الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أربعة أطباء يمثلون أمام المدعي العام بتهمة الإهمال والتقصير

تم نشره في الثلاثاء 10 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
أربعة أطباء يمثلون أمام المدعي العام بتهمة الإهمال والتقصير

 

عمان ـ الدستور ـ كوثر صوالحة

يمثل اربعة اطباء امام المدعي العام بعد اتهامهم من قبل مواطن بالتسبب بوفاة طفليه بعد عملية تنقل بين مستشفى الاميرة راية في ديرابي سعيد ومستشفى الاميرة بديعة للنسائية والتوليد التعليمي في اربد حيث يتهم الوالد مستشفى الاميرة بديعة بالتقصير والاهمال لعدم وضع اطفاله في الخداج بعد ان قرر الاطباء اجراء عملية قيصرية لزوجته في ولادة مبكرة لطفليه وهما في الشهر السابع بعد ان ادخلت في حالة طوارئ .

وتتلخص القصة في ان المواطن ادخل زوجته الى مستشفى الاميرة بديعة بعد تحويلها رسميا من مستشفى الاميرة راية الا ان المواطن فوجئ باحتجاج المستشفى على عدم التنسيق بين المستشفيين. وبرر المواطن التحويل من مستشفى الاميرة راية بعدم توفر حاضنات خداج ودم لديه وفوجئ بان الاطباء اجروا عملية قيصرية لزوجته ووضعوا طفليه المولودين على طاولة في غرفة الخداج وليس في الحاضنات وهذا مخالف لما ابلغوه به عندما طلبوا منه عمل ملف دخول لها عوضا عن اعطائه كتاب التحويل الذي طلبه الى مستشفى اخر كونه مؤمن صحيا ولا يوجد حاضنات لديهم . وبعد ذلك بدأت حالة طفليه تسوء فاخبره طبيب الاطفال بضرورة نقلهما الى مستشفى الملك المؤسس. ورغم المحاولات هناك الا ان الطفل الاول فارق الحياة ليلحق به شقيقه الثاني بعد عدة ايام، وبين التقرير الطبي ان اسباب الوفاة توقف عضلة القلب وعدم اكتمال الرئه مما ادى الى نزيف في الدماغ.

وزارة الصحة فتحت تحقيقا بالحادثة لمعرفة الملابسات الا انها الان بانتظار قرار المدعي العام بعد وصول القضية الى القضاء .

الاطباء اثناء التحقيق من قبل الوزارة افادوا بان قرارهم باجراء العملية القيصرية جاء لحاجة الام لها ولوجود حاضانات في ذلك الوقت، ولكن بعد الانتهاء من اجراء العملية لم يكن هناك اي مجال في قسم الخداج .

«الدستور» حاولت الاتصال بالنقابة الا انها اكدت عدم تبليغها بالقرار .

التاريخ : 10-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش