الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحسنات : «المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء»

تم نشره في الأحد 27 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
الحسنات : «المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء» مظلة رسمية لمتقاعدي القوات المسلحة والأجهزة الأمنية

 

عمان - الدستور - محمود كريشان

تعد المؤسسة الاقتصادية والاجتماعية للمتقاعدين العسكريين والمحاربين القدماء «المظلة الرسمية» لكافة متقاعدي قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية، وقد جاء تأسيسها ليشكل حالة من الاستقرار النفسي والاجتماعي والوظيفي، واطمئنانا لهم ولعائلاتهم، حيث يلجأون إليها، بعد الاحالة على التقاعد لتأمين فرص عمل لهم تضمن لهم مدخولا اضافيا من شأنه ان يحسن ظروف معيشتهم، وتقديم الخدمة الفضلى لهم، بما يحفظ كرامتهم ويقدر دورهم، في خدمة الوطن، جنودا اوفياء يواصلون مسيرة نهضة الاردن الحديث بقيادة جلالة القائد الاعلى للقوات المسلحة الملك الباني عبدالله الثاني بن الحسين الذي يؤكد دوما على ان المتقاعدين العسكريين والمحاربين القدامى موضع رعاية واهتمام جلالته «حماه الله».



الرؤية والاهداف

«الدستور» سلطت الضوء على هذه المؤسسة الوطنية التي تعنى بشريحة طيبة ومخلصة من ابناء الوطن، من خلال لقاء مع مدير عام المؤسسة اللواء الركن المتقاعد عبد السلام الحسنات الذي اكد إن المؤسسة وبرعاية جلالة القائد الاعلى للقوات المسلحة الملك عبدالله الثاني واهتمامه بإخوانه المتقاعدين تمكنت من مواصلة مسيرتها في احتضان المتقاعدين العسكريين بعد إحالتهم الى التقاعد، لتعمل على توفير فرص عمل لهم في مجالات اختصاصاتهم الهندسية والطبية والمهن الاخرى وتوفير فرص لابنائهم وتدريبهم وتقديم خدمات عديدة من ضمنها قروض ميسرة بلا اية فوائد ربحية، واقامة المشاريع الانتاجية والاستثمارية الريادية التي من شأنها توفير فرص عمل للمتقاعدين العسكريين والذين يبلغ عددهم نحو مئة وستين الف متقاعد، ينتشرون في مختلف محافظات الوطن ولديهم المقدرة والخبرة الكافية للعمل في مختلف انواع المشاريع الزراعية والصناعية والخدمية وكافة المهن، مبينا ان المؤسسة ايضا تعمل على توفير فرص العمل في الخارج لمنتسيبها البالغ عددهم نحو 65 الف مشترك ومشتركة يدفعون رسم اشتراك رمزيا هو نصف دينار شهريا للافراد ودينار واحد للضباط، مبينا أنه تم مؤخرا انشاء صندوق تكافل يضمن حصول المتقاعد في حالة وفاته على مبلغ من المال لتخفيف العبء المادي على ذويه تحت بند «معونة عاجلة». كما تم فتح صندوق خاص بالاشتراكات، سيتم استخدامه في انشاء مشاريع جديدة ترفد المؤسسة بالاموال اللازمة لتحسين ادائها.

مشاريع استثمارية

واضاف الحسنات أن المؤسسة بصدد إنشاء عدد من المشاريع الاقتصادية مثل مصنع لتكرير السكر في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بتكلفة 240 مليون دينار، مشيرا الى ان المصنع سيكون شركة مساهمة خاصة للمتقاعدين، لافتا الى ان الدراسات الأولية لجدوى المشروع، اشارت الى ان المصنع من المتوقع أن تصل إرباحه المستقبلية إلى 220 مليون دينار سنويا، أما انتاجه فسيكون مليون طن سنويا قابلا للتوسعة ومضاعفة الانتاج مستقبلا، مبينا انه تم الاتفاق مع شركة ألمانية للحصول منها على امتياز لإنشاء المصنع حيث ستدفع المؤسسة 15% من التكاليف الإجمالية للمصنع الذي سيزود بالمواد الخام من دول أوروبا وأميركا الجنوبية وشرق آسيا الامر الذي من شانه الاسهام في تحسين أوضاع المتقاعدين العسكريين ويوفر حوالي 700 وظيفة فضلا عن مساهمتها في دعم الاقتصاد الوطني، بالاضافة الى ان المؤسسة بصدد انشاء صوامع للحبوب في زيزياء تتسع الى 200 الف طن، كما تتولى المؤسسة حراسة وحماية عدد من المؤسسات العامة والخاصة في مختلف محافظات المملكة بموجب اتفاقيات سنوية وتعد دائرة الأمن والحماية أكبر دوائر المؤسسة.

ولفت الحسنات الى ان المؤسسة قامت ايضا بتأسيس شركة إنشاءات متعددة الأغراض تعمل في مجال الأبنية والجسور والطرق برأسمال إجمالي بلغ 300 ألف دينار، وقد حصلت على عطاءات بقيمة 6 ملايين ونصف المليون دينار، مشيرا الى أن الشركة تبحث حاليا عن أسواق خارج المملكة للدخول في عطاءات إنشائية كالعراق والجزائر، وموريتانيا وغيرها بالاضافة الى تكسي مطار الملكة علياء الدولي وامتلاك سيارات الشحن الصغيرة وانشاء شركة الوسيلة للنقل والمواصلات التي تعنى بخدمات الحج والعمرة، إضافة إلى خدمات السياحة والسفر داخليا وخارجيا تشمل مختلف الدول وبوسائط النقل البرية والجوية وتجهيز مستودع لبيع زيت الزيتون بأسعار معقولة وبالتقسيط المريح، وشراء مصنع لصناعة المياه والعصائر وهو يعمل بطاقة انتاجية عالية وبمياه بمواصفات ممتازة.

الاستثمار في الزراعة

وفي جانب الاستثمار في الزراعة بين الحسنات ان المؤسسة تمتلك مزرعة ابقار وتدير عدداً من المشاريع الزراعية أهمها مزرعة للأبقار الحلوب في الخالدية / المفرق وتنتج الحليب الطازج يوميا ومزرعة للدجاج البياض ومزرعة حمضيات مساحتها (106) دونمات ومزرعة اسماك وخلايا نحل،وكذلك معصرة زيتون أقيمت بمبادرة ملكية سامية عل ارض مساحتها 10 دونمات في منطقة سيحان / الصبيحي وتبلغ مساحة البناء 720 م2 وبكلفة إجمالية حوالي 730 الف دينار مقدمة من صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية حيث توفر فرص العمل للمتقاعدين وتسهم في تسويق منتجاتهم،اضافة الى 582 دونما في الباقورة والآغوار مستأجرة من الجيش تستغل من قبل المؤسسة و30 دونما مستأجرة من سلطة وادي الأردن تستغل الآن من قبل المؤسسة وفي الرمثا اقامت المؤسسة محطة تنقية بمساحة 100 دونم مستأجرة من وزارة المياه والري وتستغل الآن من قبل المؤسسة واخرى في مأدبا.

مشروع إحياء التراث الأردني

وقال الحسنات ان الأردن اكتسب ارثا حضارياً رائعاً من خلال الحقب التاريخية والحضارات التي مرت على الأردن والتي سادت على أراضيه حيث تكثر القصور والقلاع الإسلامية والرومانية والأماكن ذات الطابع المالي والتاريخي بالإضافة إلى المواقع الدينية والمدن العريقة ذات الآثار الجذابة وانسجاما مع التوجهات الملكية السامية في الاهتمام بقطاع السياحة، فقد قامت المؤسسة وبالتعاون ما بين القطاعات الحكومية والخاصة بتفعيل وتنشيط وإعادة الحياة للمواقع الأثرية والسياحية وترويج الأردن سياحياً ( محلياً ، إقليميا ، دولياً ) وإيجاد فرص عمل للمتقاعدين العسكريين وتشجيع إنشاء الجمعيات التي تعني بالتراث .

خدمات اخرى

وبين الحسنات ان المؤسسة قامت بإنشاء اندية للمتقاعدين في معظم محافظات المملكة مجهزة بكافة اللوازم لخدمة المتقاعدين وعائلاتهم كما تقدم المؤسسة خدمات اخرى مثل تسويق المؤسسة للأجهزة الكهربائية وأجهزة الحاسوب واللوازم الأخرى للمتقاعدين العسكريين بالتقسيط المريح وتمويل شراء السيارات الخصوصية والعمومية والهواتف النقالة والانترنت وتمويل شراء الأراضي للراغبين بالتعاون مع أحد البنوك المحلية ومشغل لصيانة طفايات الحريق وتصنيع الأثاث وأعمال الحدادة والألمنيوم.

واكد الحسنات ان المتقاعدين سيبقون عند حسن ظن قائدهم الأعلى جلالة الملك عبدالله الثاني يمضون خلف رايته ويسهمون بمسيرة البناء والنهضة يفتدون الوطن بالمهج والارواح ويحمون المنجزات متفانين بالانتماء ومتسلحين بالولاء المطلق للراية الهاشمية الخفاقة.

التاريخ : 27-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش