الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المواقع الالكترونية والاذاعات المحلية قدمت تغطية متساوية للاحزاب والمرشحين في الانتخابات النيابية

تم نشره في الثلاثاء 8 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
المواقع الالكترونية والاذاعات المحلية قدمت تغطية متساوية للاحزاب والمرشحين في الانتخابات النيابية

 

 
عمان - الدستور - ليلى خالد الكركي

أوضح تقرير حديث ان المواقع الإلكترونية والإذاعات المحلية"قدمت فرصا متساوية من خلال تغطيتها لجميع الأحزاب السياسية والمرشحين في الانتخابات الأخيرة"والذي رصد عشرة مواقع إلكترونية وخمس إذاعات مجتمعية.

واشار التقرير الذي أصدره مركز البديل للدراسات ومركز عمان لدراسات حقوق الإنسان بدعم من برنامج دعم الاعلام في الاردن إلى أن الأحزاب المعارضة المقاطعة للانتخابات" قد حصلت على تغطية إخبارية أكثر من الأحزاب السياسية التي قررت خوض الانتخابات. ومن ناحية أخرى ، فمن شأن العدد الكبير للأخبار عن التعليمات الانتخابية وإجراءات التصويت - وهو ما يقارب ربع المواد ذات الصلة بالانتخابات - الدلالة على أن وسائل الإعلام التي تم رصدها قد حققت الهدف الذي كانت تصبو اليه والمتمثل برفع مستوى وعي الناخبين وتزويدهم بالمعلومات اللازمة عن الاجراءات الانتخابية".

ويعتبر مشروع رصد هذه الوسائل الإعلامية جزءا من برنامج تدعيم الإعلام في الأردن والمموّل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية. وقد عمل مشروع الرصد على تحليل 1,302 مادة إعلامية ذات صلة بالانتخابات تم نشرها على المواقع الالكترونية العشرة ، و536ر2 مادة إعلامية ذات صلة بالانتخابات تم بثها من قبل الإذاعات الخمس في الفترة بين الثالث عشر من تشرين الأول والسابع من تشرين الثاني من العام المنصرم 2010 كما تم رصد (846) إعلانا انتخابيا على المواقع و(116) إعلانا انتخابيا على الإذاعات.

وقال مدير مركز البديل للدراسات جمال الخطيب تعليقا على التقرير "يلعب الإعلام دورا مهما في الانتخابات حيث يقدم المعلومات التي تساعد المواطنين على اتخاذ قرارات مدروسة وتوفر فرصا للمرشحين بأن يعرضوا وجهات نظرهم وبرامجهم الانتخابية" ، مشدداً على أن"أهمية مراقبة التغطية الإعلامية للانتخابات لا تقل أهمية عن مراقبة الانتخابات ذاتها".

وتابع "لقد حاولنا دراسة ما إذا غطى الإعلام بشكل مناسب ووجدنا أن وسائل الإعلام المستهدفة لم تقم فقط بعدم نشر أو بث أنماط سلبية عن المرأة وذوي الإعاقة بل وبذلت جهوداً واضحة لتقديم تغطية إيجابية تجاه هاتين الفئتين".

من ناحيتها أكدت مديرة برنامج تدعيم الإعلام في الأردن فرانشيسكا صوالحه بأن نماذج الرصد والفئات والمؤشرات قد صمّمت لتناسب الواقع السياسي والإعلامي الأردني ، مضيفة: "تم تطوير أدوات معينة للإجابة على أسئلة محددة ، وعلى سبيل المثال - فيما إذا ركزت الإعلانات الانتخابية على العشائرية والدين والقضايا الإقليمية أو خدمات عامة".

كما نوهت إلى أن أربعا من الإذاعات الخمس شاركت في تغطية الانتخابات للمرة الأولى ، وبشكل عام فقد لوحظ اتزانا في المحتوى وتنوّعا في المواضيع والرؤى. وقد ركّـزت حوالي (10%) من برامج الإذاعات عن الانتخابات على قضايا مشاركة المرأة وكوتا المرأة ، بينما تم تغطية الشباب والناخبين الجدد بما نسبته (9%).

ودعا الإعلامي يحيي شقير والذي كان الباحث الأساسي في المشروع إلى تطوير وثيقة شرف ليتم استخدامها كموجه ودليل للصحافيين الذين يغطون الانتخابات وقال "قبل انتخابات 2007 قام المجلس الأعلى للإعلام ونقابة الصحافيين بإطلاق مدونة سلوك لتغطية الانتخابات بينما لم نلحظ أي مجهود في هذه الانتخابات لتقديم وثيقة مشابهة كما أننا شهدنا انطلاق حملات دعائية للمرشحين قبل بدء الفترة المسموحة القانونية للحملات".

Date : 08-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش