الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يكرم عمال الوطن ويوجه الحكومة لتلبية مطالبهم

تم نشره في الثلاثاء 3 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
الملك يكرم عمال الوطن ويوجه الحكومة لتلبية مطالبهم

 

عمان - الدستور - عمر المحارمة

كرم جلالة الملك عبدالله الثاني في الديوان الملكي الهاشمي العامر أمس (23) من عمال الوطن، بحضور (125) من زملائهم من مختلف بلديات المملكة وأمانة عمان الكبرى.

وفي حفل جرى في قصر بسمان العامر بمناسبة عيد العمال الذي صادف يوم أمس الاول، اعتلت نخبة من هؤلاء العمال والذين يعملون في بلديات المملكة وأمانة عمان الكبرى منصة التكريم ليتسلموا هدايا الملك.

وتبادل جلالته الحديث مع المكرمين وزملائهم، على طاولة الغداء، التي أقامها جلالته تكريما لهم شمل مطالب للعمال تهدف الى تحسين ظروف عملهم اضافة الى مطالب عامة تتعلق بمناطقهم.

ووجه جلالة الملك الحكومة والمعنيين في الديوان الملكي، لمتابعة المطالب التي طرحها عمال الوطن والعمل على تنفيذها.

كما عبر جلالة الملك، عن اعتزازه بعمال الوطن وبجهودهم المخلصة في المحافظة على بيئة المملكة نظيفة، مؤكدا الحرص على إيجاد الحلول للمشاكل التي تواجههم.

وتشرف عمال الوطن الـ(150) بالسلام على جلالة الملك.

وحضر حفل التكريم رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت، ورئيس الديوان الملكي الدكتور خالد الكركي، ومستشار جلالة لشؤون الإعلام والاتصال أمجد العضايلة والمستشار في الديوان الملكي عامر الحديدي، ووزير البلديات حازم قشوع ورئيس اللجنة المؤقتة لأمانة عمان الكبرى عمار الغرايبة.

وفي بداية حفل التكريم، ألقى احد العاملين السابقين بمهنة عامل وطن محمد محمود عمرو كلمة، باسم المكرمين، ثمن فيها حرص جلالة الملك على الاهتمام بعمال الوطن، وكذلك تثمين التكريم الملكي لهم والذي يتزامن مع احتفالات المملكة والعالم بعيد العمال.

وعرض عمرو في كلمته، مسيرته العملية، التي بدأت بمهنة «عامل وطن» ليصل الآن الى موقع رئيس قسم الرواتب».

وقال « يشرفني أنني كنت احد العاملين في هذه المهنة، حيث عملت بمهنة عامل وطن بعد حصولي على الثانوية العامة، واضعا نصب عيني ألاّ استسلم لثقافة العيب، وان أمضي قدما في سبيل الحصول على العيش الكريم».

واضاف « الان وبعد حصولي على الشهادة الجامعية الأولى، نقلت الى وظيفة كاتب حسابات، بعد ان تم تأهيلي لهذه المهنة، وترقيتي رئيسا لقسم الرواتب»، واجدا في وصف جلالة الملك للإنسان الأردني « الانسان الأردني ثروة الوطن الحقيقي» أكبر حافز له ومشجع على الجد والمثابرة.

ودعا زملاءه عمال الوطن الى العمل بجد واجتهاد كي يكونوا صناع مستقبلهم، ويكونوا عناصر ايجابية في بناء هذا الوطن.

وأكد قائلا: « إنكم بعملكم بهذه المهنة لا تختلفون عن المهندس والطبيب والمزارع، فكل سواعدنا تعمل سوية لرفعة هذا الوطن وعزته، وان يكون أمام العالم اجمع منارة عز وسؤدد بقيادة جلالة الملك».

وشمل التكريم الملكي: ختام سالم عمارين، وحكمت خليل معارفيه، وعادل طلعت البشايرة، وفؤاد سلامة الجبارات، ومرعي توفيق مرعي، وماجد عيادة سليمان، وعمر محمد قاسم، وسمير سلامة علم الدين، وحسن محمود سليم دبوري، وعطا الله فالح الزواهرة، وعمر صالح احمد عرود، ويوسف شاكر هلال حمدان، وفايز عبد محمد عويدات، وخلف سالم عبدالوالي الغويري، وعلى حسين بدران، وشحادة موسى اسعد، ومحمد محمود أبوعمرو، وعطا الله عبدالله القرالة،وحسين عودة المراعية، وعبدالله عيد موسى العمايرة، وعلى سلامة فلاح التوايهة، وهادي محمود رشيد العودة.

ويجسد هؤلاء المكرمون من عمال الوطن صورة من صور تحدي ثقافة العيب، فطلب الرزق لا يدعهم ينتظرون ان تمطر السماء ذهبا وفضة.

وتحدث عدد من عمال الوطن في مقابلات مع الصحفيين عن تجربتهم في العمل في مهنة النظافة، وسردوا كيف تغلبوا على ثقافة العيب، وكيف قدموا انفسهم نماذج للمواطن الكريم الذي لا يجني رزقه الا من عرق جبينه.

حكمت خليل» ام احمد» تحدثت عن دورها في بناء اسرتها التي واجهت صعوبات بعد وفاة زوجها الذي ترك لها ثلاثة ابناء.

تقول ام احمد « لم اتردد في العمل بمهنة النظافة، فثقافة العيب لن تطعم ابنائي، كما ان الدين الحنيف وضع العامل في مكانة كريمة».

واشارت الى انها وعبر سنوات عملها استطاعت ان تؤمن سبل العيش الكريم لابنائها وساعدتهم في التحصيل العلمي، فابنها الكبير اوشك على استكمال دراسة الهندسة والثاني انهى مرحلة التوجيهي فيما اصغرهم ما يزال في الصف العاشر وتحصيله العلمي ممتاز.

وقالت اشعر بالفخر وانا ارى ابنائي يتقدمون في حياتهم، وان جهدي وعملي لم يذهبا سدى وهم ايضا يفخرون بي كأم عصامية تجاوزت كل التحديات من اجل تأمين كرامة العيش.

ولا يرى شحادة موسى اي غيب في العمل قائلا: « العيب ان تجلس في البيت وتنتظر من يعطيك(..) مكنستي هي سبيلي في الرزق الحلال الطيب».

وقال» مهنتي مكنتني من اعالة اسرتي فلدي اربع بنات واعيل ايضا ابناء ولدي الذي توفي قبل اربعة اعوام وترك بعده ثلاثة ايتام «.

علي حسين عامل نظافة آخر من بلدية مادبا يصف مهنته بانها مقدسة ويؤكد ان الحفاظ على نظافة الاردن وبيئته هي واجب الجميع.

واعتبر ان لقاء جلالة الملك بعمال النظافة وتناوله الغداء معهم هو تعبير عن حب جلالة الملك لهم وتقديره لجهودهم في الحفاظ على بيئة الوطن نظيفة.

التاريخ : 03-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش