الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة غيداء : الناجون من السـرطان أثبتوا أن الإصابة بالمرض لا تعني النهاية

تم نشره في الأحد 15 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
الأميرة غيداء : الناجون من السـرطان أثبتوا أن الإصابة بالمرض لا تعني النهاية

 

عمان - الدستور - كمال زكارنة

برعاية سمو الأميرة غيداء طلال رئيسة هيئة أمناء مؤسسة الحسين للسرطان، وبحضور سمو الاميرة دينا مرعد مدير عام مؤسسة الحسين للسرطان، نظم مركز الحسين للسرطان امس احتفالاً ثقافياً كبيراً في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب، احتفاءً وتكريماً لألف طفل ناجٍ من مرض السرطان، بحضور ذوي واقارب الناجين وجمع من كبار المسؤولين.

وقالت سمو الاميرة غيداء طلال في كلمة القتها في الاحتفال ان جميع الناجين الذين نحتفي بهم اليوم اثبتوا ان السرطان حتما لا يعني النهاية وانهم تحدوا المرض وانتصروا عليه وهاهم يقفون امامنا اطفالا جميلين من كل الاعمار.

وقالت سموها ان كل ما نقوم به ونعمل من اجله في مؤسسة ومركز الحسين لسرطان موجه لتحقيق هدف واحد هو مساعدة المرضى على التغلب على مرض السرطان من خلال توفير افضل معالجة ممكنة لهم ومن خلال بذل اقصى طاقاتنا لتخفيف معاناتهم.

واضافت انه في عام 1962 كانت نسبة الشفاء من سرطان الاطفال 2% اما الآن فقد اصبحت النسبة 90% في حال اكتشاف المرض مبكرا وتقديم العلاج الامثل للمرضى.

وشكرت سموها سمو الاميرة دينا مرعد ومدير عام مركز الحسين للسرطان الدكتور محمود سرحان والطاقم الطبي والتمريضي في المركز ممن عملوا دون كلل لضمان حصول كل مريض في المركز على أفضل علاج ممكن.

وحيا الدكتور سرحان الناجين من المرض وتصميمهم على العلاج والشفاء، مبينا ان سرطان الاطفال مرض يمكن الشفاء منه وانه يشكل 10% من مجموع السرطان في الاردن ويتم سنويا تشخيص 300 حالة من مرضى سرطان الاطفال في المملكة وان نسبة الشفاء تصل الى 80% في مركز الحسين لسرطان وهي نسبة تعادل النسب في الدول الغربية وهذا ناتج عن التطور الكبير الذي يشهده مركز الحسين للسرطان في علاج مرضى السرطان بشكل عام.

وقالت رئيس اللجنة المنظمة للاحتفال أخصائية أورام الأطفال وأخصائية علاج الألم والرعاية التلطيفية في مركز الحسين للسرطان الدكتورة مها أرناؤوط ان هذا الاحتفال خصص من أجل الأطفال الذي مروا في رحلة علاج طويلة وكتب لهم الشفاء، وكثير منهم ما زال على مقاعد الدراسة واليوم معظمهم يمارسون حياتهم بشكل طبيعي جدا ومنهم من أنشأ عائلته الخاصة.

وأضافت ان نسبة الشفاء التام لجميع أنواع السرطانات لدى الأطفال بشكل عام تتجاوز 75% بفضل التطورات الهائلة التي طرأت على علاج أمراض سرطان الأطفال، من أهمها العلاج عن طريق أطقم طبية متكاملة تعنى بالمرضى من جميع النواحي وتقدم لهم الرعاية الطبية الشمولية.

وتضمن برنامج الحفل عدة فقرات فنية.

التاريخ : 15-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش