الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عساف يقبل التحدي ويخوض مغامرة شاقة مع الوحدات

تم نشره في الثلاثاء 29 كانون الأول / ديسمبر 2015. 02:00 مـساءً

 عمان- الدستور - محمد الجالودي
بكل شجاعة تصدى رائد عساف لقيادة فريق الوحدات لكرة القدم، في فترة حرجه للغاية هي الاسوء في تاريخ النادي منذ سنوات طويلة، بعد سلسلة من الاخفاقات تسببت في ضغوطات جماهيرية كبيرة على مجلس الادارة بضرورة القيام باصلاحات قبل الدخول في اجواء البطولات الرسمية.
ويصف المراقبين قبول عساف بمهمة قيادة الوحدات في هذه الفترة الزمنية بالتحدي الحقيقي ومغامرة شاقة مثل المسير فوق حقل من الالغام..!!.
يدرك عساف ومعه هشام عبد المنعم صعوبة مهمة قيادة فريق بحجم الوحدات في هذه الفترة، والتي يحتاج فيها «الاخضر» الى الثقة والحزم لضبط الامور التي خرجت عن مسارها الطبيعي، وهو امر سيحتاج الى المزيد من العمل الجادة للعودة بـ «المارد» الى سكة الانتصارات من جديد.

يتسلم عساف مهمته الجديدة  وهو ابن النادي، ويعي ما يدور خلف الكواليس وما يجري في الاروقة الداخلية والخارجية، كما يعرف الصعوبات التي تقف عائقا امامه للقيام بعمله على الوجه الاكمل ومع ذلك وافق على تسلم قيادة الفريق الذي يحتاج الى دفعة معنوية قوية قبل تجهيزه فنيا. وعساف الظهير العصري للوحدات في فترة الثمانينات ومطلع التسعينات الذي طالما قاد الفريق الى سدة البطولات، يختلف دوره هذه المرة، اذ انه سيكون امام اختبار حقيقي لقدراته الفنية كمدرب قادر على التعامل مع معطيات الفترة المقبلة بكل حكمة وصبر، فهو مطلوب منه ورغم قصر المدة الزمنية التي تفصله عن بدء مرحلة الاياب ودوري المحترفين البحث عن محترفين من طراز رفيع لتعزيز صفوف «الاخضر» واستغلال جهود اللاعبين الذين لم يتم الفرصة الكاملة للمشاركة في المباريات السابقة.
قرار تعيين عساف  لم يخلو من النقد من قبل بعض الجماهير على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، حيث شككت في قدراته الفنية رغم انه يحمل سيرة ذاتيه حافلة من الدورات التدريبية كما انه تسلم قيادة اكثر من فريق محلي وله تجربه مثمره في الملاعب الفلسطينية.
وفي المقابل رحب اخرين من جماهير الوحدات بتسلم عساف لقيادة الفريق، حيث اكدوا له تقديم الدعم المعنوي والوقوف خلف في مهمته الشاقة..!!.
ويعتبر رائد عساف المدرب الثالث الذي يتولى مهمة المدير الفني للوحدات في الموسم الحالي، حيث سبقه العراقي اكرم سلمان والسوري عماد خانكان.
وجاء تعيين بالمدرب هشام عبدالمنعم «المدفعجي» السابق في صفوف «الاخضر» للعمل مع عساف بهدف خلق حالة من التجانس الاجتماعي بين افراد الفريق كون المدربان من ابناء النادي ويملكان القدرة على احتواء اي نزق من قبل اي طرف كما ان لهما «كاريزما» تحقق لهما «دبلوماسية» واضحة في التعامل مع واقع ومجتمع الوحدات الذي يصفه المراقبين بانه السهل الممتنع باعتبار انه يشكل مزيجا من فئات وطبقات مختلفة تطالب دوما بتحقيق الانتصارات ورفض منطق الخسارة وهي الثقافة الى تحتاج الى تعزيز وتكريس عند انصار «المارد» وهي الحالة التي تخلق دائما عبئا كبيرا عند اي مدير فني يتسلم دفة القيادة....!!.
وتراهن الجماهير على قدرة عساف وهشام في الخروج من ازمة الانتكاسات الى قمة الانتصارات والعودة من جديد الى مسار المنافسة على لقب دوري المحترفين بعد ان ودع فريقها كأس الاردن.
و يتطلع انصار الاخضر الى مواجهة الاتحاد السعودي بمسابقة ابطال اسيا خلال شهر شباط المقبل لتشكل عبئا كبيرا على عساف الذي سيكون مطالب بتحقيق الفوز اسيويا وهي خطوة يسعى اليها بهدف تعزيز قدرة فريقه الفنية والمعنوية للمحافظة على لقب دوري المحترفين، الذي بات هاجس وطموح جماهير الوحدات التي تأمل ان  تطوي الصفحة القاتمة والعودة من جديدة الى تسجيل الانتصارات المدوية التي طالما تغنت بها فوق المدرجات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش