الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السيرة الذاتية لرئيس الوزراء المكلف : الخصاونة.. شخصية يلتقي حولها الجميع

تم نشره في الثلاثاء 18 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
السيرة الذاتية لرئيس الوزراء المكلف : الخصاونة.. شخصية يلتقي حولها الجميع

 

عمان - الدستور - نسيم عنيزات

في كتاب التكليف السامي لرئيس الوزراء المكلف الدكتور عون الخصاونة كلمات ملكية تختصر سيرة رئيس الوزراء الثامن في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني.

جلالة الملك قال "فقد عرفتك منذ سنين خلت جندياً من جنود الوطن المخلصين، وتابعت باهتمام عطاءكَ المتميز الموصول خلال عملك رئيساً للديوان الملكي الهاشمي بمعية المغفور له بإذن الله والدي الملك الحسين بن طلال، وفي سائر المواقع التي خدمت فيها والمسؤوليات التي نهضت بها بمنتهى النزاهة والإخلاص والاتقان.. كما عرفناك جميعاً أحد أبرز المراجع القانونية على المستوى العالمي، بحيث أهلتك هذه الكفاءة لتتبوأ أعلى المناصب القانونية في العالم، قاضياً ونائباً لرئيس محكمة العدل الدولية".

يتمتع الخصاونة بسيرة عطرة ناصعة لا تشوبها شائبة، ويلتقي عليه الجميع.. رجل القانون عون الخصاونة من مواليد عمان عام 1950، يتمتع بذكاء خارق وشخصية ذهنية حاضرة، اختير قاضيا في محكمة العدل الدولية عام 1999 واستمر فيها لغاية تكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة.

يتمتع الخصاونة بخبرة قانونية كبيرة وله حضور قانوني ودولي مميز واحترام وقبول سياسي محلي من غالبية القوى السياسية بما فيها المعارضة.

تعامل الخصاونة بصفته قاضيا دوليا مع اكثر من 80 قضية عالمية كان ابرزها قضية جدار الفصل العنصري الذي تقيمه اسرائيل في الضفة الغربية والذي جاء رأي محكمة العدل الدولية التي كان أحد قضاتها، مؤيدا لعدم قانونية وشرعية الجدار، وبالتالي ادانة اسرائيل، في سابقة قضائية دولية من قبل محكمة دولية.

يقول أصدقاء الخصاونة عنه إنه شخص هادئ الطباع يحب الاستماع، وعلى درجة عالية من الخلق والادب، يحب القراءة والمطالعة، ويمتاز بخبرة قانونية ومعرفية عالية، وقد نشأ في أسرة تحب العلم والادب، كما أنه شخص نظيف اليد يحافظ على المال العام ولا يحب الظهور.

أكمل الخصاونة تعليمه الثانوي في الكلية العلمية الإسلامية، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في التاريخ والقانون، والماجستير في القانون الدولي من جامعة كامبردج.

عمل عام 1975 في وزارة الخارجية موظفاً في السلك الدبلوماسي، والتحق في بداية عمله بالبعثة الأردنية الدائمة في الأمم المتحدة بنيويورك. ومثل الأردن في 19 اجتماعاً للجمعية العامة للأمم المتحدة.

عُيّن في الفترة بين 1980- 1985 مسؤول القانون الدولي والمنظمات الدولية في وزارة الخارجية، ثم رئيس قسم القانون الدولي من 1985- 1990، حيث انتقل للعمل في الديوان الملكي.

اختير ما بين 1991- 1994 عضواً في الوفد الأردني لمفاوضات السلام. كما عُيّن مستشاراً للملك الراحل الحسين بن طلال في القانون الدولي، وصار رئيساً للديوان الملكي في العام 1996 حتى عام 1998.

حاز على العديد من الأوسمة، منها: وسام الاستقلال 1993، وسام الكوكب 1996، وسام النهضة 1996، وسام فرنسي من مرتبة فارس 1997.

التاريخ : 18-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش