الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تدفق مياه الصرف الصحي الى شوارع الـمـفـرق بـســبـب اغـلاقــات الـمـنـاهـل

تم نشره في الاثنين 21 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
تدفق مياه الصرف الصحي الى شوارع الـمـفـرق بـســبـب اغـلاقــات الـمـنـاهـل

 

المفرق- الدستور - محمد الفاعوري

مشاهد ومناظر سلبية مازال أهالي مدينة المفرق يشتكون منها منذ سنوات لاسيما المتعلقة بنقص الخدمات ولعل ابرزها تدفق مياه الصرف الصحي الى شوارع المدينة خصوصا في فصل الشتاء وسوء خدمة تصريف المياه عبر المناهل التي غابت عنها الجهات المعنية وعمال الصيانة والنظافة وما يرافقها من تراكم للانقاض وانتشار الحشرات والقوارض على اختلافها علاوة على الروائح الكريهة الصادرة من تلك المناهل والتي لا تتمتع بأدنى درجة من النظافة وما يتعرض له المواطنون من اوبئة وأمراض نتيجة ما يعايشه سكان المدينة من مخاطر التلوث والانعكاسات الناتجة عنها.

ومع ضعف الامكانات الخدماتية المتوفرة وما يقابلها من كثافة سكانية تقارب ال 60 الف نسمة وتكشف عيوب الطرقات وفشل مواصفاتها الهندسية والفنية وعدم قدرتها على تصريف مياه الامطار يناشد الاهالي بأستمرار الجهات المعنية والمسؤولين واصحاب القرار لوضع الحلول الجذرية اللازمة لها التي أصبحت تشكل هاجسا كبيرا نتيجة تخوفهم من تفاقم المشكلة دون معالجتها.

ويشهد الوسط التجاري للمدينة بشكل متكرر فيضان وطفح المياه العادمة من شبكة الصرف الصحي الى الطرق والشوارع و تدفق المياه من المناهل وانبعاث الروائح الكريهة وانتشار الحشرات.

واكد المواطن ماهر عليمات حجم الاضرار والاذى المستمر جراء تدفق المياه العادمة وخصوصا في فصل الشتاء الى الشوارع جارفة النفايات الى الارصفة وأمام المنازل والمحال التجارية .

واشار المواطن ابو عدنان الى تضرر بعض من افراد اسرته وخصوصا الاطفال من امراض الحساسية المختلفة الناجمة عن الروائح الكريهة الصادرة نتيجة انغلاقات المناهل وتدفق المياه العادمة الى الشوارع.

وبين المواطن محمد العجلوني انه قام باغلاق محله مثلما قام بذلك العديد من التجار بسبب تدفق مياه الصرف الصحي الى الشوارع وانبعاث الروائح الكريهة الناجمة عنها.

وأيد تجار وسط المدينة هذا المطلب والذي اعتبروه من اولويات المشاكل التي يواجهونها والتي يعانون منها بشكل يومي دون اجراءات وحلول تعالجها بشكل نهائي.

واكد رئيس جمعية البيئة الاردنية المهندس هايل العموش ان المدينة بحاجة الى انشاء شبكة صرف صحي حديثة تخدم احياء المدينة كافة لضمان القضاء على معظم الظواهر السلبية في مجال النظافة وتطوير محطة التنقية الحالية وبشكل عاجل لرفع قدرتها الاستيعابية لتتناسب مع التطور السكاني والعمراني والاقتصادي الذي تشهده المدينة.

التاريخ : 21-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش