الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« جارتنر» : أكثر من 2500 رئيس تنفيذي للمعلوماتية يساهمون بصعود المنظومة الرقمية

تم نشره في الجمعة 11 تشرين الثاني / نوفمبر 2016. 11:45 مـساءً
دبي- الدستور
بالتزامن مع تطور ملامح التحول الرقمي، بدأت الشركات، وعلى نحو متنامي، إدراك حقيقة أنها تساهم في رسم ملامح المنظومة الرقمية، التي تتألف من تجمع للشركات، والمنافسين، والعملاء، والمنظمين، وأصحاب وغيرهم من الأطراف المعنية التي تتشارك المعلومات والتفاعل الإلكتروني. حيث أظهرت نتائج الدراسة العالمي السنوية الخاصة بالرؤساء التنفيذيين للمعلوماتية، والتي تجريها مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر، أنه على الرغم من النمو المتواضع في ميزانية الشركات المخصصة لتقنية المعلومات (2.2 بالمائة عالمياً)، إلا أن معدل الإنفاق على عمليات التحول الرقمي آخذ بالارتفاع.
وقد تم جمع بيانات دراسة جدول أعمال جارتنر 2017 الخاص بالرؤساء التنفيذيين للمعلوماتية من 2598 رئيس تنفيذي للمعلوماتية شملتهم الدراسة، يمثلون كافة الصناعات الرئيسية، ويتوزعون ضمن 93 دولة، وهم مسؤولين عن ميزانيات وإيرادات تبلغ قيمتها 4.9 ترليون دولار في القطاع العام، ومعدل إنفاق تبلغ قيمته 292 مليار دولار على قطاع تقنية المعلومات. ولأغراض خاصة بطبيعة هذه الدراسة، تم تصنيف المشاركين فيها وفق فئات الأفضل، والمتوسط، والمبتدئ في إنجاز عمليات التحول الرقمي.
وقد أظهرت نتائج الدراسة للعام 2017 أن الرؤساء التنفيذيين للمعلوماتية بدأوا يوجهون نمط استثماراتهم بما يتوافق مع الأعمال الرقمية، حيث وجدت الدراسة أن متوسط عدد الرؤساء التنفيذيين للمعلوماتية ينفقون بالفعل 18 بالمائة من ميزانيتهم من أجل دعم عمليات التحول الرقمي، وهي نسبة من المتوقع ارتفاعها لتبلغ 28 بالمائة بحلول العام 2018. كما أن أعلى الشركات أداءً (التي نجد فيها عمليات التحول الرقمي «مدمجة بالكامل» ضمن عمليات التخطيط ونماذج الأعمال) تنفق بالفعل 34 بالمائة من ميزانية تقنية المعلومات على عمليات التحول الرقمي، وهي نسبة من المتوقع ارتفاعها إلى 44 بالمائة بحلول العام 2018.
كما أشارت الردود التي رصدتها الدراسة أيضاً إلى حقيقة أن عضوية المنظومة الرقمية تتزايد مع نضوج ملامح عمليات التحول الرقمي. ومن أهم عوامل تميز الأعمال الرقمية عالية الأداء هو إنشاء و/أو المشاركة في إنشاء المنظومة الرقمية. وبشكل مدروس، نجد أن الاستخدام واسع النطاق للمنظومة بهدف إنشاء الحلول بشكل مشترك، والاستفادة من قدرات التوزيع والنشر، تميز شركات الأداء الأفضل عن بقية القائمة. حيث أشار 79 المائة من الشركات الأفضل أداءً إلى مشاركتهم في المنظومة الرقمية، بالمقارنة مع 49 و24 بالمائة للشركات المتوسطة والمبتدئة الأداء، على التوالي.
في هذا السياق قال آندي روسل-جونز، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية جارتنر: «تقوم المنظومة الرقمية بمضاعفة نفوذ ونطاق انتشار الشركة، فهي تتيح إمكانية تطبيق الاتصالات القابلة للتحديث والتوسيع بين الشركاء والعملاء المعتمدين، كما أنها توفر أيضاً منصة للأطراف المجهولة كي تستطيع التواصل مع بعضها البعض. كما تقوم هذه المنظومة بطمس جميع الحدود على امتداد هذه الصناعة، وتنمية أنواع جديدة تماماً من الشركات والمنتجات والخدمات».
ومن أجل المشاركة بشكل كامل في المنظومة الرقمية، ينبغي على الرؤساء التنفيذيين للمعلوماتية التركيز على ثلاثة مجالات جوهرية، وهي: الجوهر التقني، والقدرات التنظيمية، والقيادة على مستوى المؤسسة:
توسيع نطاق التقنيات الأساسية كي تدعم المنظومة الرقمية - إنشاء مؤسسات جاهزة لاستقبال المنظومة الرقمية - القيادة المتفوقة والمستعدة لاستقبال المنظومة الرقمية .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش