الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مشايخ السلفية يؤكدون وقوفهم مع الوطن وحمايته ورفضهم الغلو والتعصب

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
مشايخ السلفية يؤكدون وقوفهم مع الوطن وحمايته ورفضهم الغلو والتعصب

 

الزرقاء - الدستور - زاهي رجا وبترا

قال محافظ الزرقاء سامح المجالي ان الأردن بقيادة جلالة الملك يمتاز بالوسطية والتسامح والاعتدال وان المواطن الأردني يعيش في ظروف رحبة يمارس حياته اليومية دون أية ضغوط تمارس عليه من قبل أي جهة.

واستهجن المجالي خلال لقائه أمس عددا من مشايخ التيار السلفي في المملكة ما تعرضت له مدينة الزرقاء بعد صلاة الجمعة الماضية من قبل أعضاء التيار التكفيري واعتدائهم على عدد من رجال الأمن العام والمواطنين والممتلكات العامة، مبينا ان الأجواء الديمقراطية الموجودة في الأردن وحرية الرأي والتعبير، عملت بعض التيارات على استغلالها بشكل مغلوط يسيء للأردن وسمعته.

من جهتهم، استنكر مشايخ التيار السلفي ما قامت به هذه الفئة من التكفيريين، وقالوا ان هذه الفئة لا تمت للتيار السلفي بصلة لا من قريب ولا من بعيد وهؤلاء ليسوا إلا عبارة عن عصابة مجرمة عندهم غلو وتعصب ويكفرون الناس. وطالب أعضاء الوفد المكون من الشيخ علي الحلبي ويوسف الغويري واحمد ابو جعفر ويوسف البكري والدكتور شاكر الصانوري وعليان مسلم المشاقبة بان يتم التمييز بين التيار السلفي وبين التكفيريين، «فالسلفيون يستنكرون هذه الأفعال والمظاهرات وحتى الاعتصامات شرعا ويدعون إلى الابتعاد عنها»، مؤكدين دورهم في الوقوف مع الوطن «ندافع عنه ونحميه بكل ما أوتينا من قوة»، مبينين ان «ما تعلمناه في المنهج السلفي البيعة لولي الأمر وهو جلالة الملك ونحن في عنقنا بيعة له ونعتبره سندا للدولة وامن واستقرار البلد أمانة في اعناقنا جميعا وهذا هو منهجنا». وقالوا «اننا حُملنا وزر هذه الفئة الخارجة على القانون»، مبينين انهم ليسوا حزبا ودورهم يقتصر على الدعوة إلى الدين من خلال عملهم كأئمة وخطباء للمساجد وانهم بريئون كل البراءة من أفعال وسلوك التكفيريين الخارجين على القانون والبعيدة عن العقيدة والدين الإسلامي. وطالب أعضاء التيار السلفي بضرورة فرض هيبة الدولة وضرورة تطبيق القانون بحزم مع أصحاب الفكر التكفيري الذين يعتمدون أسلوب البلطجة والعنف في الاعتصامات وضرورة اتخاذ اشد الإجراءات بحقهم كونهم وفي غالبيتهم من أصحاب الأسبقيات الجرمية والخارجين على القانون.

محافظ الزرقاء شكر أعضاء التيار على زيارتهم ووعدهم برفع مطالبهم واحتياجاتهم إلى المسؤولين، وأكد ضرورة أن تلعب وزارة الأوقاف ودائرة الإفتاء دورا أساسيا من خلال متابعة المساجد والاهتمام بها والتواصل مع الأئمة والوعاظ وتنظيم المنظومة العقائدية بشكل جيد.

التاريخ : 19-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش