الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعود : العائدون إلى الضفة الغربية أكثر من القادمين إلى الأردن

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
السعود : العائدون إلى الضفة الغربية أكثر من القادمين إلى الأردن

 

عمان - الدستور - مصطفى الريالات

اظهرت احصائيات رسمية كشف عنها رئيس لجنة فلسطين النيابية النائب يحيى السعود امس ان اعداد العائدين الى الضفة الغربية عبر جسر الملك حسين اكثر من القادمين الى الاردن خلال السنوات العشر الاخيرة .

ووفق الاحصائية فقد بلغ مجموع المغادرين باتجاه الضفة الغربية خلال آخر 10 سنوات 6 ملايين و 195 ألفا و 728 مغادرا مقابل 5 ملايين و852 ألفا و562 قدوموا إلى الاردن.

كما أظهرت الاحصائية استبدال البطاقة الخضراء بالصفراء لـ64 ألفاً و745 شخصا من عام 2005 وحتى نهاية كانون الثاني الماضي أي اعادة الارقام الوطنية لهم بعد تصويب أوضاعهم بتجديد تصريح الاحتلال، فيما تم صرف بطاقة صفراء لـ29 ألفا و876 من القصر مقابل استبدال البطاقة الصفراء بالخضراء لـ5 آلاف و 595 شخصا خلال نفس الفترة، أي سحب الارقام الوطنية منهم.

وبينت الاحصائية التي اعلنها النائب السعود خلال مؤتمر صحفي امس ان عدد القادمين الى الاردن عبر الجسر عام 2010 بلغ 803 الاف و878 شخصا في حين بلغ عدد العائدين الى الضفة الغربية من نفس العام 869 الفا و604 اشخاص.

اما عدد القادمين الى الاردن عام 2009 بلغ 729 الفا و122 في حين كان عدد العائدين الى الضفة الغربية 788 الفا و63 شخصا .

وفيما يتعلق بالبطاقات الصفراء والخضراء اظهرت الاحصائية انه في عام 2009 بلغت البطاقات المستبدلة من اللون الاصفر الى اللون الاخضر 1337 بطاقة والمستبدلة من اللون الاخضر الى اللون الاصفر 6077 بطاقة، وفي عام 2010 بلغت البطاقات المستبدلة من اللون الاصفر الى اللون الاخضر 818 بطاقة اما البطاقات المستبدلة من اللون الاخضر الى اللون الاصفر فقد بلغت 3296 بطاقة اي ان من اعيدت اليهم الارقام الوطنية كانوا أكثر ممن سحبت منهم، وفي عام 2008 بلغ من استبدلت بطاقاتهم من صفراء الى خضراء 569 اما من تم تحويل بطاقاتهم من خضراء الى صفراء بلغ 15 الفا و743 ، اما في عام 2007 بلغ من تم تحويل بطاقاتهم الى خضراء 1248 قي حين بلغ من حصلوا على بطاقات صفراء 12 الفا و464 .

وقال السعود ان موضوع سحب الارقام الوطنية يجري تضخيمه واعطيت المسألة اكبر من حجمها بطريقة غير مبررة ،موضحا ان الاحصائيات تؤكد ان من اعيدت اليهم الارقام الوطنية يفوق بكثير من سحبت منهم. وأكد السعود انه وبعد قيام اللجنة بزيارة ادارة امن الجسور والاطلاع على الاحصائيات التى تصدر عنها ولقاء نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية سعد هايل السرور وزيارة اللجنة دائرة المتابعة والتفتيش تبين للجنة ان الذين اعيدت اليهم الارقام الوطنية كانوا اكثر ممن سحبت منهم.

وحددت لجنة فلسطين النيابية فترة اسبوعين لكل المواطنين الذين سحبت ارقامهم الوطنية ووقع عليهم غبن لمراجعتها في مجلس النواب لمخاطبة الحكومة لتصويب اوضاعهم ومن سحبت منهم ارقامهم الوطنية دون وجه حق.

وأضاف السعود أن من يصوب وضعه بتجديد تصريح الاحتلال يستطيع استعادة الرقم الوطني، مشيراً إلى أن موضوع سحب الارقام الوطنية أخذ أكبر من حجمه .

وقالت لجنة فلسطين أنها طلبت من دائرة المتابعة والتفتيش أن تكون هناك تعليمات واضحة بعيدة عن المزاجية من أي شخص أو جهة في هذه المسألة.

واكد اعضاء اللجنة انهم سيتابعون هذا الملف وحل مشكلة اي مواطن يشعر بالغبن جراء تطبيق تعليمات فك الارتباط وان اللجنة تستقبل شكاوى المواطنين بهذا الخصوص لمتابعتها مع الجهات المعنية حتى لا يبقى هذا الموضوع يشكل هاجسا للبعض. واكد النواب مرزوق الدعجه وثامر بينو وعبدالله جبران وخيرالله العقرباوي اهمية تصويب اوضاع من سحبت ارقامهم الوطنية ، مشيدين بتوجهات الحكومة الحالية بعدم سحب الارقام الوطنية من المواطنين.

وأكدوا حرص اللجنة على متابعة هذا الموضوع من اجل ايجاد حل لهذه المشكلة نهائيا وانه إذا كانت تعليمات فك الارتباط من أجل الحفاظ على الهوية الفلسطينية «فاللجنة مع سحب الارقام الوطنية»، وإذا كان سحب الارقام الوطنية بناء على قرار وزير أو موظف مزاجي «فهو مرفوض».

التاريخ : 05-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش