الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أحلام قاطني مدينة الشرق بالزرقاء لم تشرق .. في ظل غياب الخدمات الأساسية عنهم

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
أحلام قاطني مدينة الشرق بالزرقاء لم تشرق .. في ظل غياب الخدمات الأساسية عنهم

 

الدستور – الزرقاء – إبراهيم أبوزينة

في محافظة الزرقاء ... شيدت مدينة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود السكنية واطلق عليها « مدينة الشرق « .

مدينة الشرق ترحب بكم.. هذا ما يقرأه المواطن حين يصل مدخل الزرقاء الرئيس على آرمة تشير بسهم إلى مدينة خادم الحرمين الشريفين المشيدة حديثا شرقي الزرقاء و التي ساهمت وبشكل واضح في تحسين المظهر العام للمحافظة الأكثر كثافة و عشوائية في المملكة فضلا عن أنها غدت متنفسا للأهالي الذين ضاقوا ذرعا بقلة المنتزهات و الأماكن الترفيهية في محافظتهم أما أكثر ما يميز هذه المدينة فجمالها و موقعها كونها مشيدة بمحاذاة طرق دولية كالطريق المؤدي إلى الحدود السورية شرقا و كالطريق المؤدي إلى الحدود السعودية و العراقية شمالا.

أرقام و إحصاءات

شيدت مدينة الشرق على مساحة كبيرة من الأراضي الصحراوية تقدر بحوالي 21.164 مليون مترا مربعا و من المؤمل أن تخدم المدينة المشار إليها ما يربو على 370 ألف نسمة و ما يزيد على نصف مليون نسمة بحلول العام 2025م .

و بني على تلك المساحات الشاسعة ما يزيد على 70 ألف وحدة سكنية ضمت مباني سكنية تتراوح مساحاتها من بين 100 - 160 مترا مربعا وتتميز تلك المباني بالحداثة و النموذجية التي تزاحم المدن الراقية في عمان الغربية كما تحوي مسجدا كبيرا جدا يتسع لقرابة 5000 مصل.

مكونات و عناصر

تظهر مخططات مدينة الشرق بناء وحدات سكنية و فلل و مناطق خدمات عامة و مدارس لمختلف مراحل التعليم لكلا الجنسين و مراكز صحية و مراكز أمنية و دفاع مدني و مراكز شبابية و ثقافية، و نواد رياضية و محطات حافلات و مراكز بريد و حدائق و متنزهات وممشى و مكاتب خدمات بلدية و مراكز تجارية و محلات و بنوك و مكاتب خدماتية للقطاع الخاص.

كما تحوي المدينة مناطق مخصصة للاحتفالات و مسجدا كبيرا يحتوي على قاعة لإقامة مؤتمرات إسلامية و مكتبة مراجع دينية إضافة إلى دار لتحفيظ القرآن الكريم تابعة لوزارة الأوقاف .

لا تبعية للبلدية

رغم كل تلك الانجازات إلا أن مدينة خادم الحرمين الشريفين لا تتبع لأية بلدية رغم المطالبات العديدة من قبل قاطنيها بضمها إلى بلدية الزرقاء ورغم أنها سكنت قبل ثلاثة أعوام إلا أن الجهات المعنية ما زالت متلكئة في ذلك رغم مرور ثلاثة أعوام على تشييدها و التسكين فيها فقد قام القاطنون الجدد بإرسال عدد من المذكرات لوزارة البلديات و محافظة الزرقاء يطالبون من خلالها بضرورة الإسراع بالضم لبلدية الزرقاء على اعتبار ان المدينة ما زالت خارج التغطية فكان ذلك التلكؤ و التقاعس الحكومي مستغربا لدى المواطنين بخاصة أنهم رفضوا أيضا استحداث بلدية خاصة بتلك المدينة.

أكوام نفايات

ويناشد المواطن سالم الخزاعلة بضرورة العناية بالخدمات في مدينة الشرق موضحا أن رفع النفايات شبه معدوم فيها فالأهالي يلجأون إلى حرق النفايات و التخلص منها بطرق بدائية للتغلب على نقص الخدمات و يتعجب الخزاعلة من بقاء المدينة دون خدمات حتى هذه الساعة الأمر الذي وصفه بـ « الفظيع «.

لا مواصلات

و يأمل حسن العوري أن تشيد في مدينة الشرق مؤسسة استهلاكية وذلك لسد حاجات المواطنين فالمنطقة غير مخدومة لا ببقالات أو مخابز.

و بين العوري أنهم يضطرون للذهاب إلى مدينة الزرقاء لشراء الخبز أو أي غرض بسيط مطالبا أيضا بإنقاذ سكان تلك المدينة من معاناة المواصلات فهم يواجهون مشكلة كبيرة كون المواصلات فيها شبه معدومة.

كلاب ضالة

المواطن صبحي عبد المجيد تطرق لمشكلة مغايرة تكمن بانتشار الكلاب الضالة بين العمارات و الفلل في شوارع المدينة حيث أن ذلك الانتشار يؤرق جميع السكان بخاصة أنهم يجدون في بعض الأحيان كلابا تحت بيت الدرج أو في مداخل العمارات الأمر الذي يثير الهلع في قلوب الأطفال.

إزعاجات المتنزهين.

و أشار المواطن خالد محمد لمعاناتهم كمقيمين في تلك المدينة بسبب عدم إضاءة شوارع المدينة ليلا و يوضح أنه على علم أن عدم إضاءة الشوارع ليلا يلجأ إليه المعنيون من أجل إجبار المتنزهين على عدم الجلوس في المدينة التي أصبحت قبلة لهم في ظل غياب الأماكن الترفيهية والمتنزهات في مدينة الشرق.

وعرج محمد إلى مشكلة المتنزهين الذين يرتادون المدينة بسياراتهم صيفا و جلوسهم على حواف الطرقات فضلا عما يمارسونه من سلوكيات تزعج الأهالي كالتفحيط و التخميس بالسيارات و السرعة الزائدة ناهيك عن رمي الأوساخ و مخلفات الطعام و الشراب خلفهم آمل بتصويب الأوضاع وعدم ترك هذه الأمور للزمن .

اشجار تموت

لم تعد أشجار النخيل التجميلية المثمرة المنتشرة على طول شوارع المدينة قادرة على العطاء و الوقوف أكثر , فقد تحملت تلك الأشجار الشامخة عطش الزرقاء كثيرا , خاصة مع ارتفاع درجات الحرارة في صيف حار لا يفرق بين بشر و شجر وحجر , فقد أخذت أغصان تلك الأشجار تتهاوى و تتمايل الواحدة تلو الأخرى , لتموت كل شجرة و هي واقفة بعد أن شكت كثيرا من غياب الرعاية من قبل الكوادر المعنية على مدى الشهور الماضية.

فالمارون بتلك المدينة يلاحظون موت أعداد كبيرة من أشجار النخيل و أشجار تجميلية أخرى كلفت شركة موارد زراعتها مليون دينار , كما يلاحظ ميل لون البقية الباقية من الأشجار إلى الاصفرار , معتبرين هلاك «الزنار» الأخضر من أشجار النخيل و الأشجار الأخرى المزروعة على ضفاف الشوارع الفرعية و الرئيسية الذي يزين مدينة الشرق كان بسبب الإهمال في السقاية و الرعاية خاصة في ظل ارتفاع دراجات الحرارة

ويقول مدير زراعة الزرقاء عبد الرحيم الزواهرة لـ «الدستور» أن محافظ الزرقاء ترأس اجتماعا مؤخرا لبحث قضايا مدينة خادم الحرمين الشريفين و منها قضية موت الأشجار في المدينة ، مؤكدا أن لجنة شكلت خصيصا برئاسة مساعد المحافظ لشؤون التنمية محمد عقيل و بعضوية كل من بلدية الزرقاء و مديريات الزراعة و الكهرباء و المياه والبلديات والأشغال العامة و شركة موارد لمتابعة تلك القضايا خاصة بعد موت العديد من أشجار النخيل

وأشار الزواهرة أنهم في صدد البدء بتنفيذ القرارات التي نجمت عن الاجتماع المشار إليه , إلا أنهم في انتظار موافقة وزارة الزراعة على خلع الأشجار التي يبست في مكانها , وزرع أشجار أخرى , كون خلعها يحتاج إلى موافقة رسمية من الوزارة.

التاريخ : 27-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش