الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشرطة النسائية رديف مساند لرجل الأمن العام

تم نشره في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
الشرطة النسائية رديف مساند لرجل الأمن العام

 

وتعمل على ضبط المخالفات المتحركة وتقوم بمراقبة السرعات على الطرق وضبط المخالفات وتجاوز السرعة، وأصبح دورها فعالا في إدارة السير إلى حد أنها أصبحت تشارك في واجبات المراسم.

إن المجتمع المدني الأردني يؤمن بمبدأ المساواة ما بين الرجل والمرأة ولديه تقبل واضح وملموس لعمل الشرطة النسائية في إدارة السير حيث انه من خلال العمل الميداني لم نواجه أي صعوبات في التعامل مع المواطنين وسائقي المركبات، وان الشرطة النسائية رديف مساند لرجل الأمن العام في كافة قطاع الجهاز، ونظرا لما يشكله وجود المرأة من ردود فعل بالارتياح لدى الفئة النسائية والسائقات.

يعتبر الأردن من دول الشرق الأوسط التي تعمل بها المرأة الأردنية إلى جانب أخيها الرجل في تنظيم حركة المرور، وقد نجحت الشرطة النسائية في هذا المجال نجاحا كبيرا.

ولأول مرة أصبحت الشرطة النسائية تعمل بالميدان لتكشف على الحوادث، وتنظم المخططات الكروكية وأيضا عملت بالمباحث المرورية بالصفة المدنية والسرية. وأيضا تقوم الشرطة النسائية بإدارة السير على قيادة الدراجات النارية وتقوم بقيادة الدوريات المرورية ونصب الرادار وتحرير المخالفات وضبطها بواسطة أجهزة الرادار والتبليغ عن الحوادث.

كما عملت الشرطة النسائية على قيادة الونش ورفع المركبات عن الطرقات التي تكون معيقة لحركة المرور.وأشير هنا الى حصول الشرطة النسائية العاملة بالميدان على جائزة الملك عبد الله الثاني للتميز كأفضل موظف مساند، وان أعداد المنتسبات للعمل بالميدان تتضاعف عاما بعد عام وما زال الإقبال على هذه المهنة كبيرا من قبل الفتيات.

وفي نهاية حديثي أؤكد على الدور الأساسي للملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبد الله في تطور المرأة في هذا المجال من خلال دعمهم الكبير والمتواصل للشرطة النسائية، ما ساهم في تميز الأردن وريادته في هذا المجال على مستوى المنطقة.

التاريخ : 06-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش