الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ندوة نظمتها مديرية أوقاف الرمثا : الحوار الحل الأنسب للصراعات بين الحضارات

تم نشره في الاثنين 14 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
في ندوة نظمتها مديرية أوقاف الرمثا : الحوار الحل الأنسب للصراعات بين الحضارات

 

 
الرمثا - الدستور - محمد ابو طبنجه

قال مفتي محافظة اربد الدكتور ابراهيم عجو ان الحوار الحضاري يحتل مكانة بارزة في اهتمامات المفكرين والباحثين والمؤسسات الثقافية لكونه يأتي في عالم يسوده الصراعات والشقاق والحروب ، ويأتي الحوار ليشكل الحل الأنسب لكل هذه الازمات .

وركز مفتي المحافظة خلال الندوة التي نظمتها مديرية اوقاف الرمثا بحضور مديرها جلال المحاسنة وخطباء ووعاظ وائمة المساجد في اللواء بقاعة الغرفة التجارية بعنوان (الحوار بين الحضارات والثقافات) على دور الاعلام والذي من شأنه أن يقرب التحاور لمختلف الحضارات وان يستفيد منها نحو هدف اسمى في الخروج بتوافق نحو حضارة ثقافية تؤدي الى ما هو افضل ويقرب بين الشعوب حضاريا وثقافيا عبر التفاهم والتواصل .

وبين ان الحوار والثقافات اصبحت ظاهرة عالمية ومطلبا ملحا تمارسه جهات كثيرة رغبة في تحقيق تعايش بشري آمن ، ولتفادي الحروب والكوارث والازمات ومعالجة آثارها على الامن والمجتمعات وكرامة الانسان وسلامة البيئة.

واضاف ان مفهوم الحوار بين الحضارات والثقافات يعزز التقارب ويغرس التفاهم ويوجد الألفة والمحبة ويبني الصداقات المبنية على الامن والسلم والخير للمجتمعات والشعوب والدولة.

واكد المفتي ان اعتبار الحوار بين الحضارات والثقافات حاجة إنسانية تقتضيها سجية الإنسان العاقلة وطبيعته المحاورة وتستلزمها المتغيرات والتحولات الدولية المتسارعة التي يشهدها العالم في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخه وهو ما يعني تربية النشء على ثقافة الحوار وقبول الآخر والبحث عن قواسم مشتركة تجمع البشرية على ضروريات ينبغي المحافظة عليها أولها حرية الإنسان وحقه في الحياة بكرامة بغض النظر عن جنسه ولونه وانتمائه الفكري وثانيهما التشجيع على الحوار بين الثقافات والحضارات في إطار الاحترام المتبادل والاحتكام إلى القيم والمبادئ الأخلاقية التي تحظى بالتقدير الإنساني العام.





Date : 14-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش