الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أيمن.. نجا من الموت ووقع ضحية الإهمال وتنصل الجهة المسؤولة

تم نشره في الخميس 24 آذار / مارس 2011. 02:00 مـساءً
أيمن.. نجا من الموت ووقع ضحية الإهمال وتنصل الجهة المسؤولة

 

عمان - الدستور - فارس الحباشنة

نجا العامل المصري أيمن عبدالستار 33( عاما) قبل 8 شهور بأعجوبة من الموت ، جراء وقوعه في نفق مظلم تحت الأرض في أحد مواقع العمل التابعة لإحدى شركات المقاولات ، وتسبب الحادث باصابة عبدالستار بكسر في عظمة العضد الايسر ، وإصابة أخرى بالعصب الزندي ، وفقا لتقارير طبية اطلعت "الدستور" عليها.

لم يعترض أيمن على إصابة عمل في ظروف عادية وطبيعية ، فالعامل الثلاثيني وقع ضحية للاهمال وغياب أبسط أدوات السلامة العامة والمهنية أثناء تأديته لاعمال خطرة في أنفاق مظلمة تحت الارض ، واستعماله لادوات عمل ثقيلة وحادة وخطيرة تعرض سلامة العامل للخطر في أي لحظة.

العامل الذي استقدم للاردن قبل نحو 5 أعوام للعمل في كبرى شركات المقاولات في البلاد بحثا عن لقمة عيش ناشفة ، لا يغمسها بشيء ، ترفض شركة المقاولات التي يعمل بها التكفل بعلاجه ، وتعتبر بحسب روايته أن الاصابة لا تشكل خطرا على سلامته ، رغم أن التقارير الطبية تثبت عكس ذلك ، وتؤكد ان العامل بحاجة الى عملية جراحية معقدة لكي يستعيد قدرته الطبيعية ويعود الى سابق وضعه الصحي.

كأن شيئا لم يتغير في تعامل الجهات الرقابية والاشرافية والرسمية المعنية مع هذا النوع من حوادث العمل الذي يزهق سنويا الالاف من العمال الأردنيين والوافدين ، فالمعاناة ذاتها مستمرة ، ولو تبدلت بعض مظاهر الاهتمام الرسمي في تكثيف الرقابة على الشركات الكبرى للتأكد من التزامها بتطبيق معايير السلامة العامة ، الا أنه ليس هناك ما يبشر بالخير.

ما زال أيمن ينتظر تقريرا للجنة شكلت في وزارة العمل قبل نحو 7 أشهر للتحقق من مسببات وقوع الحادث ، وتحميل المسؤولية للاطراف المعنية ، وتوجيه مذكرة للجهات الاخرى المعنية في التحقيق بالحادث ، اثر تسجيله دعوى قضية لدى المدعي العام ، يطالب شركة المقاولات فيها بتحمل تكلفة علاجه في المستشفيات الاردنية.

وبحسب العامل فانه طرق كل الابواب ، وأبلغ سفارة بلاده في عمان وسجل شكاوى لدى منظمات حقوقية تعنى بحقوق العمال وقضاياهم ، لكن دون اي جدوى تذكر على حد قوله ، فالمنظمات تكتفي بتدوين قضيته على مذكرات مروسة بشعارها ، ولا تتم متابعة القضية ، ولا حتى الاتصال بشركة المقاولات او الجهات الاخرى للاستفسار عن مجريات القضية.

يقول أيمن إنه ينتظر قرار المحكمة ، وليس بوسعه حاليا العمل على الاطلاق ، فالاصابة وهي واضحة الاثر على جسده ، لا تمكنه من مزاولة أي مهنة تذكر ، ووسط كل ذلك ، فهو يعيل أسرته مكونة من 8 افراد ، ووالديه اللذين يعتمدان على ما يتيسر من أموال يبعث بها اليهم.

آمال أيمن تبقى معلقة ، وهمه الوحيد أن يعالج إصابته ، ويعود قادرا على العمل ، وينفق على أسرته التي توقف إرسال المال لها منذ تعرضه للحادث.



التاريخ : 24-03-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش