الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الخارجية : العلاقات بين الأردن وتونس تاريخية مميزة والأردنيون يكنون المحبة لها ولشعبها

تم نشره في الأربعاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
وزير الخارجية : العلاقات بين الأردن وتونس تاريخية مميزة والأردنيون يكنون المحبة لها ولشعبها

 

تونس - بترا

استقبل رئيس الجمهورية التونسية فؤاد المبزع في قصر قرطاج الرئاسي بتونس امس الثلاثاء وزير الخارجية ناصر جوده الذي نقل له وللشعب التونسي تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني خاصة في هذه المرحلة الحيوية الهامة التي تعبر فيها تونس مرحلة جديدة من التاريخ.

وتم خلال اللقاء الذي حضره رئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق مشعل الزبن ومدير الامن العام الفريق حسين المجالي التاكيد على عمق العلاقات القائمة بين البلدين والشعبين الشقيقين والتي تؤسس لمزيد من التواصل والتعاون في كافة المجالات والتاكيد على ضرورة تطويرها مثلما تم مناقشة التطورات التي تشهدها المنطقة.

واتفق الطرفان على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور والتواصل بين البلدين الشقيقين بما يخدم المصالح والاهداف المشتركة.

و كان جوده اجرى خلال الزيارة التي هي الاولى بعد الثورة مباحثات مع رئيس الوزراء التونسي الباجي قائد السبسي تركزت على السبل الكفيلة بتاطير وتطوير العلاقات القائمة بين البلدين الشقيقين في كافة الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وشددت المباحثات على ضرورة زيادة التعاون الاقتصادي ورفع حجم التبادل التجاري ليرقى الى مستوى العلاقة المتميزة بين الشعبين الشقيقين وضرورة فتح قنوات الاتصال والتعاون بين رجال الاعمال في كلا البلدين.

وعرض جوده الاصلاحات التي نفذها وينفذها الاردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقال «إن تونس التي تحظى بمكانة خاصة لدى الاردن مقبلة على مرحلة هامة سوف تنتقل بتونس ان شاء الله الى ما هو افضل للشعب التونسي».وعبر السبسي عن تقديره للاردن ملكا وحكومة وشعبا على مواقفهم الداعمة والمشرفة للشعب التونسي.

وفي السياق ذاته بحث وزير الخارجية مع نظيره التونسي محمد مولدي الكافي العلاقات القائمة بين البلدين والحرص المشترك للابقاء عليها والبناء على ما تم انجازه اضافة الى تطورات الاوضاع في المنطقة العربية.واتفقا على زيادة التنسيق والتشاور السياسي بين البلدين وزيادة حجم التعاون السياحي والاقتصادي والتجاري والطبي واهمية تبادل الزيارات بين المسؤولين والقطاع الخاص في كلا البلدين اضافة الى مناقشة اجراء الترتيبات اللازمة لانعقاد اللجنة العليا المشتركة بين البلدين الشقيقين برئاسة رئيسي الوزراء في كلا البلدين في الفترة المقبلة لتوقيع العديد من اتفاقيات التعاون ووضعها موضع التنفيذ.وفي تصريحات صحافية مشتركة لوزير الخارجية مع نظيره التونسي عقب المباحثات أكد جوده ان الشعبين والبلدين تربطهما علاقات تاريخية مميزة ومحبة يكنها الاردنيون لتونس ولشعبها لذلك من الضرورة ان نتواصل ونتشاور في هذه المرحلة.وقال» انني اطلعت عن كثب على الاستحقاقات التي تنوى تونس المرور بها والتي من ابرزها انتخابات المجلس الوطني التاسيسي والمهام التي سيقوم بها هذا المجلس وهي لحظات تاريخيه هامه لتونس ولكن كلها خطوات ومراحل ومحطات تضمن ما نتمناه لتونس ولشعبها من المزيد من التقدم والامن والاستقرار».واشار الى انه اطلع نظيره التونسي على برنامج الاصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي يقوده جلالة الملك وعلى المراجعه الشاملة للدستور التي جاءت نتيجة تقرير اللجنة الملكية التي شكلها جلالته لمراجعة الدستور والتعديلات الدستورية التي اقرت في البرلمان وصدرت بارادة ملكية كذلك اطلعه على الخطوات التالية المتوقعه مثل الانتخابات البلدية وغيرها.وقال انه كان هناك حديث عن العلاقات وضرورة الاستفادة من الخبرات المتوفرة في كلا البلدين وضرورة تحفيز رجال وسيدات الاعمال لتبادل الزيارات وزيادة التعاون مضيفا ان جزءا من حديثنا كان حول التطورات على الساحة العربية وما يجري وتبادلنا وجهات النظر في هذا الاطار .واعاد جوده التاكيد على مركزية القضية الفلسطينية التي تشكل جوهر الصراع في منطقة الشرق الاوسط وانه لا بد من احقاق الحق واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران عام 1967والمتواصلة جغرافيا استنادا الى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية.

من جهته قال وزير الخارجية التونسي ان زيارة جوده الى تونس تندرج في اطار التشاور السياسي بين البلدين وكانت فرصة هامة للتشاور في القضايا الثنائية والعربية والاقليمية.وقال اننا اتفقنا على تعزيز التعاون خاصة في المجالات التجارية والثقافية والسياحية مشيرا الى وجود اكثر من 80 اتفاقية تعاون موقعه بين البلدين في كافة المجالات ما يعكس تميز العلاقات بين البلدين.واشاد بالتطورات والاصلاحات التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني الذي استشرف المستقبل وبدأ ببرنامج اصلاحي قبل الربيع العربي بعدة سنوات ما جعل الاردن دولة قانون وحريات وتعددية وتتمتع بالامن والاستقرار.

التاريخ : 12-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش