الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وادي الغفر بإربد ..ينذر بمشكلة بيئية مع حلول الصيف

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
وادي الغفر بإربد ..ينذر بمشكلة بيئية مع حلول الصيف

 

اربد – الدستور – زعيم العيادي

يشهد وادي الغفر غرب مدينة اربد واقعا بيئيا مريرا ومزريا خاصة بعد غياب مراقبي مديرية البيئة و الشرطة البيئية و البلديات عن مراقبة الوادي الذي أصبح ينذر بمشكلة بيئية حقيقية .

وعلى الرغم من الزيارات الميدانية لعدد من الوزراء أصحاب الاختصاص والاجتماعات الكثيرة التي عقدت برئاسة العديد من المحافظين السابقين والاجتماع الأخير الذي عقد برئاسة محافظ اربد خالد عوض الله أبو زيد والطلب المستمر بوضع حد لهذا الخطر الذي يزداد يوما بعد يوم إلا أن تلك الاجتماعات كانت حبرا على ورق ولم يتم متابعة توصياتها وقراراتها من قبل مدراء الدوائر المعنية والبلديات .

والملفت للنظر انه تم خلال الاجتماع الاخير الاتفاق على وضع قوالب خرسانية على جانبي طريق الوادي لمنع أصحاب القلابات والسيارات من رمي الانقاض ومخلفات الحيوانات النافقة والاتربة والقمامة الا ان المفاجئة كانت باختيار مناطق عشوائية لوضع تلك القوالب بدون فائدة ووجود مساحة كافية بين القوالب يستطيع من خلالها اصحاب القلابات طرح انقاضهم خلف تلك القوالب بكل حرية فاصبحت هناك تلال من الانقاض والنفايات على جانبي الوادي ، اضافة الى تأجيل قيام اللجنة المشكلة من قبل المحافظ الاطلاع على ما تم انجازه من اعمال بالوادي بحجة عدم انتهاء الاعمال.

من جهتهم عبر المواطنون المجاورون للوادي عن استيائهم عن عدم وضع حل جذري للمشكلة وخاصة مع حلول فصل الصيف حيث ستكون القمامة والانقاض مرتعا خصبا لتكاثر الحشرات والبعوض والذباب وانتشار الامراض ، مطالبين بحل الموضوع حلا جذريا ، وآملين من الجهات المعنية بالعمل على ان يكون متنزها لابناء المدينة .

التاريخ : 12-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش