ولاء وانتماء راسخا لا تزعزعه الظروف والتحديات ولا تغيره المستجدات والنوائب.

ولفت إلى أهمية دور الشباب في دعم مسيرة البناء والنماء باعتبارهم يشكلون العمود الفقري للوطن وهم القوة القادرة على قهر التحديات والصعوبات. وأضاف ان شباب البادية الجنوبية متعطشون لقطف ثمار الإصلاح الذي أطلقه جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرا إلى ثقة الشباب بقيادة الملك في مسيرة الإصلاح.

وقال إن الشباب سيبقون في البادية الجنوبية سواعد بناء لا معاول هدم فالولاء والانتماء بالنسبة لهم في العمل الجاد المخلص.

وألقى الشاعر فرحان العمامرة قصيدة استعرض فيها دور الهاشميين في بناء الدولة الأردنية على أسس من العدالة والمساواة.

وعبر خلالها عن حرص أبناء البادية الجنوبية على مشاركة أبناء الوطن في مواصلة مسيرة البناء والإنجاز.

التاريخ : 05-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش