الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العرموطي نقيبا للأطباء لدورة ثانية

تم نشره في السبت 16 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
العرموطي نقيبا للأطباء لدورة ثانية

 

عمان - الدستور - إيهاب مجاهد

فاز مرشح القائمة الخضراء «قوميين ويساريين» الدكتور احمد العرموطي بمركز نقيب الاطباء لدورة ثانية بعد ان فاز في انتخابات النقابة التي جرت امس حيث حصل على 2221 صوتا. وحصل مرشح قائمة «النقابة للجميع» الدكتور مؤمن الحديدي على 844 صوتا، اما مرشح القائمة البيضاء «تحالف التيار الاسلامي» الدكتور نورالدين العلاونة فحصل على 549 صوتا، وحل في المركز الاخير المرشح المستقل الدكتور خليل بركات وحصل على ستة اصوات.

وبلغت عدد الاوراق المتلفة 34 ورقة، فيما وصل عدد المقترعين الى 3654 مقترعا من اصل 8597 طبيبا يحق لهم الاقتراع. وكان وسط إقبال متقطع على صناديق الاقتراع لانتخابات نقابة الأطباء أمس، صوّت أقل من نصف الأطباء الذين يحق لهم الاقتراع لاختيار نقيب وأعضاء مجلس النقابة للدورة الـ 30 في تاريخ النقابة التي أسست العام 1954 وتعاقب عليها 14 نقيبا ينتمون للتيارات القومية واليسارية والإسلامية والمستقلة.

وتجددت المنافسة بين هذه التيارات في انتخابات النقابة التي جرت أمس في مجمع النقابات المهنية في عمان إضافة الى فروع المجمع في ست محافظات هي: الزرقاء وإربد ومأدبا والكرك ومعان والعقبة.

وتركزت أنظار الناخبين على المرشحين لمركز النقيب الذين يمثلون كافة التيارات المتنافسة والتي ركزت جهودها على الظفر بمقعد النقيب أو محاولة الحصول على أكبر عدد من مقاعد مجلس النقابة.

وتنافست في الانتخابات ثلاث قوائم انتخابية هي: قائمة «النقابة للجميع» والتي تمثل الفعاليات النقابية المستقلة برئاسة مرشحها لمركز النقيب د. مؤمن الحديدي والقائمة البيضاء «تحالف التيار الإسلامي» برئاسة مرشحها لمركز النقيب د. نورالدين العلاونة والقائمة الخضراء «قوميون ويساريون» برئاسة مرشحها لمركز النقيب لدورة ثانية د. احمد العرموطي، فيما ترشح د. خليل بركات بعيدا عن القوائم الانتخابية. وتنافس 38 طبيبا بينهم طبيبتان على مقاعد مجلس النقابة الـ 12، ترشح من بينهم 4 اطباء بشكل مستقل عن القوائم المتنافسة التي رشحت 34 طبيبا واجمعت على مرشح مركز النقابة في القدس الذي حسم لصالح رئيس المركز د. جواد عواد.

وخيمت أجواء التوقف عن العمل لأطباء الصحة على الانتخابات التي كان للشباب واطباء وزارة الصحة حضور مميز فيها. وكانت الهيئة العامة للنقابة ومجلس النقابة أوصيا مجلس النقابة المنتخب بالنظر في التوقف عن العمل بما يحقق مصالح الأطباء في القطاع العام.

وشارك في الانتخابات وزراء صحة سابقون ونواب حاليون وسابقون وأمين عام وزارة الصحة د. ضيف الله اللوزي.

ووفقا لسجلات النقابة فإن (8579) طبيبا مسددين لالتزاماتهم المالية لصندوق التقاعد لغاية 30/9/2010 والرسوم السنوية للعام الحالي يحق لهم المشاركة في الانتخابات. واعتمدت النقابة على فرز الأصوات يدويا لمركز النقيب، فيما اعتمد الفرز الآلي لأصوات المرشحين لعضوية مجلس النقابة التي من المقرر ان تظهر نتائجها فجر اليوم.

وأشرف على الانتخابات لجنة منتخبة تمثل القوائم المتنافسة برئاسة نقيب الأطباء الأسبق د. هاشم أبو حسان وعضوية د. سعيد حجازي نائباً للرئيس وكل من د. نضال اسعد و د. طارق الحجاوي و د. كامل فضا و د. أحمد عبد الواحد و د. مازن نغوي و د. فوزي محمد حسين و د. عبد الله الشرمان و د. زياد حياصات. ولغايات منع تكرار ما شهدته الانتخابات الماضية من وجود عدد اوراق يفوق عدد المقترعين بـ 29 ورقة، اشترطت اللجنة على الطبيب الناخب ان يبرز بطاقته الانتخابية واثبات الهوية الشخصية الى لجنة الانتخابات، وفي حالة عدم ابراز ما يثبت الهوية الشخصية يحق للجنة الانتخاب منعه من الاقتراع، واذا فقد الطبيب بطاقته الانتخابية عليه تبليغ لجنة الاقتراع التي بدورها تبلغ رئيس لجنة الاشراف على الانتخابات لاتخاذ القرار المناسب.

وأعرب رئيس اللجنة المشرفة على الانتخابات د. ابو حسان عن ارتياحه لسير العملية الانتخابية، وقال: الانتخابات سارت بهدوء كما خطط لها.

وأضاف ان وضوح الإجراءات ساهم الى حد كبير في سير العملية الانتخابية بالشفافية والوضوح التي ظهرت عليها، من دون أية مضايقات تذكر.

وأكد أبو حسان حيادية اللجنة وحرصها على لعب الدور المنوط بها وتحمل المسؤولية الملقاة على عاتقها بكل حيادية ونزاهة، مشيرا إلى أن هذه الحيادية في النهاية تصب في مصلحة النقابة وأعضائها.

التاريخ : 16-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش